اقبال على فعاليات “مرحبا مدرستي” في دبي التعليمية

استهلت مدارس منطقة دبي التعليمية العام الدراسي الجديد 2014/2015 بأسبوع تربوي وترفيهي ومجتمعي هادف تفاعلت فيه مدارس الإمارة الحكومية ورياض الأطفال أيضا مع عشرات المبادرات النوعية والمبتكرة بحضور عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة وذلك في إطار برنامج “مرحبا مدرستي.. شكرا وطني” الذي شاركت فيه جميع مدارس دبي الحكومية على امتداد الأسبوع الأول من الدراسة والذي اشتمل على عدد من الفعاليات الترفيهية والمجتمعية الهادفة والمؤثرة.

وشهدت ساحات مدارس دبي فعاليات نوعية ساهم في تجسيدها عدد من المؤسسات المجتمعية في شراكة ناجحة أثرت الميدان التربوي بمبادرات جادة بفعل التنظيم الناجح لتلك الفعاليات من قبل وحدة الاتصال الحكومي وقسم البيئة والأنشطة المدرسية في منطقة دبي التعليمية وهو ما ساعد على نقل الطلاب والطالبات إلى أجواء تمهيدية مناسبة لبدء عام دراسي جديد.

وأكد الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية أن فعاليات “مرحبا مدرستي” هذا العام بدت أكثر تنظيما وتأثيرا ولاقت استجابة واسعة من المدارس والطلاب وأولياء الأمورعلى حد سواء باعتبارها فكرة تربوية متميزة في تمهيد الدخول المثالي إلى أجواء عام دراسي جديد من زاوية تربوية واجتماعية ونفسية محكمة تأتي انسجاما مع توجهات ومبادرات وزارة التربية والتعليم الرامية إلى واقع تربوي وتعليمي أفضل كل عام.

وقال المنصوري إن الفعاليات انعكست بثقة على المجتمع التربوي عموما وتجلى صداها في تهيئة المجتمع المدرسي على نحو مثالي ومطلوب للانتقال إلى أجواء دراسية مواتية في بداية عام جديد يطمح الجميع لأن يكون سلسا ومثاليا ومنضبطا إلى أبعد حد.

وأوضح المنصوري أن المنطقة التعليمية استعدت هذا العام لمبادرة “مرحبا مدرستي” على نحو متمكن ومثالي عبر التواصل المسبق مع الجهات المشاركة وتنظيم جدول الفعاليات في المدارس ورياض الأطفال بهدف استقبال الطلبة مع بدء العام الدراسي في هيئة تليق بالفكر التربوي الحديث والمتبع في وزارة التربية والتعليم ومناطقها المختلفة.

وأكد المنصوري أن منطقة دبي التعليمية بادرت بدعوة شخصيات مجتمعية ورياضية لزيارة المدارس في أسبوع مرحبا مدرستي كما دعت بعض الشخصيات الكرتونية مثل مدهش لزيارة مدارس الحلقة الأولى إلى جانب عدد من البرامج التي وضعت من قبل المدارس بما يتناسب مع بيئة المدرسة مع توثيق هذه الفعاليات.

وتقدم مدير منطقة دبي التعليمية بالشكر الجزيل إلى كافة الجهات المشاركة والداعمة لفعاليات ومبادرات المدارس هذا العام وبرنامج “مرحبا مدرستي” التي تترجم حسا وحرصا وطنيا عاليا من خلال حضورها الدائم في الفعاليات التربوية المتنوعة مؤكدا أن المنطقة التعليمية حريصة على إشراك الجهات المختلفة والفعاليات المجتمعية في خضم العمل التربوي الوطني خدمة للطلاب والطالبات وسعيا إلى توفير أجواء دراسية محفزة لهم.

تضمنت الفعاليات التربوية لبلدية دبي ضمن مشاركتها في برنامج “مرحبا مدرستي” محاضرات حول البصمة الوراثية وترشيد استهلاك الطاقة والطاقة المتجددة والخصائص البيئية لمحمية رأس الخور فيما تمثلت مشاركة مصرف الإمارات الإسلامي فى تقديم عرض عن حساب التوفير “حصالة” المصمم خصيصا للأطفال والذي يدعو إلى زيادة ثقافة الادخار لديهم إضافة إلى تخصيص مساحة لعب للأطفال وتم توزيع الهدايا الرمزية على الصغار.

أما هيئة كهرباء ومياه دبي فحرصت على توفير ورش عمل ومحاضرات وفعاليات لافتة لاستقبال الطلبة في الأيام الدراسية الأولى وتركزت فعالياتها في استقبال الأطفال مع شخصيات نور وحياة الكرتونية وإلقاء محاضرات عن ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وتشعبت فعاليات الهيئة في عدد من رياض الأطفال الحكومية.

وشارك مجلس دبي الرياضي في فعاليات مرحبا مدرستي عن طريق زيارة عدد من لاعبي نادي الوصل الرياضي لمدارس البنين فيما قدمت مؤسسة دبي للفعاليات جدولا زاخرا بالفعاليات الترفيهية المقدمة لطلبة المدارس وأطفال رياض الأطفال كان أبرزها زيارات مدهش التي شملت رياض أطفال ومدارس عدة .

وتضمن برنامج الإدارة العامة للمرور فعاليات أخرى متنوعة منها: توزيع بروشورات ومطبوعات وهدايا تذكارية للأطفال في الرياض ومدارس الحلقة الأولى وعمل محاضرات وورش عمل لتثقيفهم بآداب وقوانين السلامة المرورية

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى