اشادة بحملة ” جافزا ” الترويجية في الصين

حققت الحملة الترويجية التي قامت بها المنطقة الحرة لجبل علي ” جافزا ” الأسبوع الماضي الى الصين واستمرت خمسة أيام نجاحا كبيرا .

وحظي وفد ” جافزا ” باستقبال وترحيب من قبل حكومة شاندونغ حيث عقد سعادة شا جينغ نائب الحاكم جلسة مباحثات مع سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية وابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمية.

وأشار ابراهيم الجناحي إلى أن نجاح الحملة الترويجية هو نتيجة للمستوى المثالي من التعاون بين جافزا من جهة وفاكون وشركائها من جهة أخرى في تنظيم حملتها الترويجية والاجتماعات في شاندونغ والتعاون البناء في ندوتها بمدينة شنغهاي.

وتضمن وفد حكومة شاندونغ شخصيات رفيعة المستوى بينها ليو يوزان المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية في حكومة مقاطعة شاندونع وشن شوانشانغ نائب الأمين العام لحكومة شاندونغ وشو كوينغ رئيس مجلس إدارة تعزيز التجارة الدولية في الحكومة وشي غوانغيانغ نائب المدير العام لإدارة الخدمات التجارية ووانغ زهاوغان المدير العام للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ولي رونغ نائب المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية إضافة إلى خمسة عشر مسؤولا رفيعا من الحكومة بينما ضم وفد الإمارات و ” جافزا ” عادل الزرعوني نائب رئيس أول مبيعات وخالد المرزوقي مدير أول وجيفري شاولاي تنفيذي مبيعات آسيا والمحيط الهادئ فضلا عن هونغ بن كونغ المدير العام “بدبي إنفست” فالكون وشركاؤها وفهد آل ثاني مدير دعم الاستثمار من مكتب الاستثمار الأجنبي في دبي.

وركزت المباحثات بين سعادة شا جينغ وآل صالح والجناحي على أهمية التعاون المشترك وتعزيز العلاقات وتبادل الوفود التجارية لتطوير الأعمال التجارية بين شاندونغ والإمارات وجافزا.

واعتبر ابراهيم الجناحي أن الصين شريك تجاري رئيسي لدولة الإمارات بفضل متانة العلاقات الدبلوماسية والتجارية بين البلدين الصديقين ..

مشيرا الى الأهمية التي توليها الصين لعلاقاتها مع الإمارات ودبي والمنطقة الحرة.

ونظمت جافزا ندوات أعمال في مقاطعتي شنغهاي وشاندونغ تحت عنوان “المنطقة الحرة لجبل علي بوابتك إلى الشرق الأوسط وإفريقيا” سلطت الضوء على دبي كمركز رئيسي عالمي للتجارة.

واستمع المشاركون أيضا إلى شرح مفصل حول ممر دبي اللوجستي الذي يوفر إتصالا متعدد الوسائط برا وبحرا وجوا بحيث يسمح بحرية حركة البضائع بين ميناء جبل علي أكبر ميناء صنعه الإنسان ومطار آل مكتوم الدولي والذي صمم لاستيعاب 12 مليون حاوية من البضائع تحت منطقة جمركية واحدة.

وعقد فريق ” جافزا ” إلى جانب الاجتماعات المباشرة مع الشركات في شنغهاي وشاندونغ لقاءات مع عدد كبير من الشركات من قطاعات مختلفة خلال جولتهم في مدينتي جينان وبكين خاصة تلك التي ترغب في تأسيس مكاتب لها واطلاق عملياتها من جافزا نحو الأسواق العالمية.

وقال عادل الزرعوني ” التقينا عددا من الشركات التي تعمل في قطاعات وأنشطة مختلفة بدءا من النفط والغاز مرورا بالكيماويات ووصولا إلى قطاع التجارة الإلكترونية والاستشارات ” .. لافتا الى أن معظم الشركات أبدت حرصها الشديد على معرفة أحدث المبادرات والمنتجات والخدمات التي أطلقتها جافزا والمناطق الاقتصادية العالمية خصوصا متاجركم ومناطق الحلال.

أما في شنغهاي فقد تم عقد حلقة نقاشية تمحورت حول دبي كوجهة استثمارية رئيسية بمشاركة السيد هونغ بين كونغ والسيدة بريندا هي المدير بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

يذكر أن الصين لطالما كانت واحدة من الشركاء الرئيسيين للتجارة مع دولة الإمارات منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 1984 حيث تعد ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات بحجم تجارة يقدر بــ 19 مليار دولار.

كما تعتبر الصين أكبر الشركاء التجاريين لجافزا حيث تتواجد أكثر من 170 شركة صينية في المنطقة الحرة من مختلف القطاعات ويعمل أكثر من نصف هذه الشركات في قطاع النفط والغاز في حين أن الباقي تنقسم بين قطاعات الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والسيارات والآلات الثقيلة.

وتقدر حجم تجارة جافزا مع الصين بــ 5 ر12 مليار دولار أمريكي وما يقرب من 60 في المائة من إجمالي تجارة الصين تمر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة بغرض إعادة التصدير.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى