ارحمه القاسمي والوفد الكوري يشيدان بمهرجان راس الخيمة التراثي 

 ENN – أشاد الشيخ ارحمة بن سعود بن خالد القاسمي نائب مدير عام شركة اسمنت الاتحاد براس الخيمة بـ ” مهرجان راس الخيمة التراثي الرابع  الذي نظمته جمعية راس الخيمة للفنون والتراث الشعبي  على كورنيش القواسم  من يوم الاربعاء  الماضي و لمدة ثلاثة ايام مؤكداً أن الحفاظ على التراث وتوريثه للأجيال القادمة يمثل أساساً مهماً لهوية شعب دولة الإمارات الذي  يسعى من خلاله إلى تقوية روابطه وصلاته مع تراث الآباء والأجداد مع الأخذ بأسباب التقدم الحضاري والانفتاح الثقافي .

وأشار الشيخ ارحمه القاسمي إلى أن هذا التوجه كان أحد مرتكزات النهج الذي سار عليه المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه  وسار على  نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله  وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة واوخوانهما اصحاب السمو حكام الامارات الذين اولوا  التراث الاصيل للدولة  اهتمام كبير  للمحافظه عليه من الاندثار ودعم الفعاليات الشعبية والمحافطة على العادات والتقاليد الاصيلة .

ومن جانبهم أشاد وفد جمعية الصداقة الإماراتية الكورية “بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، الذي حظوا به خلال تواجدهم  مساء امس السبت  في مهرجان راس الخيمة التراثي  وباهتمام رئيس واعضاء جمعية راس الخيمة للفنون والتراث الشعبي  وحرصه على الالتقاء بهم .

واشار الوفد  إنهم “فوجئ بالإقبال الكبير من جانب المواطنين والوافدين والزائرين والسائحين، للمهرجان التراثي المقامة فعالياتة على  كورنيش القواسم  على حضور فعاليات المهرجان المتنوعة التي تضمنت الفنون الشعبية المختلفة والاسر المنتجة والماكولات الشعبية وغيرها من الانشطة  الترفهية والبرامج التراثية  والتي تعبّر بصدق عن ماضي تراث كبير  لدولة الامارات .

وبدوره اوضح  السيد عيسى خلف سعيد رئيس لجنة العلاقات العامة والتراث بالجمعية  نائب المنسق العام للمهرجان  بان المهرجان يلعب دور كبيرا في التعريف بجانب من تراث وهوية الدولة  ” مشيرا بان تنظيم المهرجان ياتي بهدف  تعريف جيل الشباب بالموروث الشعبي والعادات والتقاليد التي كانت سائدة في الحقبة الماضية من تاريخ الامارات الجميل وتوجيه طاقاتهم من اجل المحافظة على هذا التراث الناصع الذي توارثناه من اجدادنا جيل بعد جيل.

وأضاف “من هذا المنطلق فإن في جمعية راس الخيمة للفنون والتراث الشعبي ندرك أهمية إحياء التراث بشتى مجالاته وانواعه وخاصة الفنون الشعبية التي تحتل مكانة كبير في تراث أهل اامارات  المليء بالعادات والتقاليد والتي يجب أن نعمل جميعا بروح الفريق الواحد للمحافظة عليها ونقلها من جيل إلى جيل عبر إقامة مثل هذه الفعاليات والانشطة والمهرجانات التراثية التي من خلاله تعرف الشباب بماضي آبائهم وأجدادهم” .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى