اختتام قمة كامب ديفيد

ENN – وام – اختتمت اجتماعات القمة التي جمعت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الامريكية في منتجع كامب ديفيد بولاية ميريلاند بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واخوانه اصحاب السمو قادة وممثلي الدول الخليجية وفخامة الرئيس الامريكي باراك اوباما.

واكد الرئيس اوباما في كلمة له في ختام القمة ان المباحثات مع قادة دول الخليج كانت صريحة ومثمرة وتناولت البرنامج النووي الإيراني والازمة السورية والوضع في اليمن ومكافحة الارهاب .

وقال اوباما ” كنت واضحا للغاية في أن الولايات المتحدة ستقف إلى جوار شركائنا في مجلس التعاون الخليجي ضد الهجمات الخارجية “.. مؤكدا ان الولايات المتحدة الامريكية ستقف مع دول الخليج وستعزز التعاون معها ونحن نطمح إلى أن تنعم دول الخليج بالسلم.

وقال الرئيس الامريكي إنه ملتزم بعقد قمة للمتابعة في العام القادم مع زعماء الخليج لبحث التقدم بشأن القضايا.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن دول الخليج تعتبر أقرب الحلفاء للولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار أوباما إلى ان الخليج في منطقة تشهد تحديات ضخمة وتمكنا ومن خلال شراكتنا العميقة من التعامل مع عدد من القضايا وبصورة ناجحة.

من جانبه قال صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر في كلمة له نيابة عن اصحاب السمو قادة وممثلي دول مجلس التعاون الخليجي “إن جميع دول مجلس التعاون الخليجي ترحب بالاتفاق النووي بين إيران ودول 5+1 وأنه سيكون عامل استقرار رئيسيا ” مشيدا بأن لقاء كامب ديفيد “مثمر وهناك شفافية بطرح المسائل”.

واضاف ان القمة كانت مثمرة وشفافة في طرح قضايا المنطقة.. وقال سموه ” ناقشنا عدم تدخل الدول غير العربية في الشأن العربي “..مشيرا الى ان الرئيس أوباما لبى دعوة زعماء الخليج لعقد قمة جديدة في العام المقبل.

بعد ذلك تم التقاط الصور التذكارية لاصحاب السمو قادة وممثلي دول مجلس التعاون الخليجي مع الرئيس باراك اوباما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى