اختتام فعاليات النسخة الثامنة من مزاينة رزين للإبل في أبوظبي.

الصورالفيديو

أبوظبي في 9 نوفمبر/ وام / اختتمت مساء أمس فعاليات الدورة الثامنة لـ
" مزاينة رزين للإبل " – لفئتي المحليات الأصايل والمجاهيم – في منطقة
رزين في أبوظبي.

وحققت المزاينة نقلة نوعية وأصداء واسعة فيما حظيت بمشاركة عدد كبير من
ملاك الإبل الأصايل والمجاهيم وشهدت حضورا جماهيريا كثيفا وتغطية
إعلامية واسعة.

وأقيمت الفعاليات – التي استمرت خمسة أيام – بإشراف من لجنة إدارة
المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي ورعاية إعلامية من مركز سلطان
بن زايد للثقافة والإعلام .. فيما دعمها عدد من المواطنين وكبار ملاك
الإبل في الدولة.

وكرم سعادة فرج بن علي بن حموده الظاهري – أحد أكبر الداعمين لمزاينة
رزين منذ دورتها الأولى – وصالح بن عيد المنهالي رئيس اللجنة المنظمة
للمزاينة .. الفائزين والداعمين وأعضاء لجان التحكيم والتشبيه واللجنة
المنظمة.

وتعتبر مزاينة رزين من أكبر وأهم المزاينات الفرعية والتأهيلية
للمزاينات الكبرى في دولة الإمارات وأصبحت تشكل محطة هامة بالنسبة لملاك
الإبل ومحبي التراث.

وتهدف المزاينة إلى المحافظة على الإبل كركن أساسي من موروث الإمارات
العريق وتترجم لحرص واهتمام القيادة الرشيدة بالفعاليات التراثية
والشعبية كافة والعمل على الارتقاء بها لما لها من دور كبير في غرس
المحبة والألفة والتلاحم بين أبناء الوطن والمحافظة على العادات
والتقاليد الأصيلة.

واشتملت المزاينة في دورتها السابعة على/ 52 / شوطا من سن المفرودة
إلى سن الحول لفئتي المحليات الأصايل والمجاهيم حيث تم تخصيص/ 26 / شوطا
لفئة الأصايل و/ 26 / شوطا للمجاهيم بما فيها شوطي " الست والجمل 10 ".

وقد وضعت اللجنة المنظمة للمزاينة شروطا وآلية محددة للمشاركة في أشواط
المزاينة ورصدت لعدد كبير من الجوائز القيمة للفائزين بالمراكز الأولى
في جميع الأشواط حيث حظي الفائزون بالمراكز الأولى في الأشواط المفتوحة
– أشواط التحدي – على سيارة لأول مرة في هذه الدورة.

وتوجه الظاهري بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل
نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ
محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى
سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة على
اهتمامهم الكبير بالفعاليات التراثية خاصة ما يتعلق بالإبل ومنحهم الدعم
الكبير لحفظ التراث العريق لدولة الإمارات وصونه وتوثيقه وغرسه في نفوس
الأجيال.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يقدمه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل
نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لمزاينة رزين وحرص سموه على
نجاحها وتطورها عاما بعد عام.

وتوجه بالشكر إلى لجنة إدارة المهرجانات لدورها الكبير في حفظ الموروث
وتعزيز الهوية الوطنية لأبناء الإمارات من خلال إقامتها ودعمها للعديد
من المشاريع الثقافية والتراثية.

كما توجه بالشكر إلى جميع الداعمين للمزاينة من الملاك والمواطنين
تقديرا لدورهم الفاعل في إنجاح فعاليات المزاينة وتحقيق أهدافها وشكر
جميع وسائل الإعلام لمواكبتها لهذه الاحتفالية التراثية وتغطيتها
المميزة لفعالياتها.

وأكد سعادته أن تراث الإمارات العريق في أيد أمينة خاصة وأن القيادة
الرشيدة تسير على هدي وخطى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن
سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي أرسى دعائم الاتحاد والنهضة ومنح
الموروث اهتماما خاصا وحظيت الإبل في عهده باهتمام كبير حيث شجع على
اقتناء الأصيل منها والمحافظة عليها وأقام لها مهرجانات كبرى فتطورت
ووصلت إلى ما هي عليه اليوم من الاهتمام والرعاية.

وأشار إلى أن مزاينة رزين أصبحت عرسا تراثيا وطنيا يجتمع خلاله أصحاب
الحلال ملاك الإبل ومحبي الموروث وحققت في هذه الدورة تطورا ملحوظا على
مستوى الأشواط والجوائز والتنظيم وآلية التحكيم.

وذكر أن أغلب المطايا الفائزة بالمراكز الأولى في المزاينة هي مطايا
مميزة ومن سلالات أصيلة .. معربا عن ثقته في أن هذه المطايا ستحقق
المزيد من الإنجازات في المزاينات القادمة خاصة مزاينة بينونه ومهرجان
الظفرة والمزاينات الخارجية نظرا لما تتمتع به من صفات الجمال والتميز.

واختتمت فعاليات المزاينة في يومها الأخير بشوطي " الجمل 10 "
للأصايل والمجاهيم في الفترة الصباحية حيث شهد الشوطان إقبالا كبيرا
ومشاركة كثيفة من طرف الملاك فيما تم تخصيص الفترة المسائية لمنافسات سن
الحول للفئتين.

وجاءت نتائج الأشواط كما يلي .. ففي شوط " الجمل 10 " للمحليات
الأصايل حققت منقية مميزة للمالك سعيد محمد بالفار المنصوري المركز
الأول وفازت بالجائزة الكبرى السيارة إضافة إلى الوشاح والزعفران ..

فيما نالت منقية المالك الظبيعي عبدالله المنهالي المركز الأول بجدارة
لفئة المجاهيم وفازت بالجائزة الكبرى وتوشحت بالزعفران.

وفي منافسات سن الحول في الفترة المسائية وفي فئة المحليات الأصايل
تصدرت غزيل لمالكها سلطان بن حمتوت المنهالي الشوط المفتوح واحتلت
المركز الأول وفاز بالجائزة الكبرى السيارة.

وفي شوط الشرايا نالت " ارصاد " لمالكها حمد بن حامد المنهالي المركز
الأول دون منافس وحصلت على جائزة نقدية ووشاح وذهب المركز الأول في شوط
التلاد لـ " أفعال " ومالكها علي بن هياي المنصوري وحظيت بجائزة نقدية
ووشاح.

أما فئة المجاهيم / حول فقد حققت " المولي " لمالكها المربوع عبدالله
المنهالي المركز الأول في الشوط المفتوح وفازت بالسيارة والزعفران وكان
المركز الأول في شوط الشرايا من نصيب " مشعوفه " لمالكها حمد ضحيان
المنهالي وحصلت على جائزة نقدية ووشاح وذهب المركز الأول لشوط التلاد
إلى " معيضه " ومالكها بخيت حمد المنهالي ونالت جائزة نقدية ووشاح.

وأعلن عدد من ملاك الإبل ومحبي التراث في ختام المزاينة تقديمهم الدعم
للدورة القادمة من المهرجان وأعلنوا عن دعمهم الذي تراوح بين سيارات
ومبالغ مالية.

وعبر المشاركون في المزاينة عن ارتياحهم لنتائج التحكيم مشيدين بحسن
التنظيم ونزاهة التحكيم مؤكدين العزم على المشاركة بقوة في الدورة
القادمة نظرا لما تحققه لهم هذه المزاينة من فوائد كثيرة.

ميس – دنا – زاا /.

وام/ميس/دنا/زاا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى