اتفاقية تعاون بين ” متلازمة داون ” و” حمدان الشامسي للاستشارات القانونية “

اتفاقية تعاون بين ” متلازمة داون ” و” حمدان الشامسي للاستشارات القانونية “

ENN –  اتفاقية تعاون جديدة أبرمتها حديثا جمعية الامارات لمتلازمة داون بدبي ومكتب حمدان الشامسي للاستشارات القانونية بحضور المحامي الأستاذ حمدان الشامسي وسعادة سونيا السيد احمد الهاشمي رئيس مجلس ادارة الجمعية سفيرة النوايا الحسنة للطفولة والاستاذة نوال ناصر عضوة مجلس الإدارة المدير المالي للجمعية .

وقال المحامي الاستاذ حمدان الشامسي : ان توقيع الاتفاقية تمثل تعاونا هاما ومجتمعيا بين مكتبه والجمعية ، وأن دور ودعم الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة مهم جدا في دعم جهود تربية وتنشئة الأجيال ، خاصة فلذات الأكباد من ذوي متلازمة داونوذوي الاحتياجات الخاصة وحمايتهم ، لافتا إلى مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي “مجتمعي.. مكان للجميع” و قانون “حماية الأشخاص ذوي الإعاقة” ما يؤكد بأننا ننعم في ظل دولتنا الحبيبة بدعم حكامها وشيوخها الذين اهتموا بكافة فئات المجتمع ودفعوا بها للانتقال من مرحلة التخطيط إلى مرحلة الانجاز.

معربا الشامسي عن تقديره الكبير لما يبذله القائمون على إدارة الجمعيةمن أعضاء مجلس الإدارة والإداريين والمتطوعين من جهد وعطاء ومبادرات نحو تطوير البرامج التأهيلية التي تخدم عدد كبير من الأطفال المستفيدين، بالإضافة إلى المشاركات المتعددة في البرامج المجتمعية لخدمة الأهداف الطموحة والارتقاء بخدمات الجمعية لأبنائها، وبالتالي تحقيق أهدافها في الدمج المجتمعي ونشر التوعية.

ومن جانبها وجهت السيدة سونيا السيد أحمد الهاشمي رئيسة مجلس إدارة الجمعيةكلمة عبرت فيها عن شكرها وتقديرها للمحامي الاستاذ حمدان الشامسي وللقائمين على المكتب مشيدة بمبادرة المكتب في التعاون في دعم الجمعية وتوفير الاستشارة القانونية اللازمة.

وقالت الهاشمي : رفعت جمعية الإمارات لمتلازمةداون منذ إشهارها في سبتمبر 2006 لخدمة ذوي متلازمة داون في الدولة شعار وهو “تحرير القدرات الكامنة “واعتمادها في رسالتها على دمج وتمكين ذوي متلازمة داون من خلال إبراز أقصى إمكاناتهم ومهاراتهم ليصبحوا أعضاء فاعلين ومنتجين في المجتمع وتعمل الجمعية من خلال استراتيجية تهدف إلى توفير البرامج التعليمية والعلاجية والدمج في سوق العمل وتعزيز الأنشطة الاجتماعية والفعاليات المختلفة ودعم الأسر والتوعية المجتمعية والدمج التعليمي واستدامة الموارد من أجل استمرار تحقيق الأهداف الرامية لخدمة ذوي متلازمة داون.

وتتطلع الجمعية إلى توعية المجتمع بـمتلازمة داون، ودمج أطفال المتلازمة في المجتمع ليشاركوا في عملية الانتاج، وتطوير ومتابعة البرامج التربوية بين الأهل والمعلم، وتحسين نوعية حياتهم وحفظ حقوقهم والعمل على تحقيق مصلحتهم، واكتشاف مهاراتهم الكامنة والعمل على تطويرها، وذلك من خلال تنظيم مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والرياضية والثقافية، إضافة الى إعداد برامج ذات أبعاد متعددة، يشارك فيها الأهالي وأفراد المجتمع لاسيما أصحاب القرار، وتقديم الاستشارات القائمة على الأبحاث والاتجاهات الحديثة، وإنشاء قاعدة بيانات عن أفراد متلازمة داون في الدولة، وعقد المؤتمرات والندوات لتبادل الخبرات مع المؤسسات والمهتمين بشؤون المتلازمةداخل الدولة وخارجها.

وقد تأسست جمعية الامارات لمتلازمة داون في يناير 2005تحت رعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة. وهي جمعية نفع عام بإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية تدعم ما يزيد على 300 عائلة من مختلف الجنسيات، ابتداءً من الأشهر الأولى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى