اتحاد الكاراتيه يبرم اتفاقية مع أكاديمية ‘مينتور’ لاستكشاف المواهب وتعزيز نشر اللعبة

الثلاثاء، ٤ أكتوبر ٢٠٢٢ – ١١:٣٤ ص


دبي في 4 أكتوبر / وام/ وقع اتحاد الإمارات للكاراتيه اتفاقية مع أكاديمية “مينتور” الرياضية لرعاية واكتشاف الموهوبين، وتنفيذاً لاستراتيجية الاتحاد لتوسيع قاعدة الممارسة ونشر اللعبة محلياً، ودعم مسيرتها لتحقيق مزيد من الإنجازات الخارجية.

وتعمل الأكاديمية وفق الاتفاقية – التي تستمر 3 سنوات – على اكتشاف واستقطاب المواهب الصغيرة في المراحل العمرية من 10 إلى 14 عاما، وتوفير سبل رعايتهم فنياً، دون مقابل.

حضر التوقيع سعادة اللواء /م/ ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، والمهندس حميد شامس الأمين العام للاتحادين الإماراتي والعربي، ود.عبد الله البادي الأمين العام المساعد رئيس لجنة الحوكمة والتخطيط الاستراتيجي رئيس اللجنة الإعلامية، ود.مايا الهواري رئيس الأكاديمية، وعدد من مسؤولي الجهتين.

وتهدف الاتفاقية، التي وضعت أسسها اللجنة الفنية بالاتحاد، لتطوير وتوسيع قاعدة ممارسة الكاراتيه في الدولة، ومساعدة الأندية في اكتشاف الموهوبين، وينتظر أن تعزز الأكاديمية من تواجدها في المدارس الحكومية والخاصة، وداخل الأندية الرياضية ، مع فتح الباب لاستقبال المواهب بمراكزها في دبي.

وتطمح الأكاديمية لتقديم من 20 إلى 25 لاعبا موهوبا بكل مركز سنويا، وتوفير فرص انضمامهم للأندية المحلية، أو اختيار الوسيلة الأنسب وفق رؤية الاتحاد.

واعتبر اللواء ناصر الرزوقي أن الاتفاقية تعد بداية تمكين للعبة محليا عبر استكشاف المواهب وتعزيز انتشارها تحت مظلة الاتحاد، خاصة في السن المبكر الذي يمكن أن يساهم في اكتشاف موهوبين صغار لتحقيق الإنجازات مستقبلا.

وقال: “إنجازات كاراتيه الإمارات متواجدة بقوة ونجحت في وضع قدم ثابتة على خارطة البطولات الخارجية؛ العربية والإقليمية والقارية. وهدفنا في المرحلة المقبلة، تعزيز هذا التفوق على المستويين الدولي والأولمبي، خاصة مع رغبة الإمارات في تنظيم بطولة العالم العام المقبل”.

وأضاف: “نسعى لنشر اللعبة وتوسيع رقعة انتشارها لاستكشاف أجيال جديدة من الموهوبين، مع تخفيف الأعباء المالية على عاتق أولياء الأمور، حيث يتولى الاتحاد مع الأكاديمية هذه المسؤولية المشتركة”.

من جهتها أوضحت دكتورة مايا الهواري أن هذه الاتفاقيات تعزز دور رياضة الإمارات وتمكينها محليا تمثل نوعا من المسؤولية للأكاديمية تجاه المجتمع.. لافتة إلى أن الأكاديمية قد أبرمت اتفاقيات مشابهة لاكتشاف مواهب جديدة في الكاراتيه من خلال التعاون مع بعض أندية الدولة مثل الاتفاقية مع نادي الشارقة في 2019.

من ناحيته أكد المهندس حميد شامس أن الاتحاد سعى من خلال الاتفاقية لتطبيق نماذج ناجحة مماثلة لاتحادات رياضية محلية، وكذلك في بعض الاتحادات الخليجية، لدعم انتشار اللعبة واستكشاف مزيد من الموهوبين.

وعلى هامش توقيع الاتفاقية، تم الإعلان عن التعاقد مع الخبير التركي يورجاي يسليورت مدربا جديداً لمنتخب “الكاتا” والذي يمثل المدرسة الحديثة في الفكر الإكاديمي الرياضي، وقاد منتخب بلاده وحقق معه العديد من الإنجازات.

وأوضح اللواء الرزوقي أن التعاقد معه يجسد استراتيجية اتحاد الكاراتيه في تقديم أجيال جديدة للعبة تنتهج أسلوب العمل الأكاديمي القائم على الإحصائيات والتحليل، وأن الآمال المعقودة على المدرب كبيرة لمساعدة اللعبة على الارتقاء ومواصلة تحقيق مزيد من الإنجازات.

دينا عمر/ وليد فاروق


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى