ابن فهد : الإمارات قطعت شوطاً مهماً في الطريق نحو تحويل اقتصادها الوطني إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون

أبوظبي-ENN-ترأس معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه وفد الدولة المشارك في “المنتدى العربي الثاني للتنمية المستدامة” الذي يقام للمرة الأولى في مملكة البحرين تحت رعاية معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة وزير الإسكان في مملكة البحرين إلى جانب عدد من الوزراء الخليجين ونخبة من الشخصيات من المختصين في القطاعات الحكومية والقطاعات البيئية وقطاع الأعمال.
وتأتي مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في المنتدى في إطار التزامها بحشد الجهود العالمية العربية للبحث عن حلول مبتكرة ومستدامة التي تسعى إليها المجتمعات الدولية والعربية لتحقيق التنمية المستدامة.
وأكّد معالي الدكتور بن فهد خلال مداخلة له في الجلسة الخاصة بموضوع الاقتصاد الأخضر ، بأن دولة الإمارات قطعت في السنوات الماضية شوطاً مهماً في الطريق نحو تحويل اقتصادها الوطني إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون، وذلك من خلال تبني مجموعة من الخيارات والحلول المستدامة في مختلف المجالات حيث كان لإطلاق استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء من الإنجازات المساهمة في تسريع وتيرة الجهود المبذولة لتخضير القطاعات الاقتصادية الرئيسية.
وأضاف بن فهد بأن المنتدى العربي الثاني للتنمية المستدامة يوفر منصة عربية لطرح ومناقشة الحلول المبتكرة نحو التحول الى نهج الاقتصاد الأخضر وتخضير قطاعات البناء ، مشيراً الى أهمية تضافر الجهود العربية الخليجية والتعاون الى وضع الأسس المناسبة وتبني أفضل الممارسات البيئية المساهمة في النهوض بقطاع البناء، معتبراً بأن هذا التحول بات ضرورة ملحة للاستجابة للتحديات البيئية التي يواجهها العالم.
واستعرض معالي وزير البيئة والمياه إنجازات دولة الإمارات والتي توّجت بإطلاق تقرير حالة الاقتصاد الأخضر الذي يهدف الى رصد وتوثيق التقدم المحرز باتجاه التحول نحو الاقتصاد الأخضر وفق استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، وتقديم صورة واضحة وشاملة و”الأجندة الخضراء لدولة الإمارات العربية المتحدة” وتبني الدولة أفضل الممارسات البيئية في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات ومجال ترشيد المياه ومجال النقل والطاقة وتبني معايير العمارة الخضراء والبناء المستدام حيث تستحوذ دولة الإمارات على حوالي 40% من المباني الخضراء في منطقة الخليج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى