إنجاز 75 في المائة من “مسجد موظفي حكومة دبي” كأول مشروعات مبادرة “للخير سباقون”

كشف محمد رستم رئيس اللجنة المنظمة لمبادرة ” للخير سباقون” التي تم إطلاقها في يوليو 2012 بمباركة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” أن نسبة الإنجاز في مشروع “مسجد موظفي حكومة دبي” بلغت 75 في المائة ..مؤكدا سير الأعمال الإنشائية وفق الجدول الزمني للمشروع حتى موعد الافتتاح في أكتوبر القادم .

ويأتي بناء المسجد كأول مشاريع المبادرة الرمضانية السنوية الأولى لموظفي دوائر حكومة دبي لتوحيد طاقاتهم لخدمة المجتمع وأواصره الاجتماعية والإنسانية .

جاء ذلك خلال قيام وفد من اللجنة المنظمة للمبادرة والمنسقين من الدوائر الحكومية لإمارة دبي وجمعية دار البر يترأسهم عبد الله بن زايد الفلاسي المدير التنفيذي لجمعية دار البر لموقع المشروع في منطقة القوز مقابل مدينة محمد بن راشد “ميدان”.

وتفقد الوفد المشروع الذي قامت حكومة دبي بالتبرع بقطعة الأرض التي بني عليها وبمساحة قدرها 42 ألف قدم مربعة.

ويتوقع أن يستوعب المسجد ألفا و 300 مصل منهم 300 بمصلى النساء كما تضم مرافق المسجد مكتبة عامة وقاعة للاجتماعات وستة فصول دراسية لمركز تحفيظ للقرآن الكريم تستوعب 120 طالبا ومسكنا للإمام وآخر للمؤذن وتبلغ التكلفة الإجمالية لبناء المسجد سبعة ملايين و800 ألف درهم.

وقد جاء اختيار موقع المسجد بعد اتفاق لجنة “للخير سباقون” وبعد الاطلاع على مواقع عديدة في الإمارة حيث كانت اللجنة تبحث عن مكان مميز يخدم المصلون اذ جاء الموقع مثاليا في منطقة حيوية مقابل مدينة الشيخ محمد بن راشد “ميدان” التي ستصبح قريبا منطقة جاذبة ومزدحمة.

وتهدف مبادرة ” للخير سباقون” إلى جمع التبرعات من موظفي حكومة دبي بهدف تكريس مبدأ المسؤولية الاجتماعية في العمل الحكومي وتعزيز أواصر الشراكة والترابط بين موظفي حكومة دبي ونشر ثقافة التطوع الخيري في أروقة العمـل الحكومي وتعزيز موقع حكومة دبي الريادي علـى صعيد الأعمال الخيرية والتطوعية.

وتقوم المبادرة بحشد طاقات موظفي حكومة دبي في مجال العمل التطوعي الخيري المنظم في شهر رمضان المبارك من كل عام على أن تنجز المبادرة مشروعا خيريا سنويا بواسطة التبرعات المحصلة وقد اختار القائمون عليها أن تفتتح أعمالها بمشروع بناء مسجد في إمارة دبي بالتعاون مع جمعية دار البر.

وتصدرت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي قائمة أكثر الجهات تبرعا للمبادرة تلتها النيابة العامة ثم هيئة الصحة ثم شرطة دبي ثم هيئة الطرق والمواصلات.

وقامت جميع دوائر حكومة دبي بتأييد المبادرة إضافة إلى بعض الجهات شبة الحكومية وأيضا مشاركة بعض الجهات غير المعنية بالمبادرة مثل مدرسة العوير الابتدائية والمجموعة الأمنية لشركة إعمار العقارية .

وجاءت مبادرة ” للخير سباقون” تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى لتطبيق أفضل المبادرات الرمضانية حيث أعلنت النيابة العامة بدبي ودائرة الشئون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ومؤسسة دبي للإعلام وجمعية دار البر الخيرية إطلاق المبادرة والتي تجمع تحت مظلتها موظفي حكومة دبي وتوحد طاقاتهم لخدمة المجتمع .

وقد دعت المبادرة إلى المشاركة في دورتها الأولى بالتبرع من أجل بناء مسجد في إمارة دبي ليكون باكورة أعمالها .

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى