إنجاز عالمي لأبوظبي في تعليم ادارة الفنادق والسياحة

الجائزة العالمية للضيافة: الكلية الأوربية الدولية من أفضل 3 جامعات في الابتكار

 عبدالرحمن نقي – باريس : في إنجاز أكاديمي دولي غير مسبوق حصلت الكلية الأوربية الدولية بأبوظبي على تصنيف أفضل ثلاث كليات وجامعات على مستوى العالم متخصصة في الابتكار في التعليم في تخصص ادارة الفنادق والسياحة  وسط تحد دولي شاركت فيه عشرات الجامعات والكليات العالمية لإدارة الضيافة جاء ذلك في الحفل الذي اقيم ليلة أمس الأول في العاصمة الفرنسية باريس في الاحتفال بالجائزة العالمية للضيافة والذي تمكنت في الكلية الاوربية الدولية في ابوظبي من وضع بصمة أبوظبي علامة بارزة في الخارطة العالمية لقطاع الفندقة والضيافة.

ورفع سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالجليل الفهيم مؤسس ورئيس الكلية التهنئة الى  معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع راعي الكلية والى معالي الشيخ حمدان بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي على دعمهما اللامحدود لمسيرة الكلية منذ انطلاقتها .
واعرب الفهيم عن فخره واعتزازه بهذا الانجاز العالمي لمسيرة الكلية التي حرصت كل الحرص على تطبيق كافة المعايير الدولية في الجودة والتمييز في برامجها الاكاديمية المتخصصة في الادارة والضيافة الفندقية حيث يتم تأهيل الطلبة والطالبات واعدادهم للعمل في قطاع السياحة والفندقة وهنأ اولياء امورهم بنجاح ابنائهم واستعدادهم للالتحاق بسوق العمل المحلي والدولي  وحيث تستعد الكلية للاحتفال قريبا بتخريج الدفعة الاولى من طلبة برنامج الماجستير في ادارة الاعمال الذي تمنحه الكلية بالإضافة الى برامج البكالوريوس وباعتماد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
واشار بهذه المناسبة الى اهتمام الدولة بالتعليم العالي مؤكدا ان امارة ابوظبي وبقية امارات الدولة تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وحكومته الرشيدة وولي عهده الامين الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة يعطون الاولوية للتعليم.
وقال : ان الكلية الاوروبية الدولية تواصل عملها لتساهم في تنمية اقتصاد امارة ابوظبي والدولة بشكل عام ، وتوجه الدكتور عبدالله بن عبدالجليل الفهيم مؤسس ورئيس الكلية توجه بالشكر والتقدير الى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لحرص سموه الكبير على دعم وتشجيع وتطوير التعليم العالي.

ودعا الفهيم الهيئات المختصة الى تفهم دور وأهمية الكلية في مستقبل العمل السياحي والفندقي بالمنطقة ..مؤكدا التزامه الشخصي باستمرارها كي توفر تعليما أكاديميا عالي الجودة في مجال الفندقة وفق المدارس الأوروبية والكندية والسويسرية.

ويدرس في الكلية حاليا الكثير من الطلبة والطالبات من الامارات ومن 50 جنسية اخرى من مختلف دول العالم كما ان الكلية قد بدأت في بناء حرمها الجامعي الجديد.

وعبرت الأستاذة أسماء عبدالله الفهيم نائب رئيس الكلية عن ابتهاجها وفرحها بالإنجاز العالمي للكلية التي تقول انه انجاز مشرف للإمارات كلها في حصول الكلية على جائزة الضيافة العالمية وتتويج لجهود والدها مؤسس الكلية في تأسيس الكلية والنهوض ببرامجها وتقديمه كل ما تحتاجه من أجل تطورها وتحديث برامجها وتوسعها يوما بعد يوم ، كما تقدمت الفهيم بالشكر الكبير لأسرة الكلية من العميدة وبقية الموظفين وطلبة وطالبات الكلية الذين قدموا الكثير من أجل تحقيق هذا الفوز الأكاديمي المميز.

وأبدى طلبة وطالبات الكلية امس فرحتهم الكبرى بنبأ الفوز ومعربين عن فخرهم وسعادتهم بالانضمام إلى الكلية والدراسة في واحدة من أسرع المدن العالمية، وكانت الدفعة الجديدة تحوي أيضاً عدداً من الطلبة المواطنين الذين عبروا عن مشاعرهم بالفرحة كونهم من أوائل المواطنين الذين يدخلون هذا المجال و قد تم تجهيز الحرم الجامعي للكلية بمدينة ابوظبي عن طريق الفصول الدراسية الحديثة مع الوسائل السمعية والبصرية، لاسلكي بشبكة مختبر الحاسوب.

وترتبط الكلية باتفاقات شراكة اكاديمية عالمية راقية مع جامعات سويسرية وكندية في ادارة الاعمال والضيافة التي تقدم للطلاب برامج تعليمية على أعلى مستوى، تستند إلى التبادل العالمي للأفكار والرؤى والمعرفة بين المؤسسات التعليمية المتخصصة في قطاع الادارة والضيافة والفنادق.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى