إقامة دبي تطلق خدمتين ذكيتين جديدتين في جيتكس

كشفت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي خلال مشاركتها في معرض جيتكس 2014 عن بعض خدماتها الذكية ومنها جهاز آلي ” روبوت” للإجابة عن استفسارات المتعاملين في مطار دبي الدولي والمراكز الخارجية وخدمة سيارة آمر المطورة التي تعمل بالكهرباء .

وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي في تصريحات خاصة لمجلة “منافذ دبي” إن مشاركة الإدارة في معرض جيتكس هذا العام الأهم والأكبر ليس فقط من حيث المساحة وإنما من حيث أهمية وتفرد المشاريع التقنية للإدارة التي أطلقتها والتي ستشكل اضافة جديدة لسلسلة الخدمات المتميزة التي توفرها للجمهور.

وأضاف أن “الروبوت الذكي” عبارة عن جهاز آلي متحرك سيتواجد قريبا في مراكز الخدمة الخارجية للإدارة ومطار دبي للرد على استفسارات المتعاملين وهو مزود بخاصية مؤتمرات الفيديو مما يتيح للمتعاملين التواصل مع الإدارة عن بعد بالصوت والصورة بطريقة فورية عن طريق بث فيديو حي ومباشر.

ونوه إلى أنه بالنسبة للنسخة المطورة من سيارة آمر فيمكنها السير داخل صالات المطار والتنقل بسرعة من بوابة إلى أخرى وستلعب دورا مهما في تحقيق المرونة التشغيلية لطاقم الجوازات المتواجد في المطار خاصة في أوقات الذروة التي يتصادف فيها وصول العديد من الطائرات خاصة الضخمة منها.

وشدد المري على أن الإدارة تستغل منصة جيتكس لتحقيق جملة من الأهداف في مقدمتها عرض خدماتها الذكية ومشاريعها الإلكترونية وتعريف الجمهور بها ورفع الوعي بأهميتها وفوائدها وطرق استخدامها وفي الوقت نفسه قياس مستوى رضا المتعاملين.

وقال إن قطاع الخدمات الذكية في إقامة دبي كان من أول القطاعات على مستوى الدولة التي قامت بتغيير اسمها من قطاع الخدمات الإلكترونية إلى قطاع الخدمات الذكية تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ورؤية حكومة دبي لتطوير الابتكارات التقنية لتقديم خدماتها إلى الجمهور وفقا لأرقى المعايير لتحقيق إسعاد المتعاملين.

و لفت إلى أن الإدارة تملك آلية متطورة لتنفيذ الأفكار الإبداعية من خلال نظام ” أفكاري” الذي يتيح لكل العاملين في الإدارة التقدم بما لديهم من أفكار واقتراحات إبداعية وبعد ذلك يتم توجيه هذه الأفكار والمقترحات إلى اللجان المختصة لدراستها وتقييمها وتحديد جدواها الاقتصادية وإمكانية تنفيذها ومردودها والقيمة المضافة التي ستحققها لخدمات الإدارة.

و أكد أن مطارات دبي تحظى بالنصيب الأكبر من ابتكارات الادارة التقنية بدءا من البوابات الذكية وسيارة آمر الجديدة والروبوت الذكي وأجهزة آمر للخدمات الذاتية .. مشيرا إلى أن زيارات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى المطار لتفقد الأوضاع على أرض الواقع تعكس الأهمية التي تحتلها صناعة الحدود بصفة عامة ومطار دبي بصفة خاصة في فكر ورؤية سموه لأن كفاءة العمل في المطار تنعكس على قطاعات اقتصادية عديدة.

وأوضح أن الخدمات التقنية المتطورة للإدارة مكنتها من تحقيق التوازن بين تسهيل إجراءات السفر وتحقيق أقصى درجات الأمن ومواجهة التهديدات الأمنية في العالم التي اتسعت وتنوع نطاقها ولذا جاءت التقنيات المتطورة لتحقيق سهولة السفر والحفاظ على المعايير الأمنية وهذا التحدي يكتسب أهمية خاصة في مدينة مثل دبي الطامحة لكي تكون مركز طيران العالم والأولى في خدماتها بدءا من السياحة إلى التسوق والضيافة والمعارض.

من جانبه دعا اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الادارة العامة للاقامة وشؤون الاجانب في دبي الى مواجهة التحدي الذي تفرضه الزيادة الهائلة المتوقعة في أعداد المسافرين والتحرك بسرعة في مسارات متوازية سواء من جهة التقنيات والمنصات الإلكترونية والخدمات الذكية أو من جهة تطوير وتحديث وتبسيط الأنظمة والإجراءات المطبقة أو فيما يتعلق بتدريب موظفينا وتطوير مهاراتهم وإنتاجيتهم.

وقال إن مطاري دبي سيستقبلان خلال السنوات المقبلة ما يتراوح بين 250 و300 مليون مسافر سنويا أي ما يقرب من 17 مليون مسافر شهريا وما يزيد على 500 ألف مسافر يوميا وهذا العدد الهائل من المسافرين سيضعنا في المستقبل أمام تحد صعب لإنهاء إجراءات السفر خلال ثوان معدودات وهذا ما نعمل على انجازه لنكون في المقدمة دائما.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى