إشادة عمانية بمنح تانيا ال سعيد وسام الشخصية التطوعية المخضرمة بجائزة الشارقة

لمبادرتها البيئية “لا لأكياس البلاستيك في عُمان”  إشادة عمانية بمنح تانيا ال سعيد وسام الشخصية التطوعية المخضرمة بجائزة الشارقة

ENN –  نالت سمو السيدة تانيا بنت شبيب آل سعيد  رئيس المجلس التنفيذي لجمعية البيئة العُمانية بسلطنة عمان الشقيقة وسام جائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورتها الثانية عشر محليا ً والثامنة عربيا ً والثانية إسلاميا ً لعام 2014 فئةالشخصية التطوعية المخضرمة في مجال الأعمال التطوعية على مستوى الوطن العربي، واستلم الوسام الأستاذ ياسر مكي عضو مجلس الإدارة بجمعية البيئة العمانية من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي  ولي العهد ونائب حاكم الشارقة ، خلال حفل أقيم مؤخرا ً في قصر الثقافة في الشارقة.

واستهل الأستاذ ياسر مكي عضو مجلس الإدارة بجمعية البيئة العمانية قائلاً: نيابة عن سمو السيدة تانيا بنت شبيب آل سعيد وعن جمعية البيئة العُمانية ومجلسها التنفيذي، أتقدم بجزيل الشكر إلى مجلس أمناء جائزة الشارقة للعمل التطوعي وإلى كافة العاملين والقائمين على الجائزة لترشيح سمو السيدة تانيا آل سعيد رئيس جمعية البيئة العُمانية لنيل وسام العمل التطوعي عن فئة الشخصيات التطوعية المخضرمة لعام 2014، مما يشكل دعماً ودفعاً كبيراً للجمعية ولكافة جهود العمل التطوعي.

وأضاف قائلا ً: إن المجتمعات كافة لا يمكن لها أن تتقدم وتنمو دون العمل الوثيق والمشترك وتضافر جهود شرائحها الثلاثة الحكومية والخاصة والأهلية، ومن هذا المنطلق تأتي أهمية مثل هذه الجوائز التي تحض أفراد المجتمع وتشجعهم على النهوض بأدوارهم تجاه مجتمعاتهم وتحثهم على المشاركة في المبادرات المجتمعية البناءة، كما أنها تعزز وترسخ القيم الحميدة في نفوس الأجيال الجديدة لتصبح أجيال واعية ذات إحساس عالٍ بالمسؤولية قادرة على تولي مهام تنمية وتطوير مجتمعاتنا الإسلامية والعربية لتكون في مصافي المجتمعات المتقدمة.

وسمو السيدة تانيا بنت شبيب آل سعيد، حاصلة على درجة البكالوريوس في علوم البحار والمياه العذبة ودبلوم في التعليم المبكر للأطفال، وهي من الأعضاء المؤسسين لجمعية البيئة العُمانية وتشغل منذ ذلك الحين وحتى الآن منصب رئيسة المجلس التنفيذي لجمعية البيئة العُمانية، وتنهض بأدوار رئيسية في تنظيم معظم نشاطات وفعاليات الجمعية، كما لديهااهتمام خاص بنشاطات التعليم والتوعية المبكرة للأطفال.

استحقت سموها التكريم والتقدير على مجمل الجهود الذي بذلتها، حيث أنها عملت على إعداد وتنظيم الحملة الوطنية الأولى في عُمان للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية “لا لأكياس البلاستيك في عُمان”، ولقد نالت جائزة أفضل شخصيةبيئية في مجلس دول التعاون الخليجي عام 2009 .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى