إدراج 12 قضية بيئية لقائمة تقرير التوقعات العالمية البيئية لغرب آسيا

ENN – شاركت وزارة البيئة والمياه في مؤتمر البرنامج الإقليمي لغرب آسيا حول شبكة المعلومات الإقليمية البيئية(REIN)الذي عقد مؤخرا في العاصمة الأردنية عمّان لمناقشة القضايا البيئية التي ستندرج في التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية GEO6 والذي أعدته برنامج الأمم المتحدة ومن المتوقع أن يصدر في منتصف 2018، بمشاركة خبراء عن مختلف الدول العربية وممثلين عن المنظمات الدولية  وخبراء دوليين في مختلف المجالات البيئية. وضم وفد دولة الإمارات العربية المتحدة وزارة البيئة المياه وهيئة البيئة – أبوظبي ومجموعة الإمارات للبيئة EEG وجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

فهد محمد حارب

وأفاد المهندس فهد محمد سعيد حارب مدير إدارة جودة الهواء في وزارة البيئة والمياه،    بأن مشاركة الوزارة ضمن وفد الدولة في مؤتمر البرنامج الإقليمي لغرب آسيا حول شبكة المعلومات الإقليمية البيئية يأتي في إطار التزامها بتعزيز كافة الجهود العالمية وخاصة العربية الرامية الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة المجالات البيئية، مؤكداً أن دولة الإمارات تعمل على تطبيق استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء والتي تهدف إلى تحويل اقتصادها الوطني إلى اقتصاد أخضر من خلال تعزيز الأطر التشريعية والقانونية ذات العلاقة بالبيئة وإطلاق المزيد من المبادرات والمشاريع التي تحقق المؤشرات الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وأوصى الاجتماع إدراج 12 قضية بيئية على قائمة أولويات تقرير التوقعات العالمية البيئية لغرب آسيا GEO6 WA، وتشمل قضايا السلام والأمن والبيئة وموارد المياه العذبة والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية من أجل رفاه الإنسان وكفاءة استخدامها، وتخطيط استخدام الأراضي وتأثيراتها على النظم الإيكولوجية، والإدارة المتكاملة للنفايات، وتأثير البيئة على الصحة العامة، والحد من مخاطر الكوارث البيئية، والمحافظة على التنوع البيولوجي وحماية النظم الإيكولوجية، والإدارة المتكاملة للنظم البيئية والمناطق الساحلية، والتعاون الدولي والإقليمي، وتنويع مصادر الطاقة المتجددة والبديلة، وتغير المناخ، ومكافحة التصحر.

والجدير بالذكر بأنه من المتوقع إصدار التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية GEO6، في منتصف عام 2018 والذي سيبنى على عمليات التقييم الإقليمية ورسم صورة شاملة للعوامل البيئية المساهمة في رفاه الإنسان يرافقه تحليل سياسات يؤدي إلى مزيد من تحقيق غايات وأهداف البيئية العالمية. وتعد توقعات البيئة العالمية بمثابة عملية تشاورية، وعملية تشاركية التي تبني القدرة على إجراء عمليات التقييم البيئي المتكامل وإعداد التقارير عن حالة واتجاه وتوقعات البيئة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى