إتلاف ما يتجاوز عن 10 طن من العاج في 29 أبريل 2015 في الإمارات

دولة الإمارات العربية المتحدة: تواجه وبكل صرامة التجارة غير المشروعة بالعاج ومنتجات الفيلة

ENN – تستعد وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع بلدية دبي، إلى إتلاف ما يتجاوز 10 طن من العاج المصادر من الشحنات غير القانونية بمنتجات الحياة البرية، التي تعبر حدود دولة الإمارات نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي ولمرور حركات الترانزيت الجوي والبحري عبر أراضيها.  وذلك بحضور معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه وعدد من الجهات الحكومية ذات الصلة في 29 أبريل 2015 في إمارة دبي. وتعتبر عملية الإتلاف هي الأولى من نوعها في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط والرامية الى مكافحة التجارة غير الشرعية بمنتجات الحياة البرية ومواجهة التحديات والمخاوف التي تهدد بقاء أنواع الفيلة وحمايتها من الانقراض والذي سيؤدي الى خلل فيالتوازن البيئي والحياة الفطرية البرية.

وتم ضبط ومصادرة هذه الكمية الضخمة من العاج بالتعاون مع جهات الجمارك في الدولة ووزارة الداخلية، وتعكس هذه المصادرات الجهود المكثفة لدولة الإمارات في مكافحة الاتجار غير المشروع بالعاج وبالأحياء البرية، وهو دليل على عدم المساومة أو التسامح بأي شكل من الأشكال على عبور هذه الشحنات عن طريق دولة الإمارات وذلك التزاما منها بالتوصيات والقرارات الدولية الصادرة عن اتفاقية تنظيم الاتجار الدولي للحيوانات المهددة بالانقراض (CITES) والتي انضمت إليها الدولة في عام 1990.

ويأتي هذا الحدث التاريخي من منطلق حرص وزارة البيئة والمياه وكافة الأجهزة بالدولة في المساهمة لمواجهة هذا الخطر البيئي وإيصال رسالة واضحة للمجتمع الدولي حول خطورة الموقف وضرورة تكاتف الجميع في دعم الجهود الرامية إلى الحد من انتشار هذه التجارة التي ستؤدي الى انقراض هذه الأنواع الحيوانية في العالم والتي ستؤثر بشكل مباشر على التنوع البيولوجي.ويأتي إتلاف العاج المصادر ليبين للمجتمع الدولي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تواجه وبكل صرامة التجارة غير المشروعة بالحياة البرية ضمن سعيها الدائم للحفاظ على الأنواع الأكثر تهديداً بالانقراض وتعزيز الاستدامة البيئية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى