أمير أعاد حجاب اللاعبات قد يصبح رئيس “الفيفا” الجمعة

العربية نت-ENN الاتحاد العالمي لكرة القدم، أو FIFA الشهير، هو حديث الناس منذ اعتقلوا بعض مسؤوليه في سويسرا، أمس الأربعاء، ولإقباله غداً على انتخاب رئيس جديد، أو تجديد ولاية القديم للمرة الخامسة، والمعركة محتدمة بين مرشحين: واحد أكبر سناً من الثاني بأكثر من 40 عاماً، هو السويسري جوزيف بلاتر، البالغ عمره 79 سنة، والثاني نائبه المعروف بأنه جعل “فيفا” يسمح بالحجاب في المباريات الكروية الرسمية، وهو الأمير علي بن الحسين، الأخ غير الشقيق لملك الأردن عبدالله الثاني.

كان عمر الأمير 23 سنة حين توفي والده في 1999 بالسرطان، وهو ثالث ابن للملك حسين، والثاني بعد الأميرة هيا من زوجته الملكة علياء، الراحلة بعد تحطم هليكوبتر أقلتها برحلة تفقدية في 1977 إلى جنوب الأردن، وهو متزوج من الجزائرية ريم العلي، ابنة الأخضر الإبراهيمي، وزير خارجية الجزائر الأسبق، والمبعوث الخاص السابق لأمين عام الأمم المتحدة إلى سوريا، وهي صحافية سابقة بمحطة “سي أن أن” الأميركية، وتكبره بستة أعوام، ولهما ابنان: الأميرة جليلة (10) والأمير عبدالله، الأصغر منها بعامين.

والأمير الذي يجيد الإنجليزية والشركسية، هو رئيس “اتحاد غرب آسيا لكرة القدم” وأيضاً “اتحاد الأردن لكرة القدم”، بحسب ما قرأت “العربية.نت” عن سيرته، وفيها أنه بدأ دراسته في “الكلية العلمية الإسلامية” بعمان، وأكملها في بريطانيا، وتخرج في 1993 من “مدرسة سالسبيري” الأميركية “حيث برع بالمصارعة”، وتلاها متخرجاً كضابط من أكاديمية “ساند هيرست” العسكرية ببريطانيا، ليلتحق بعدها في 1994 بالقوات المسلحة الأردنية، ومنها انتقل إلى الحرس الملكي الأردني، ثم أكمل في 1999 دراسته بجامعة “برنستون” الأميركية، وشغل مرات عدة منصب نائب الملك عند سفره إلى الخارج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى