أمن الهيئات والمنشآت في شرطة دبي تطلق حملة مكافحة الألعاب النارية

دشن العميد عبدالله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي انطلاقة حملة مكافحة الألعاب النارية التي تبدأ غدا بحضور المقدم أيوب عبدالله رئيس الحملة والجهات الداخلية والخارجية المشاركة من المؤسسات الحكومية وكذلك الجهات الخارجية من المؤسسات الخاصة كالمجمعات التجارية والأندية المجتمعية والجمعيات التعاونية.

وأوضح العميد الغيثي أن الاجتماع التنسيقي الأول للشركاء في الحملة وجه بتوزيع فرق على منطقتي بر دبي وديرة وتفتيش البقالات والمحلات التي تبيع الألعاب النارية دون تصريح بالإضافة إلى توزيع بث مواد توعية للحد من مخاطر الألعاب النارية التي أصبحت مشكلة تؤرق المجتمع.

وقال إن تواجد وحضور الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة يدل دلالة واضحة على إحساس وشعور الجميع بخطر الألعاب النارية التي انتشرت بشكل ملحوظ رغم استمرار الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في حملة مكافحة الألعاب النارية.

وعزا العميد الغيثي ذلك الانتشار برغم المكافحة المستمرة إلى الطمع والجشع واستغلال البعض من أصحاب النفوس الضعيفة لشهر رمضان المبارك وأيام الأعياد والعطلة الصيفية لتحقيقي أرباح مادية على حساب الإنسانية حيث يقومون ببيع الألعاب النارية لتحقيق الكسب المادي متجاهلين بذلك الأخطار الناجمة عنها على سلامة أطفالنا ومجتمعنا.

وأشار إلى أن الهدف من إطلاق الحملة هو إيصال معلومة واضحة لأولياء الأمور والأطفال بمدى خطورة الالعاب النارية مؤكدا على ضرورة تكاتف الجميع للقضاء على تزايد وانتشار هذه الظاهرة الخطرة وعلى دور الأسرة الفعال في هذا الجانب وكذلك الدور الذي تلعبه المؤسسات الدينية للحد من الظواهر السلبية في المجتمع.

وطالب العميد الغيثي جميع الجهات والمؤسسات المشاركة في الحملة القيام بالدور المناط بكل جهة كما وجه بالمرور على المجالس والمخيمات الرمضانية والمحلات التجارية لنشر أهداف الحملة مؤكدا على نجاح الحملة في العام الماضي حيث أسفرت عن كشف العديد من المحلات المخالفة التي تبيع الألعاب النارية بصورة غير مشروعة وكذلك تم الكشف على كميات كبيرة من هذه المواد المخزنة في مخازن دون تصريح وتم القبض على أصحابها وإحالتهم إلى جهات الاختصاص.

وبدورها أبدت المحلات التجارية استعدادها وضع الملصقات التحذيرية وشعار الحملة على حمالات البضائع ووضع شاشات عرض في نقاط البيع وتوفير أماكن للترويج للحملة وأهدافها كما أبدت المؤسسات الإعلامية استعدادها لبث إعلانات تحذيرية طوال رمضان المبارك لتحقيق الهدف المنشود من الحملة كما يقع على عاتق الإدارة العامة للعمليات فتح قنوات اتصال للإبلاغ عن هذه الألعاب ويقع على عاتق الدائرة الاقتصادية الرقابة على المحلات التجارية وضبط المحلات المخالفة.

وام

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى