أمل القبيسي تتفقد مدرستي أم العرب وروح الإتحاد بمنطقة الفلاح

ENN – وام – تفقدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم المدارس الجديدة في منطقة الفلاح للتأكد من جاهزيتها للبدء بتشغيلها للعام الدراسي الجديد 2015/2016.. . وذلك ضمن عشر مدارس جديدة تسلمها المجلس بلغت تكلفتها أكثر من مليار درهم .

جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها معاليها لمدرستي “أم العرب وروح الاتحاد ” بمنطقة الفلاح في أبوظبي بحضور المهندس سعيد محمد متعب المحيربي مدير ادارة التعليم في شركة أبوظبي للخدمات العامة مساندة وسعادة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية وعدد من المدراء في الجهتين .

وقامت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” بتنفيذ هذه المدارس بالإضافة الى حزمة من المشاريع التعليمية الجديدة والتي تسهم في خلق وبناء مجتمع معرفي من خلال بيئة تعليمية حاضنة ومناسبة للأجيال القادمة .. حيث يأتي تنفيذ هذه المشاريع ضمن سلسلة مشاريع تعنى بالقطاع التعليمي والتي تقوم شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” بتنفيذها وذلك بالتعاون والتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم ضمن الخطة الرئيسية الموضوعة لبرنامج بناء مدارس المستقبل في إمارة أبوظبي .

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن التعليم يحظى بأولوية لدى القيادة الرشيدة ولهذا فقد سخرت دولتنا كل إمكاناتها المادية المتاحة للاستثمار في التعليم ولدعم جميع مقوماته مشيدة برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لمسيرة التعليم وحرص سموه على أن يكون التعليم في مقدمة أولويات النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة .

وأكدت حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس ابوظبي للتعليم على توفير بيئة تعليمية محفزة ومتطورة بأرقى المعايير العالمية للطلبة وصولا إلى تعليم نوعي يتناسب مع رؤية أبوظبي 2030 و خطة الإمارة 2020 و التي تنص على خلق جيل واعد متعلم يساهم في خدمة الوطن و المجتمع .. مشيرة الى حرص سموه على دعم استراتيجية التعليم التي تنتهجها دولة الإمارات ليكون نظامها التعليمي واحدا من أفضل خمسة نظم تعليمية متطورة في العالم.

وأعربت عن شكرها وتقديرها على الدعم الكبير الذي يحظى به قطاع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة و بفضل متابعة ودعم قيادتنا الحكيمة المستمر لجميع أبنائها الطلبة وتسخيرها كل الإمكانات لهم في سبيل بلوغ مراتب متقدمة علميا .

واشارت معاليها إلى جاهزية المجلس واستعداده التام للعام الدراسي الجديد وتوفير جميع الاحتياجات المطلوبة للقطاع التعليمي بما يحقق التجهيز الكامل والاستقرار المطلوب لجميع أطراف المجتمع التعليمي ويسهم في تحقيق الأهداف المنشودة وتحويل المبادرات والخطط إلى واقع ملموس .. لافتة إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم كان حريصا على انهاء استعداداته من جميع النواحي قبل مدة كافية من بداية العام الدراسي .. كما تم الانتهاء من آلية توزيع الكتب وعمليات الصيانة والنقل والمواصلات وتعينات المعلمين الجدد واستقطاب الكفاءات الوطنية وضمها للهيئات التدريسية والادارية بالمجلس .

من جانبه اعرب المهندس سعيد المحيربي عن فخره بما قامت بتنفيذه مساندة مؤخرا من مشاريع قطاع التعليم والتي تصب في محض اهتمام القيادة الرشيدة التي تسعى لخلق بيئة تعليمية مناسبة من خلال تصميم وتنفيذ مدارس تعد من أفضل الممارسات على مستوى العالم من حيث تصميم الصفوف المدرسية والقاعات الرياضية بالإضافة قاعات متعددة الاستخدام تلبي احتياجات أجيال المستقبل وتهيئ لهم البيئة المناسبة و الجاذبة للتعليم .

وقال ان شركة مساندة تسعى من خلال خبرتها الواسعة في تنفيذ المشاريع المختلفة في إمارة أبوظبي الى جعل هذه المشاريع صديقة للبيئة حيث يتم تشغيلها وفق أنظمة الكترونية حديثة و متطورة تساهم في حفظ الموارد المختلفة مع الاستفادة القصوى من المبنى .. ومما لاشك فيه أن مشاريع القطاع التعليمي تحظى بإهتمام ومتابعة بالغة من قبل الكادر الفني في مساندة حيث يتم مراعاة تنفيذ هذه المشاريع وفق جدول زمني مدروس بما يتناسب مع متطلبات الوسائل والمعايير التعليمية الجديدة التي تتماشى مع خطط مجلس أبوظبي للتعليم الطموحة لتطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بمستوى المباني المدرسية إذ تم تزويدها بكل المستلزمات الأساسية لمدارس المستقبل ويتم كذلك الاخذ بعين الاعتبار استخدام مواد صديقة للبيئة تضفي عوامل الاستدامة و تجعل من المبنى بيئة مناسبة للتعليم .

من جانبها أوضحت المهندسة مها سالم جبور مستشار المدير العام للبنى التحتية والمنشآت بالمجلس أن توفير البيئة المثالية للتعليم تأتي ضمن الاولويات التي يسعى المجلس الى توفيرها تحقيقا لخطة الامارة 2016 -2020 وذلك ضمن البرنامج المستمر لمدارس المستقبل في إمارة أبوظبي من خلال بناء مدراس حديثة مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة التي تدعم تطوير العملية التعليمية في الإمارة .. مشيدة بالتعاون المثمر مع شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” والتي تقوم بتنفيذ المشاريع التعليمية وفق افضل معايير البناء العالمية والتي تلبي متطلبات الاستدامة .

واشارت إلى أن المباني المدرسية الحديثة اصبحت تعزز لدى الطلبة مفاهيم التنمية المستدامة وذلك من خلال تلقيهم للعلم والمعرفة في هذه المدارس الصديقة للبيئة والجاذبة لكل من الطلبة والطاقم الاداري و الفني والتي تعتبر المكان الأمثل لخلق مفهوم الإبداع والابتكار وتعزيز مهارات ابنائنا الطلبة ومواهبهم وممارسة كافة الانشطة المتنوعة بما يتماشى مع المناهج الدراسية الحديثة و النموذج المدرسي الجديد والقائمة على التحليل والتفكير النقدي لبناء جيل على قدر واع من العلم والمعرفة و تنمية مفهوم الاقتصاد المعرفي وتتميز الفصول الدراسية بإتصالها بشكل مباشر مع جميع الفصول حيث تكمن فكرة تعزيز التواصل من خلال خلق فراغ وظيفي بهدف تجميع الطلبة من ذوي الفئة العمرية الواحدة تماشيا مع مفهوم النموذج المدرسي الجديد و ذلك لتبادل المعرفة وخلق بيئة تنافسية لتعزيز مفهوم الابداع و الابتكار حيث تم تصميم المدارس على طراز المباني العصرية التي تتمتع بها إمارة أبوظبي و تتميز المدارس بكونها مدارس مجتمعية تخدم المجتمع المحلي من خلال إمكانية استخدام عناصر الخدمات كصالة الالعاب الرياضية والملاعب الخارجية والمكتبة بعد ساعات الدوام الرسمي من قبل المجتمع المحلى و الطلبة مع توفير أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة .

**********———-********** و تضم السلسلة الجديدة من المدارس التي تأتي ضمن مشروع مدارس المستقبل خمس مدارس في مدينة أبوظبي بالإضافة إلى خمس مدارس في مدينة العين .

وتأتي مدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي في مقدمة هذه المشاريع حيث بلغت كلفة المدرسة ما يقارب من / 105 / مليون درهم وقد تمت المباشرة بتنفيذ أعمالها في نهاية عام 2013 وتتكون المدرسة من روضة وحلقات دراسية للمراحل الثلاثة الأولى الثانية و الثالثة ويبلغ مساحة الموقع المقام عليه المشروع 23 الف متر مربع بينما يبلغ اجمالي مساحة المباني / 17,500 / متر مربع موزعة على طابقين أرضي وأول و يتسم طراز تصميم البناء بسمة المباني العصرية التي تتمتع بها امارة ابوظبي مع توفر احدث وسائل التكنولوجيا وتتميز الفصول الدراسية بأنها تقع على اتصال مباشر بجميع عناصر الخدمات والانشطة الاخرى كالقاعة الرياضية والملاعب والكافتيريات بالإضافة الى المرافق الاخرى .

الجدير بالذكر بأن المدرسة مزودة بأحدث أنواع الأثاث التعليمي وجميع ما يلزم من اجهزة سمعية وبصرية بالإضافة الى نظام كاميرات للمراقبة ونظام ادارة المباني الذي من شأنه متابعة جميع الانظمة الكهربائية والميكانيكية وانظمة مكافحة وانذار الحريق وتحديد أعطالها ان وجد هذا وقد روعي في تصميم وتنفيذ المشروع تحقيق متطلبات استدامة حيث تم تحقيق درجة اللؤلؤتين للمشروع .

ومن المدارس التي تم إنشائها مؤخرا مدرستي ” روح الاتحاد و أم العرب ” في منطقة الفلاح والتي بلغ مجموع تكلفتهما حوالي / 306 / مليون درهم وتم تنفيذ هاتين المدرستين لتلبية الاحتياجات التعليمية للسكان في تلك المنطقة و تتكون المدرستين من مبنى مدرسة اعدادي وثانوي متكامل يشمل صفوف دراسية تسع لـ / 4200 / طالب و طالبة وتحتوي على / 140 / فصل دراسي و ملاعب رياضية مكشوفة وصالات العاب مغلقة اضافة الى صالة مسرح وندوات و مسبح و مكتبة و عيادات صحية و غيرها.

كما قامت مساندة بإكمال تنفيذ هذه المشاريع في الوقت المحدد وقبل بدأ العام الدراسي القادم لضمان توفير مدارس لأبناء وبنات منطقة الفلاح و المناطق المحيطة .. كما تم تشغيل المدرستين وفقا للمعايير الجديدة والحديثة المتبعة من قبل حكومة أبوظبي ووفق ما توصلت اليه أحدث التقنيات الالكترونية الحديثة .

كما تضم المدارس الجديدة التي تم الانتهاء من تنفيذها مدرسة ياس في جزيرة ياس و هى أحد أهم المشاريع الاستراتيجية التي تم الانتهاء منها وفق أعلى المقاييس والتي بلغت كلفتها حوالي / 167 / مليون درهم و المشروع عبارة عن تصميم و تنفيذ مدرسة بمساحة / 25 / الف متر مربع شاملة جميع الحلقات و تحتوى على / 75 / فصل تتسع لألفين طالب و طالبة .. اضافة الى مكاتب للإدارة و مكتبة و مصلى و كافتيريا و مسبح و عيادة صحية و صالة متعددة الأغراض كما تم تزويد المدرسة بجميع الأنظمة الالكتروميكانيكية و أنظمة مكافحة الحريق و تقنية المعلومات ..اضافة الى الأثاث التعليمي المناسب و مرافق و حدائق خارجية تحتوي على ألعاب تناسب جميع الفئات العمرية للطلاب .

كما تم تنفيذ مدرسة السمالية في الشوامخ بأبوظبي وهي عبارة عن مدرسة مخصصة للمرحلتين الاولى والثانية للبنات بطاقة استيعابية اجمالية قدرها / 1260 / طالب وتتكون من طابقين وتحتوي على /42 / فصل دراسي و / 7 / مختبرات علمية و غرفة موسيقى و حمام سباحة بمساحة / 435 / متر مربع يتسع لعدد / 90 / مشاهد و مسرح يتسع لـ / 536 / مشاهد بالإضافة الى قاعة متعددة الأغراض ومكتبة وقاعة رياضية وجناح الادارة و ملاحقها فضلا عن المطابخ التحضيرية وكافتيريا .. وتشمل الأعمال الخارجية اماكن مظللة لانتظار السيارات وساحات انتظار الحافلات للطلاب وساحات ألعاب الأطفال والملاعب الرياضية لكرة الطائرة وكرة السلة مع الحدائق الخارجية .

فيما تم الانتهاء من خمس مدارس بمدينة العين تضمنت مدرسة الجود بالعين و التي تقع في منطقة السلامات حيث يعد هذا المشروع من أحد المشاريع التعليمية الهامة والتي بلغت كلفتها حوالى / 103 / مليون درهم و تتسع لـ / 1410 / طالب وطالبة و تبلغ مساحته / 40 / الف متر مربع وبمساحة بناء اجمالية بلغت / 17,719 / متر مربع وتضم المدرسة المكونه من طابقين الحلقة الاولى والروضة تحتوي على مكاتب للإدارة و فصول دراسية و مكتبة و مصليات و كافتيريا و صالة متعددة الأغراض و مختبرات مجهزة لخدمة الحلقة الأولى وفصول للموسيقى .. كما تم تزويها بجميع الأنظمة الألكتروميكانيكية و أنظمة مكافحة الحريق و تقنية المعلومات اللازمة لعمل المدرسة بالإضافة إلى الأثاث التعليمي المناسب .. مع الأخذ بعين الاعتبار خلق بيئة تعليمية وفق أعلى المعايير من خلال أعمال الحدائق الخارجية والتي تحتوي على ألعاب تناسب طلاب الروضة و الحلقة الأولى .

كما تم الانتهاء من مشروع مدرسة نعمة في منطقة نعمة في العين و يقع المشروع على مساحة / 39,463 / متر مربع و بكلفة تقدر بـ / 105 / مليون درهم و المشروع عبارة عن تنفيذ مدرسة تتكون من طابق أرضي وأول للحلقة الأولى بالإضافة الى مرحلة الروضة وتتسع المدرسة لـ/ 1410 / طالب و طالبة وتبلغ مساحة البناء حوالي / 17,719 / متر مربع ويحتوي المشروع على مكاتب للإدارة و فصول دراسية و مكتبة و مصليات و كافتيريا و صالة متعددة الأغراض و مختبرات مجهزة لخدمة الحلقة الأولى و فصول للموسيقى ..

كما تم تزويد المشروع بجميع الأنظمة الكهربائية و الميكانيكية و أنظمة مكافحة الحريق و تقنية المعلومات اللازمة لعمل المدرسة بالإضافة إلى الأثاث التعليمي المناسب إضافة إلى ذلك يوجد في مشروع أعمال حدائق خارجية تحتوي على ألعاب تناسب الحلقة الأولى و الروضة.

أما مدرسة شيخه بنت سرور في اليحر و المخصصة للحلقة الأولى فهي تتسع لحوالي / 1250 / طالب وتم تشييدها على مساحة قدرها / 15 / الف متر مربع تتضمن المبنى المدرسي ومبنى الإدارة مع مبنى للصفوف الدراسية والتي ترتبط مع قاعات تحتوي على مسبح و صالة رياضية متعددة الاستخدامات و جميع المرافق التعليمية الاخرى .

كما يشمل المشروع مدرسة المسيرة في منطقة الشويب بضواحي مدينة العين أحد أهم مشاريع مجلس أبوظبي للتعليم والتي تم الانتهاء منها وهي مخصصة للمراحل الثلاثة و للفئتين ” البنين والبنات ” بطاقة استيعابية قدرها الف طالب وطالبة ويتكون مبنى المدرسة والتي تتكون من طابقين ارضي واول يضم عدد / 42 / فصل دراسي و عدد / 8 / مختبرات علمية و حمام سباحة بمساحة / 435 / متر مربع يتسع لعدد / 90 / متفرج و مسرح يتسع لعدد / 536 / مشاهد بالإضافة الى قاعة متعددة الأغراض ومكتبة وقاعة رياضية وجناح المكاتب الإدارية والادارة .. وتشمل المرافق الخارجية اماكن انتظار السيارات وساحات انتظار الحافلات للطلاب وساحات ألعاب الأطفال والملاعب الرياضية و الحدائق الخارجية .

ومن المشاريع الاخرى مشروع مدرسة محمد بن خالد والذي يقع على مساحة / 23,980 / متر مربع في منطقة المويجعي و بكلفة تقدر بحوالي / 94 / مليون درهما حيث تم تنفيذ المدرسة على طابق أرضي و أول للحلقة الأولى بسعة / 1250 / طالب و طالبة وتبلغ مساحة البناء حوالي / 16,209 / متر مربع وتم البدء بتنفيذ المشروع في نهاية عام 2013 .. كما يحتوي المشروع على مكاتب للإدارة و فصول دراسية و مكتبة و مصليات و كافتيريا و صالة متعددة الأغراض و مختبرات مجهزة لخدمة الحلقة الأولى وفصول للموسيقى .. اضافة الى الأنظمة الكهربائية و الميكانيكية و أنظمة مكافحة الحريق و تقنية المعلومات اللازمة لعمل المدرسة بالإضافة إلى الأثاث التعليمي المناسب .. و يتميز المشروع بوجود حدائق خارجية تحتوي على ألعاب لتتناسب والحلقة الأولى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى