أحمد بن محمد يثمن نتائج الرياضيين في ‘التضامن الإسلامي’ ويوجه بتعزيز حصيلة الميداليات

الإثنين، ٨ أغسطس ٢٠٢٢ – ٧:٠٨ م


دبي في 8 أغسطس / وام/ أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على أهمية ترك بصمات إيجابية في جميع المحافل الرياضية التي يرتقي فيها العلم ويعلو أمام مختلف دول العالم بفضل همة أبناء الوطن وإرادتهم التي لا تعرف المستحيل؛ وانتمائهم المخلص الذي يستمدونه من قيادة رشيدة ضربت أروع النماذج في البذل والعطاء من أجل اسم الإمارات ومكانتها المرموقة وسمعتها الطيبة.

وأشار سموه إلى أن المشاركات في المحافل الرياضية تعد ترجمة عملية للجهود والمساعي المستمرة من الاتحادات الرياضية في مشوار تمثيل الوطن، إضافة لكونها المعيار الأساسي للتعرف على مستويات الرياضيين حين يلاقون أقرانهم الرياضيين من الدول الأخرى المشاركة، إذ تتجلى خلال تلك الاستحقاقات العديد من الجوانب الفنية التي يتم على ضوئها تقييم الأداء، وإعداد التقارير ووضع الخطط الرامية إلى تعزيز مسيرة رياضة الإمارات.

وثمن سموه النتائج المشرفة التي حققها الوفد الرياضي المشارك في ألعاب التضامن الإسلامي بقونية فى تركيا حتى الآن بالمسابقات التي أقيمت قبل الانطلاق الرسمي للدورة عن طريق منتخب الإمارات للدراجات الهوائية.

وطالب سموه جميع الرياضيين المشاركين بمواصلة الجهود وتحقيق المزيد من الميداليات التي تعزز من موقع الإمارات في جدول الترتيب العام للدورة.

وأضاف سموه بأن أبناء الإمارات على الموعد دائما خاصة في المناسبات والمحافل الرياضية الكبرى التي تحتاج لعزيمة وإخلاص؛ لإبراز الجانب المشرق والنجاح المشرف في كل مشاركة، والذي يمثل خلاصة عمل دؤوب وإنجازات عديدة سطرتها أجيال متتالية حملت الراية ورفعت العلم عالياً على منصات التتويج.

وأشار سموه إلى أن لحظة الإنجاز تظل خالدة في وجدان كل رياضي بعد نجاحه في أداء مهمته السامية؛ وتمثيل وطنه خير تمثيل.

كما أشار إلى أهمية تطبيق جميع الممارسات من جانب الوفد الرياضي المشارك بالدورة التي تتماشى مع مبادئ الخمسين وتحديداً المبدأ السادس الذي ينص على “ترسيخ السمعة العالمية لدولة الإمارات هي مهمة وطنية للمؤسسات كافة” ومن هذا المنطلق تحرص اللجنة الأولمبية الوطنية مع جميع الاتحادات الرياضية في كل استحقاق على تحقيق هذه الرؤية بما يسهم في تحقيق الأهداف والغايات المرجوة.

-احمد زهران-

وام/إسلامة الحسين


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى