أحمد الفهيم بطل رالي أبوظبي الصحراوي فئة T3

اهدى نجازه لخليفة وحكومة وشعب الإمارات
خطوتي القادمة السباقات الدولية وعيني على “ذهب” داكار

ENN – أهدى البطل الإماراتي أحمد عبدالكريم الفهيم رالي أبوظبي الصحراوي في فئة ” تي 3 ” انجازه وفوزه المتصدر والمتتالي في الرالي في يوبيله الفضي 2015 وضمن الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات ” فيا ” والجولة الأولى لبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية ” فيم ” أهدى الإنجاز الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله والى حكومة وشعب الامارات مثمنا دعم ورعاية وتشجيع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية راعي الحدث ومساندة الهيئات والمؤسسات الحكومية وتعاونها الذي اسهم في ترسيخ مكانة الرالي الصحراوي وارتقائه لمصاف الفعاليات العالمية وسط مشاركة نخبة سائقي الراليات الطويلة حول العالم الذين خاضوا غماره.

واضاف : ان رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان للرالي تعكس حرص القيادة الرشيدة على تشجيع تنظيم واقامة المزيد من الفعاليات التي تسهم في تعزيز الحركة السياحية وكذلك الرياضية في ان واحد وتعكس التطور الكبير الذي تشهده العاصمة أبوظبي في شتى المجالات .

وقال الفهيم: شكلت الدورة الـ 25 نقطة تحول هامة بالنسبة للرالي، وللنادي، ولرياضة المحركات الإماراتية، بفضل الدعم الكبير لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الكبير وتوجيهاته بتقديم كافة التسهيلات الممكنة.

وأعرب الفهيم يعمل مديرا تنفيذيا لإدارة التسويق والمبيعات والتأجير في شركة التطوير والاستثمار السياحي بأبوظبي عن تقديره الكبير لرعاته في الرالي المسعود للسيارات وشركة بوريالس وشكر كل من شجعوه وخاصة وسائل الاعلام والراعي الاعلامي له وكالة المعلومات …. معلنا خطوته القادمة في المشاركة في سباقات دولية خارج الدولة وطموحة الأول يبقى الفوز باسم الامارات في رالي “داكار الدولي” للفوز بإحدى جوائزه الذهبية.

وتقدم الفهيم بالشكر والتقدير لسعادة الدكتور محمد بن سليّم رئيس نادي الإمارات للسيارات، نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس اللجنة العليا للرالي على جهوده المميزة واسرة الرالي في تسهيل انطلاقته ومراحلة وانواعه وشكر لمرسى ياس استضافته الرائعة لانطلاقة الحدث وحفل التكريم والذي تم من خلاله تتويج الفائزين والذي شارك فيه وهو يحتفل بمرور 25 عاماً على تأسيسه 112 سائقاً منهم 62 سائقاً في فئة الدراجات النارية و50 سائقاً يتنافسون في فئة السيارات.

وتابع الفهيم : ان احتفال رالي أبوظبي الصحراوي بيوبيله الفضي، يعتبر حدثاً هاماً لرياضة المحركات الإماراتية بصفة عامة، ونحن سعداء بلعب دور أكبر وأكثر فاعلية في مساندة نادي الإمارات للسيارات لضمان مواصلة الرالي في تحقيق النجاحات وترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رياضية عالمية.

وقد بدأ الحدث بالجولة الاستعراضية على حلبة مرسى ياس وانطلق بأولى الجولات الصحراوية الخاصة، ضمن خمس مراحل يتضمنها الرالي، الأولى مرحلة حلبة مرسى ياس لمسافة 262 كم، والثانية مرحلة أدنوك من مدينة زايد بالمنطقة الغربية لمسافة 279 كم، والثالثة مرحلة قصر السراب بصحراء ليوا لمسافة 272 كم، والرابعة مرحلة نيسان لمسافة 258 كم، والمرحلة الأخيرة كانت لمسافة 234 كم.

ووجه الفهيم التقدير إلى الدكتور محمد بن سليم مؤسس الرالي، على دعمه واهتمامه المتواصل والذي كان له أكبر الأثر على وضع رالي أبوظبي الصحراوي ضمن الخريطة العالمية لسباقات الراليات، وأطمح بلا شك إلى أن أكون رقماً صعباً في منافسات هذا العام لاسيما وأنني صعدت من قبل عدة مرات إلى منصات التتويج في الرالي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى