“أبي دعمني”.. نجل بايدن يتحدث عن معاناته مع الإدمان

في تصريحات جريئة تحدث هانتر بايدن، نجل الرئيس الأميركي، عن معاناته مع الإدمان، مؤكداً أن حب ودعم عائلته المستمر والثابت له أنقذه من الإدمان، وفق موقع “إن بي آر”.

وكان هانتر، البالغ من العمر 51 عاماً، قد تطرق في مذكراته التي صدرت مؤخراً في كتاب تحت عنوان “أشياء جميلة” كيف وقع في هوة الإدمان لسنوات.

كما تحدث في مقابلة مع شبكة “سي بي إس” للترويج لكتابه عن علاقته المثيرة للجدل مع هالي، أرملة شقيقه الراحل، بو، والتي بقي معها لمدة عامين بعد طلاقه من زوجته الأولى كاثلين، قائلاً : “لقد عانى كل منا خسارة مؤلمة للغاية، وعلاقتنا كانت بدافع الحب. كنا نحاول القيام بالشيء الصحيح. إلا أن هذا الحزن تحول لاحقا إلى أمل في حب قد يعوضنا عما فقدناه ولكن للأسف لم ينجح”.

“معجزة أنقذت حياته”

إلى ذلك وصف زواجه من زوجته الحالية ميليسا بـ”معجزة أنقذت حياته”، لافتاً إلى أنهما تزوجا في غضون 7 أيام من لقائهما الأول، وقد رزقا بطفلهما الأول في مارس من العام الماضي وأطلقوا عليه اسم “بو” تكريماً لشقيقه.

وأشار هانتر إلى أنه بقي لمدة 7 سنوات من عام 2008 وحتى 2015 بعيداً عن الإدمان، إلا أن وفاة شقيقه بو عام 2015، دفعته للعودة إلى الإدمان.

حادث سيارة وسرطان

كما أوضح، في تصريحات نقلها “إن بي آر”، أن مشاكله ومعاناته نجمت في البداية عندما أودى حادث سيارة بحياة والدته، نيليا، وشقيقته ناعومي، عام 1972، ونجا شقيقه بو من الحادث. وبعدها عانى من رحيل بو الذي قضى قبل 6 سنوات جراء إصابته بسرطان الدماغ.

إلى ذلك أكد هانتر أنه تلقى دعماً من والده إلى أن تخلص من الإدمان، لافتاً إلى أنه في أوائل عام 2019 حظي بعناق حار من أبيه الذي قال له: “لا أعرف ماذا أفعل كي أساعدك”، مردفاً أنه لم تمر لحظة في حياته دون أن يلقى الدعم والمحبة من عائلته.

وأشار إلى أنه اعتاد أن يدخل مراكز التأهيل للعلاج من الإدمان على مدى 20 عاماً. ونوه إلى ضرورة الاهتمام بقضايا الإدمان في بلاده، قائلاً: “أعتقد أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يحبون شخصا يعاني الإدمان. أعني، نحن نكافح الآن مع وباءين، فيروس كورونا وجائحة الإدمان، والذي آمل في نهاية المطاف أن نبدأ الحديث عنه (الإدمان) كمسألة تتعلق بالصحة العقلية بدلاً من مجرد قضية عدالة جنائية”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى