أبوظبي لزوارق الفورمولا 1 يسعى للقب المونديال غدا في البرتغال

الخميس، ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ – ٢:١٦ م


فيجويرا – البرتغال في 25 نوفمبر/ وام/ يستعد فريق أبوظبي للزوارق
السريعة لدخول تحدي السباق الرئيسي الأول للجولة الثانية من بطولة
العالم لزاورق الفورمولا1 ، التي تقام في مدينة فيجويرا البرتغالية
باعتبارها الجولة الختامية للموسم الحالي للبطولة ونهاية مشهد المنافسة
في 2021. ومن المقرر أن ينطلق السباق الأول غدا على أن يكون السباق
الرئيسي الثاني يوم الأحد المقبل.

وتتأهب زوارق الفريق للدفاع عن اللقب والحفاظ على المركز الأول، حيث
يتصدر الترتيب العام زورق “أبوظبي 2 ” بقيادة ثاني القمزي برصيد 20
نقطة، في حين يحل ثانيا زورق “أبوظبي 1 ” بقيادة شون تورنتي ورصيده 15
نقطة حيث يواصل الزورقين رحلة الحلم بتحقيق لقب البطولة هذا الموسم
للمرة الرابعة على التوالي والثامنة في تاريخ الفريق الإماراتي.

وسجل فريق أبوظبي بداية قوية في هذه البطولة في سبتمبر الماضي بعد تحقيق
المركزين الأول والثاني في الجولة الأولى التي أقيمت في مدينة سانازارو
الإيطالية.

ويشارك في هذه الجولة 18 زورقا حيث يبرز أيضا كأحد أقوى المشاركين زورق
فريق الشارقة بقيادة سامي سيليو، والذي يحل حاليا في المركز الثالث في
الترتيب العام برصيد 12 نقطة كي يكون أحد المرشحين أيضا للمنافسة من
خلال التحدي.

وكانت بعثة فريق أبوظبي قد وصلت مساء أمس إلى فيجويرا حيث بدأت بإعداد
وتجهيز الزوارق فورا من أجل المنافسة والترتيبات الفنية لدخول السباق،
بالإضافة للمشاركة في تفاصيل سباق أفضل زمن مساء اليوم ، والذي تحدد على
ضوء نتائجه مراكز المتسابقين من خلال انطلاقة السباق الرئيسي الأول غدا.

وتبدأ تفاصيل المنافسة غدا مع الاجتماع التنويري للمتسابقين في تمام
الساعة التاسعة صباحا ثم الإنتقال للتجارب الحرة للزوارق المشاركة
للمنافسة في تجربة أخيرة في المياه، قبل دخول السباق الرئيسي الحاسم في
هذا اليوم، والذي سينطلق في تمام الثالثة والنصف بتوقيت البرتغال،
السادسة والنصف بتوقيت الإمارات، ويقام السباق على مسار يبلغ طوله 1770
مترا على امتداد خمس بوابات هوائية، وفي الوقت ذاته فإن مسافة وحيدة
طويلة ستكون بين البوابتين رقم 2 و3 يبلغ طولها 790 مترا ستمثل الفجوة
الوحيدة لمشاهدة تجاوزات وسرعات عالية إن وجدت من خلال تفاصيل المسار.

ويبدو من الصعوبة التكهن بمصير اللقب حاليا إلا مع نهاية سباق الغد حيث
ستكون الرؤية قد أصبحت أفضل مع تبقي سباق أخير يقام يوم الأحد ومعه تتضح
هوية الفائز بلقب الموسم الحالي.

من جهته أكد ثاني القمزي نجم فريق أبوظبي ومتصدر الترتيب العام أن مسار
السباق في فيجويرا هو أحد المسارات القصيرة في آخر مواسم خاضها في
منافسات الزوارق السريعة وقال: مسافة المسار هي 1770 مترا، وبالتالي
سيكون من الصعب جدا الوصول لسرعات عالية مع قصر المسار الواضح، واعتقد
بأن الفائز في سباق أفضل زمن سيكون له حظ وافر في أن ينهي السباق
لمصلحته، المنافسة قوية جدا وهي مرحلة حرجة من البطولة.

وأضاف القمزي انه تم الإعلان عن البطولة قبل أقل من ثلاثة أسابيع
وبالتالي قمنا بالإعداد سريعا من أجل المنافسة بخوض معسكر تدريبي في
إيطاليا منذ أيام قبل الحضور إلى هنا، حظوظنا كبيرة واعتقد أنه مع نهاية
سباق الغد سيكون الكثير قد تحدد بالنسبة لملامح المنافسين على لقب
الموسم.

وكشف القمزي عن حلمه بأن يتوج بلقب الموسم للمرة الأولى في تاريخه خاصة
وأن مسيرته في المشاركة تتجاوز 20 موسما وبالتالي حان الوقت بالنسبة له
كي يسجل لقبا خاصا باسمه .

وام/أمين الدوبلي/عماد العلي


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى