أبوظبي تستضيف مؤتمر النور الدولي الأول ” الادارة والمعلومات في الرعاية الصحية ”

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ..استضاف فندق أبوظبي ايستيرن مانغروف اليوم فعاليات مؤتمر النور الدولي الأول ” الإدارة والمعلومات في الرعاية الصحية ” .

وركزت جلسات المؤتمر ـ الذي شهد مشاركة متحدثين من هيئة الصحة بأبوظبي ومجموعة مستشفيات النور ومدينة الشيخ خليفة والعديد من المنشآت الصحية بالدولة – على تكنولوجيا المعلومات واستخداماتها في مجال الرعاية الصحية .

وأشاد المشاركون في المؤتمر بالمستوى المتطور الذي وصلت إليه هيئة الصحة في ابوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية ” صحة ” في تطبيق احدث الانظمة الالكترونية في التعامل مع البيانات والمعلومات الصحية وتوفير قاعدة بيانات متكاملة عن القطاع الحكومي والخاص بامارة أبوظبي التي تساعد المستثمرين في توجيه استثماراتهم في القطاع الصحي وتساعد متخذي القرار في القطاع الصحي على اتخاذ القرارات الصحيحة المبنية على ارقام دقيقة.

وأكد الدكتور قاسم العوم الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات النور رئيس المؤتمر في كلمته الافتتاحية على أن القطاع الصحي يعد من أسرع القطاعات نموا في المنطقة .. مشيرا إلى أهمية تقنية المعلومات في هذا القطاع لوضع الاستراتيجيات والبرامج التي تساعد في الوقاية من الامراض المختلفة.

وقدم الدكتور العوم الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته للمؤتمر مما أسهم في انجاحه .. كما متوجها بالشكر إلى جميع المحاضرين على المعلومات التي قدموها في جلسات المؤتمر ما أسهم في اثراء النقاشات وصولا الى توصيات تساعد في تطوير مستوى الخدمات الصحية .

وأوضح العوم أن المعلومات والبيانات والاحصائيات تشير الى أن أمراض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم من اكثر الامراض المزمنة انتشارا في المجتمع وهي امراض مرتبطة بسلوكيات الحياة وحتى ننجح في التصدي لهذه الامراض لا بد من استراتيجية متكاملة وبيانات شاملة عن واقع وطبيعة هذه الامراض وهذا يتم توفيره من خلال البيانات الدقيقة .. لافتا إلى أن طريقة استخدام المعلومات والبيانات الصحية مهمة في اتخاذ القرارات الصحيحة للوصول الى الاهداف المنشودة .

وشدد الدكتور العوم على أهمية المعلومات والبيانات في قطاع الرعاية الصحية ودور استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطوير نوعية ومستوى الخدمات الصحية المقدمة .. مشيرا الى أن غالبية المنشآت الصحية في امارة ابوظبي تستخدم وتطبق احدت التكنولوجيا وتقنية المعلومات في التعامل مع البيانات الصحية للمرضى.

ولفت إلى أن المنشآت الصحية تركز في خططها وبرامجها على التخفيف من معاناة المرضى والمراجعين .. منوها الى ان معلومة بسيطة قد تساعد في انقاذ مريض ومن هنا تأتي أهمية توظيف احدث التقنيات في التعامل مع المعلومات والبيانات الصحية .

وقال الدكتور قاسم العوم في تصريحات على هامش المؤتمر ان مجموعة مستشفيات النور تنظم 5 مؤتمرات علمية وطبية في السنة انطلاقا من الاهتمام بالتعليم المستمر ومتابعة اخر المستجدات العلمية والطبية على الصعيد العالمي للاستفادة منها في تطوير مستوى الخدمات الصحية المقدمة في مستشفيات الدولة .

وأضاف أن المجموعة ارتأت عقد مؤتمر عن الادارة والمعلومات الصحية بمشاركة كل القطاعات المقدمة للخدمات الصحية والمشرع وشركات التامين التي تمول الخدمات الطبية نظرا لأهمية المعلومات الصحية ودورها في ادارة المنشات الصحية و وضع الاستراتيجيات الصحية بما في ذلك القطاع الخاص الذي يعتبر مكملا للقطاع الصحي الحكومي .

وأوضح أن البيانات الصحية التي يتم تجميعها من المنشآت الصحية تساعد في معرفة أنواع الأمراض وتوزيعها ونسب انتشارها ومدى الحاجة المستقبلية الى المستشفيات والكوادر الطبية والتخصصات المطلوبة .. مؤكدا أهمية تبادل المعلومات والخبرات بين المنشات الصحية وهيئة الصحة في أبوظبي التي تقوم بدورها بتلقي المعلومات والبيانات الصحية وتحليلها ومن ثم توفيرها لمقدمي الخدمات الصحية ما يساعد في التخطيط المستقبلي للقطاع الصحي لجهة مساعدة المستثمرين في التعرف على التخصصات الأكثر احتياجا في المجتمع والمناطق التي تحتاج الى مزيد من التخصصات والمنشات الصحية .

وأشار الدكتور العوم إلى أن هيئة الصحة في ابوظبي حولت جميع المعاملات الى الكترونية واصبح لدى هيئة الصحة قاعدة بيانات متكاملة عن نقاط الضعف والتخصصات الى تتطلب مزيد من الاستثمار كما أن الهيئة توفر بيانات شاملة ودقيقة للقطاع الصحي الحكومي والخاص .

وتطرق الى أهم التحديات التي تواجه البيانات والمعلومات في القطاع الصحي .. مشيرا الى انها تتمثل في ارتفاع التكلفة وتدريب الكوادر الطبية والفنية في التعامل مع البيانات والمعلومات الصحية.

ونوه إلى أن مجموعة مستشفيات النور تطبق افضل الممارسات في مجال المعلومات والبيانات الألكترونية .. مؤكدا ان جميع المعاملات المتصلة بالمرضى تتم في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لمجموعة النور الكترونيا .

ولفت إلى أن مجموعة مستشفيات النور تستقبل 6 الاف مريض في اليوم ويعمل بها أكثر من 500 طبيب واكثر من 3500 موظف ونركز على تحسين الخدمات الصحية حيث نجحوا في استقطاب عدد كبير من الاستشاريين في مختلف التخصصات .

وأشار إلى ان المجموعة يتوفر في منشآتها مراكز متطورة منها مركز الاخصاب وعلاج العقم ومركز جراحة القلب و مركز متطور للقسطرة القلبية ومركز لمعالجة السمنة اضافة الى قسم الولادة حيث تم تسجيل 5 الاف ولادة في العام الماضي الى جانب التخصصات الاخرى .

وتحدث الدكتور قاسم العوم عن الخطط التوسعية للمجموعة مشيرا الى نجاح المجموعة في الاستحواذ على مركز معالجة السرطان في منطقة الباهية والذي يعتبر المركز الوحيد في هذا المجال في القطاع الخاص ويديره حاليا مجموعة مستشفيات النور .

وأوضح أن هناك خطة للتوسع في قسم الغسيل الكلوي وافتتاح تخصصات وعيادات اولية في المناطق البعيدة حيث تم انشاء مراكز صحية وعيادات لمجموعة النور في بني ياس وشارع الخليج العربي والمعمورة وايكاد والمصفح و 3 مراكز في مدينة زايد وليوا والمرفأ .

واشتملت فعاليات المؤتمر على 9 محاضرات علمية وعقد جلسة نقاش شارك فيها عدد من المدراء التنفيذيين في المنشات الصحية .

وكشف الدكتور بن فرانك الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية في ابوظبي عن اتخاذ كافة الترتيبات للبدء في تطبيق نظام جديد لتسجيل المرضى والذي يعرف باسم ” ملفي .. بصمتي ” في مدينة الشيخ خليفة الطبية وذلك خلال الشهر المقبل بعد نجاح تطبيقه في مستشفى توام في مدينة العين ومستشفى الرحبه ضمن استراتيجية شركة ابوظبي للخدمات الصحية ” صحة ” .

وأشار إلى ان النظام الجديد يقوم بمسح راحة اليد لكل مريض ويتعرف من خلالها على الفرد من أوعيته الدموية تحت الجلد وتستغرق العملية بضع دقائق لإكمال التسجيل .

وأوضح أن نظام ” ملفي .. بصمتي ” الجديد يستخدم تكنولوجيا متطورة تفحص نمط الوريد في كف يد المريض وبمجرد المسح على الجهاز يتم تطابق نمط الوريد مع السجلات الطبية المحفوظة في بضع ثوان وفي خطوة ثانية ومن أجل زيادة التأكيد يقوم موظفو التسجيل بسؤال المريض عن تاريخ ميلاده كمعرف ثاني لاستكمال التحقق البيومتري لهوية المريض ما يعزز القدرة على تقديم رعاية أفضل للمرضى.

وقدمت لينا جشي رئيس قسم مراقبة واستشارات التمويل الصحي في دائرة الاستراتيجية في هيئة الصحة في أبوظبي محاضرة عن استراتيجية تطوير المعلومات الصحية مستعرضة جهود الهيئة في توفير قاعدة بيانات الكترونية متكاملة عن قطاع الخدمات الصحية في امارة ابوظبي .

وأكد الدكتور سامي العوم مدير استراتيجية مجموعة مستشفيات النور مدير المؤتمر أهمية تقنية المعلومات في المجال الصحي .. مشيرا الى حدوث تطورات كثيرة في هذا القطاع .

وقدم العوم محاضرة عن تاريخ تسجيل المعلومات والذي بدأ قبل 8 الاف عام قبل الميلاد في منطقة سومر جنوب العراق .

وتحدث الدكتور بيتر هيل المدير الطبي لمجموعة مستشفيات النور عن اخلاقيات التعامل مع المعلومات الطبية .

وقدم أحمد يحيى رئيس قسم المعلومات في مدينة الشيخ خليفة الطبية محاضرة عن استخدام التكنولوجيا في رفع مستوى الاجراءات وجودة الخدمات .

وتحدثت ليندا جويل مدير خدمات المرضى في كليفلاند كلينك عن استخدام تكنولوجيا المعلومات في المطالبات والمالية .

وقدمت الدكتورة ساره العوم مساعد مدير مستشفى النور شارع المطار محاضرة عن تطور القطاع الطبي عن طريق تجميع المعلومات الطبية الدقيقة .

وألقى زياد ثابت رئيس قسم الايرادات والتأمين في مجموعة مستشفيات النور محاضرة عن التكنولوجيا والايرادات في الرعاية الصحية .

وأكد موفق اللحام رئيس مؤسسة إي ثري في محاضرته أهمية ” تطبيقات ذكاء الأعمال في القطاع الصحي ” .. لافتا الى أن مجال الاستفادة من تطبيقات ذكاء الأعمال في القطاع الصحي واسع وهام للغاية خاصة فيما يتعلق بتوفير معلومات تحليلية حول إنتاجية الموظفين وإدارة سلسلة الإمداد ومحاسبة المشاريع والإدارة المالية والتي تشكل العصب الرئيسي في أي مؤسسة أعمال صحية .

ويهدف مؤتمر النور الدولي الأول ” الادارة والمعلومات في الرعاية الصحية ” الى تسليط الضوء على الاستفادة من المعلومات في مجال الرعاية الصحية ومناقشة الجديد في تكنولوجيا المعلومات واستخداماتها لتحسين الرعاية الصحية والحديث عن أفضل الممارسات ودورها في نجاح وسير العمل وزيادة الانتاجية والدقة في العديد من الاقسام والادارات الصحية .

ويستهدف المؤتمر مديري الرعاية الصحية ومديري المستشفيات والمدراء التنفيذيين في الرعاية الصحية ورؤساء الاقسام في الرعاية الصحية والعاملين في تكنولوجيا المعلومات ومديري الجودة ومديري الشؤون المالية في المنشآت الصحية والعاملين في اقسام الايرادات .

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى