“صناع الأمل” تعلن نفاذ كافة تذاكر الحفل الختامي لتتويج الفائزين في الدورة الرابعة

12 ألف شخص يحتفون بأصحاب العطاء في”كوكا كولا أرينا” بدبي

الفنانون حسين الجسمي وأحلام وأصالة يشاركون في حفل تتويج “صناع الأمل”

الإعلاميان نيشان ديرهاروتيونيان ومهيرة عبدالعزيز يقدمان الحفل الختامي

 

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 21 فبراير 2024: أعلنت مبادرة “صناع الأمل” عن نفاذ كافة تذاكر الحفل الختامي لتتويج الفائزين في دورتها الرابعة، الذي يقام في 25 فبراير الجاري في “كوكا كولا أرينا” في دبي، ويذهب ريعه لدعم الأعمال الإنسانية.

وحظيت الدورة الرابعة باهتمام كبير من قبل الجمهور، وسجل شراء التذاكر لحضور الحفل الختامي للمبادرة الأكبر من نوعها لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي، والبالغ عددها 12 ألف تذكرة، إقبالاً قياسياً منذ إعلان المبادرة عن طرح تذاكر الحفل الختامي للبيع.

ويشهد الحفل الختامي الذي يحييه أشهر نجوم الغناء في الوطن العربي، ويقدمه الإعلاميان نيشان ديرهاروتيونيان ومهيرة عبدالعزيز تكريم صانع الأمل العربي الذي سيحصد مكافأة مالية قدرها مليون درهم وذلك من بين أكثر من 58 ألف مرشح.

ويشارك الفنانون حسين الجسمي وأحلام وأصالة في حفل تتويج أوائل صناع الأمل، من خلال فقرات غنائية، ويصل عدد الحضور في الحفل الختامي إلى 12 ألف شخص من مختلف أنحاء الوطن العربي.

كما يحضر حفل تتويج صناع الأمل هذا العام عدد من النجوم والفنانين والمثقفين والإعلاميين ومشاهير التواصل الاجتماعي في العالم العربي، إضافة إلى نخبة من الشخصيات المشهود لها في العمل الإنساني في دولة الإمارات.

نشر التفاؤل

وتندرج مبادرة “صناع الأمل” تحت مظلة مؤسسة “مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، وتنسجم مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بضرورة السعي من أجل نشر الأمل والإيجابية في المنطقة وتكريس ثقافة العطاء وبث التفاؤل وعدم الاستسلام لليأس أيا كانت الظروف.

وتهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على صناع الأمل في وطننا العربي من رجال ونساء وشباب وشابات يعملون بروح متفانية من أجل خدمة الآخرين وتحسين ظروفهم المعيشية وتكريم هؤلاء الأشخاص الذين يصنعون الأمل ويسهمون في تحسين الحياة وذلك من خلال التعريف بهم وبمشاريعهم وتعزيز شهرتهم وتوفير الدعم المادي لهم لمساعدتهم في مواصلة مشاريعهم التطوعية وجهودهم الفردية المتميزة في غرس الأمل في بيئاتهم ومجتمعاتهم وتوسيع نطاق مبادراتهم ليستفيد منها أكبر عدد ممكن من الناس.

وتستهدف مبادرة “صناع الأمل” الأفراد والمؤسسات بحيث يكون لدى صانع الأمل الذي تشمله المبادرة مشروع أو مبادرة تسهم في تحسين الناس أو تطوير بيئة بعينها اجتماعياً، أو اقتصادياً، أو ثقافياً، أو تربوياً، أو المساهمة في حل أي من التحديات الاجتماعية في بلده.

 

شاهد أيضاً