أكاديمية شرطة دبي مسيرة نجاح متجددة ومُستدامة… تخريج 7783 طالباً وطالبة منذ التأسيس

الرافد الجوهري للقطاعات القانونية والقضائية والشرطية والأمنية في الدولة

 

صرح العميد بدران الشامسي، مساعد القائد العام لشؤون الأكايدمية والتدريب بشرطة دبي  بالوكالة، بأن أكاديمية شرطة دبي رفدت المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي بعدد 7783 طالباً وطالبة منذ تأسيسها في العام 1987م، ولازالت مستمرة في مسيرتها العلمية التي تمتد لأكثر من 3 عقود ونصف في تخريج نخبة من الطلاب والطالبات الذين ينضمون إلى أجهزة دولهم الشرطية والقانونية والقضائية والعسكرية للمساهمة في حماية أوطانهم، والذود عنها، وتنفيذ القانون وتحقيق العدالة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي ترأسه العميد بدران الشامسي، بعنوان  “أكاديمية شرطة دبي مسيرة نجاح متجددة ومُستدامة”، بحضور العميد الدكتور سلطان عبد الحميد الجمّال، مدير أكادييمية شرطة دبي، ونائبه، العقيد الدكتور منصور البلوشي، والعقيد عبد العزيز محمد أمين، مدير إدارة شؤون الطلبة، والرائد أحمد عبد الله ضاحي، مدير إدارة القبول والتسجيل، وعدد من الضباط والأفراد والإعلاميين.

وأضاف العميد الشامسي ” تعد الأكاديمية رافداً جوهرياً للقطاعات القانونية والقضائية والشرطية والأمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب رفدها للمكتبات بالإصدارات القانونية التخصصية. وإننا في القيادة العامة لشرطة دبي، وبتوجيهات من معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، حريصون على دعم هذه المسيرة الريادية المُباركة بكافة المقومات اللازمة، العلمية والعسكرية والتدريبية والتطبيقية، بما يضمن استدامة تحقيق أهداف الأكاديمية بتخريج نخبة من الطلاب والطالبات، القادرين على الالتحاق بركب التنمية المستدامة، والمشاركة بقوة في النهضة الشاملة للوطن”.

 

الأكاديمية رافد للأشقاء

من جانبه، قال العميد الدكتور سلطان الجمال، إن لأكاديمية شرطة دبي، بوصفها مؤسسة تعليمية وتدريبية وبحثية، دور رئيسي في رفد الأجهزة القضائية والقانونية والشرطية والأمنية بنخبة من الكوادر البشرية التي تتقلد حتى هذه اللحظة، مناصب عليا في عدد منها، ليس فقط على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة وحسب، وإنما على مستوى أشقائنا في دول الخليج والدول العربية أيضاً.

وأضاف ” إن أكاديمية شرطة دبي، وعبر مسيرتها الممتدة لأكثر من 3 عقود، تسير وفق استراتيجية القيادة الرشيدة التي تتخذ من العلم والمعرفة والبحث العلمي منهجاً للتقدم الحضاري، وتحرص على الارتقاء بجودة تعليمها وبرامجها وفق أحدث العلوم والممارسات التطبيقية والتدريبية، بما يتلاءم مع مستجدات الواقع ويساهم في تحقيق الأهداف المرجوة.”

وأكد في حديثه خلال المؤتمر الصحفي، أن الأكاديمية تحرص على الاستثمار في الممكنات البشرية والمادية والتقنية لتطوير منظومة التعليم القانوني والأمني وفقاً لمقتضيات العصر الرقمي الحديث، وبما يعزز في ذات الوقت المفاهيم الداعمة لمبادئ الدولة القائمة على العدل والإنصاف وإحقاق الحق، لتسير الأكاديمية على ذات النهج بأهداف محددة، ومقاصِد واضحة، واضـعة نصـب أعينهـا تخريج ضباط شرطة أكفاء متسلحين بالعلم والإيمان لخدمة هذا الوطن المعطاء.

وأعرب العميد الجمال عن فخره وسعادته بشعار حفل تخريج هذا العام، والذي يأتي بعنوان (عزم دبي القوي)، لنؤكد أننا مستمرون على ذات النهج، مُسترشدين بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وأبنائه، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي، رئيس مجلس دبي للإعلام، وليكون هذا الشعار مصدر إلهام للخريجين في التعاضد والولاء والإخلاص في العمل إعلاء لرفعة ومكانة الوطن.

مستوى تعليمي متقدم

من جانبه، أكد العقيد الدكتور منصور البلوشي، أن هذه أكاديمية شرطة دبي تعد صرحاً علمياً عريقاً، وتحظى بسمعة عالمية مرموقة بين الدول الخليجية والعربية، نظراً لمستوياتها التعليمية التخصصية المتقدمة، وأساليبها الحديثة، والمهارات التكتيكية والمساندة التي تحرص على تعليمها وتمكين الطلبة منها، وربط المُتطلبات التخصصية بمُستحدثات العمل وعملياته، بما يضمن استدامة تخريج طلبة أكفاء، يواكبون بقدراتهم ومهاراتهم المستويات المطلوبة، ووفقاً للوظائف والمسؤوليات المتجددة، إلى جانب دعم الجهود لإعداد قادة متخصصين وقادرين على اتخاذ قرارات تستند إلى أسس علمية وبحثية موثوقة.

وأشار العقيد البلوشي إلى حفل هذا العام، الذي احتفلت فيه شرطة دبي بتخريج 105 من المرشحين والمرشحات من الدفعة الـ31 والدفعة 4 في أكاديمية شرطة دبي، بواقع 75 خريجاً، و30 خريجة، ليلتحقوا اليوم بركب زملائهم الضباط الذين سبقوهم إلى ميدان العمل الأمني، وتمكنوا اليوم بحرفية ومهارة وانضباط من تشكيل شعار الحفل (عزم دبي القوي)، في انعكاس لكافة التدريبات والمهارات العسكرية التي تلقوها.

استعدادات التخريج

من جانبه، أوضح العقيد عبدالعزيز محمد أمين، مدير إدارة شؤون الطلبة، أن هذه النتائج الطيبة والمُبهرة لحفل التخريج، والاستعراضات العسكرية الاحترافية، كانت نتاج 245 ساعة تدريبية على مدار 80 يوماً، شارك فيها 1000 متدربٍ، بانضباط ولياقة بدنية عالية لتقديم أداء يليق بسمعة ومكانة أكاديمية شرطة دبي.

وأضاف العقيد ” نتولى على مدار سنوات الطالب والطالبة الأربعة، مسؤولية تهيئة وتحويل الطالب من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية، بالاستناد إلى برامج تدريبية نظرية وأخرى عملية، لإكسابه المهارات العسكرية اللازمة وليتحلى بمجموعة من السمات المرتبطة بالعمل العسكري، كالانضباط والربط والتحمل والصبر وتنمية الروح العسكرية والشخصية القيادية، بالإضافة إلى المبادرة لفعل الخير والتطوع لمساعدة الآخرين وأفراد المجتمع عموماً، وهذا أحد الشروط التي يشرع الطالب في تنفيذها منذ لحظة التحاقه في الأكاديمية وحتى تخرجه، وصولاً إلى تحقيق ما لا يقل عن 120 ساعة تطوعية”.

وأكد أن الجانبين التدريبي والعملي ركيزتان في حياة كل مرشح، وتحرص الأكاديمية على توفير كافة الممكنات والأنظمة والبرامـج العسـكرية التخصصية المتطورة للطلبة، وتنفيذها تحــت إشــراف مدربيــن محترفيــن، يبذلــون جهــودًا عظيمــة لتعزيــز قــوة التحمــل لــدى الطلبة، ودعم قدراتهم وأدائهم، والعمل على إتقان الحركات العسكرية وفنياتها، سواء بالسلاح أو بدونه، أو بالعصا أو العلم.

وتحدث العقيد عبد العزيز عن “برنامج القيادة الذاتية” وهو فكرة تقوم على أن الاكاديمية تدار بالكامل من جانب الطلبة، بعد ساعات العمل الرسمي، يدير العملية الدراسية وقيادة المجموعات والمحافظة على الضبط والربط العسكري.

التسجيل والقبول

من جانبه، تحدث مدير إدارة القبول والتسجيل، الرائد أحمد عبدالله ضاحي، عن آلية التسجيل في أكاديمية شرطة دبي ومواءمة التخصصات الحديثة لتخريج طلبة على أعلى مستوى، قادرين على أن يكون جاهزين للعمل في مختلف المجالات خاصة ذات الصلة بالعمل الشرطي، مشيراً إلى أن هناك مجموعة من المعايير والاشتراطات الخاصة بكل برنامج يستطيع الطلبة الاطلاع عليها من خلال الموقع الإلكتروني لأكاديمية شرطة دبي.

ولفت الرائد ضاحي إلى أن أكاديمية شرطة دبي استطاعت تخريج كوادر بشرية على أعلى مستوى من التأهيل ضمن برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، مُستعرضاً في الوقت ذاته برنامج “التراكيز” الذي تستخدمه أكاديمية شرطة دبي في تأهيل طلبة قادرين على العمل في التخصصات الشرطية المستقبلية، وصقل مهاراتهم الميدانية ليكونوا على اتم الاستعداد للعمل.

كادر

حصاد الأكاديمية في سطور

خرّجت الأكاديمية منذ تأسيسها (7783) طالباً، منهم (2941) طالباً مرشحاً و(114) طالبة مرشحة، و(3114) من طلبة الدراسات المسائية المنتظمة، و(578) خريجاً من برامج الماجستير في علوم الشرطة والقانون، بالإضافة إلى (110) خريجاً من برامج الدكتوراه في القانون وعلوم الشرطة، فضلاً عن (926) من الطلبة الجامعيين.

وتطرح الأكاديمية 16 برنامجاً دراسيا، 3 برامج منها في البكالوريوس، وتتمثل في البكالوريوس في العلوم الأمنية والجنائية بنظام التراكيز، والبكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة، والبكالوريوس في القانون لطلبة الدراسات المسائية.

وتتضمن البرامج أيضاَ 8 برامج في الماجستير، تتمثل في القانون العام، والقانون الخاص، وحقوق الإنسان، والقانون والبيئة، وقانون التجارة والاستثمارات الدولية، والعلوم الجنائية، والقانون الجنائي، وإدارة الأزمات الأمنية.

وأخيراً 5 برامج في الدكتوراه، وتتمثل في تخصصات القانون العام، القانون والخاص، والقانون الجنائي، وإدارة الأزمات الأمنية، ودكتوراه البحث الجنائي.