مؤسسة دبي لرعاية النّساء والأطفال تُطلع منتسبين من وزارة الداخلية على أفضل الممارسات

من خلال  البرنامج التدريبي لاختصاصيي حماية الطفل 2023

الإمارات العربية المتحدة – دبي 29 يناير 2024: استقبلت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عدداً من المنتسبين من وزارة الداخلية في برنامج تدريبي للاختصاصيين في حماية الطفل لعام 2023، وذلك بهدف إطلاعهم  على أفضل الممارسات، بالإضافة إلى تعزيز المهارات والمعرفة في مجال حماية الأطفال وتعريفهم بطرق تحسين الخدمات الإيوائية لضمان بيئةٍ آمنةٍ وصحية للأطفال المحتاجين.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مساعي المؤسسة نحو تعزيز مشاركة المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية والخاصة في مجال حماية المرأة والطفل، وإطلاعهم على أفضل الأدوات والممارسات التي يمكن انتهاجها، وذلك من خلال البرامج التدريبية التي تضطلع بها المؤسسة.

وأعربت سعادة شيخة سعيد المنصوري، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة عن سعادتها بهذا  التعاون المثمر بين المؤسسة ووزارة الداخلية، مُشيرةً إلى أن استقبال عدد من منتسبي الوزارة في إطار برنامج تدريبي لاختصاصيي حماية الطفل لعام 2023، يهدف  إلى تعزيز مهارات الحماية والرعاية لدى فرق العمل المختصة في ميدان حماية الطفل، وتمكينهم من التفاعل مع تحديات حماية الطفل في المجتمع، مُؤكدةً التزام المؤسسة بتقديم بيئة تعلمٍ مُثلى وفرص تدريب متقدمة للمشاركين، لتعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم في خدمة هذا القطاع الحيوي.

وأشارت سعادتها  إلى أهمية هذا التبادل التدريبي بين المؤسسة ومنتسبي وزارة الداخلية. موضحةً أن هذا التعاون يرسخ التفاهم المشترك، ويُسهم في تعزيز الجهود المشتركة لحماية حقوق الأطفال وتوفير البيئة الملائمة لتنميتهم، ويزود الأفراد بمختلف الأدوات والمعارف اللازمة للتعامل مع مختلف الحالات ذات الصلة، مؤكدةً استعداد المؤسسة تقديم الدعم الكامل للجهات الحكومية والخاصة المعنية بحماية الطفل، والمضي قدماً في توفير خدمات عالية الجودة لتحقيق أهدافها الرامية إلى النهوض بواقع النساء والأطفال في المجتمع.

هذا وشهد البرنامج التدريبي استقبال 3 دفعات من المنتسبين الذين تعرفوا خلال زيارتهم إلى تاريخ المؤسسة ونشأتها والخدمات التي تقدمها، مع التركيز على خدمات حماية ورعاية تأهيل الأطفال من مختلف الفئات، سواء كانوا من ضحايا العنف الأسري أو الاتجار بالبشر أو أصحاب الحالات الإنسانية، كما استعرضت المؤسسة امام المنسبين  منظومة إدارة الحالة، وكيف يتم التعامل مع الأطفال من قبل فريق متعدد التخصصات، وكيفية تكامل الخدمات النفسية والقانونية والاجتماعية والإيوائية لحماية وتأهيل الأطفال

وبعد الانتهاء من العرض التقديمي والرد على استفسارات المنتسبين، تم اصطحابهم في جولةٍ ميدانية على مرافق المؤسسة اشتملت على غرفة العلاج باللعب  وغرفة الاستشارات الأسرية وغرفة العلاج الجمعي بالإضافة إلى بعض المرافق الإيوائية، واطّلعوا على أفضل الممارسات والخدمات الإيوائية المقدمة للنساء والأطفال، وتمكنوا من فحص وتقييم البرامج المختلفة التي تقدمها المؤسسة، مما يمثل خطوةً هامة نحو تحسين التعاون وتبادل الخبرات بين الجهات المعنية.

يُشار إلى أن يهذا البرنامج التدريبي يأتي كخطوةٍ فاعلة في إطار تعزيز التعاون بين القطاعين الحكومي وشبه الحكومي والخاص، ويبرز التزام مُؤسسة دبي لرعاية النّساء والأطفال بتعزيز الوعي وتوفير الرعاية والدعم للشرائح المستهدفة في المجتمع.