مؤسسات دولية : اقتصاد أمريكا اللاتينية يواجه تحديات في 2024

[ad_1]

دبي في 19 يناير / وام/ ذكرت مؤسسات دولية ووكالات تصنيف عالمية أن اقتصاد دول أمريكا اللاتينية في العموم يواجه ضغوطات اقتصادية حيث لا تزال بعض البلدان تعاني من مشكلات هيكلية وتحديات مالية وتضخيمية تزيد من خطر التباطؤ الاقتصادي، فيما ترجح بعض المؤسسات أن تزيد السياسات النقدية المتشددة في الدول المتقدمة من احتمالية تقويض الطلب ما سينعكس بطبيعة الحال على دول القارة وأفاد تقرير الأمم المتحدة عن الوضع الاقتصادي العالمي وآفاقه لعام 2024، أن اقتصاد أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي يتوقع أن يتباطأ من 2 2% في عام 2023 إلى 1 6% في عام 2024 بسبب تشديد الظروف المالية وانخفاض الصادرات وذكر التقرير أن الآفاق المستقبلية لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي لا تزال صعبة، حيث من المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2024 وأشار التقرير إلى انه وعلى الرغم من تراجع التضخم، فإنه لا يزال مرتفعاً، ولا تزال التحديات الهيكلية وتحديات السياسات الاقتصادية الكلية قائمة وأفاد بأن الظروف المالية الأكثر صرامة ستقود إلى تقويض الطلب المحلي، وسيؤدي تباطؤ النمو في الصين والولايات المتحدة إلى تقييد الصادرات فيما توقع تقرير حديث للبنك الدولي أن يزيد معدل النمو في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بنسبة طفيفة إلى 2 3% في 2024 وإلى 2 5% في 2025 وأشار التقرير إلى أن الاقتصاد العالمي يشهد معدلات نمو متدنية بنهاية عام 2024، هي الأدنى والأبطأ في فترة 5 سنوات على مدى 30 عاما وأفاد بأن التوقعات الخاصة بكل بلد متفاوتة، فبالنسبة للبرازيل، من المتوقع أن يتباطأ النمو في عام 2024 إلى 1 5%، ولكن من المتوقع أن ينتعش إلى 2 2% في عام 2025، مدعوماً بانخفاض التضخم وتراجع أسعار الفائدة وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يتراجع النمو في المكسيك إلى 2 6% في عام 2024 و2 1% في عام 2025، بضعف الطلب الخارجي ومن ناحية أخرى، فإن اقتصاد الأرجنتين كذلك من المتوقع أن ينتعش، ليتوسع بنسبة 2 7% في 2024 و3 2% في عام 2025 ومن المتوقع أن يرتفع مسار النمو في كولومبيا من 1 2% في 2023 إلى 1 8% في 2024 و3% في عام 2025، ومن المتوقع أن يصل النمو في تشيلي إلى 1 8% في عام 2024 ليتسارع إلى 2 3% في 2025 ووفق التقرير فمن المتوقع أن تنتعش بيرو من الانكماش في عام 2023، لتنمو بنسبة 2 5% في عام 2024 و2 3% في عام 2025، مدعومة بزيادة إنتاج التعدين وقالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية في تقرير حديث إن التوقعات الشاملة للقطاعات الشاملة لاقتصادات أمريكا اللاتينية لعام 2024 محايدة وأشارت إلى أن بلدان المنطقة تشهد توقعات نمو متباينة مع الدخول في 2024، مع تباطؤ في بعضها وانتعاش متواضع في البعض الآخر، الأمر الذي يُترجم إلى تباطؤ متواضع في المنطقة ككل مقارنة بعام 2023 وقالت ستكون البيئة الخارجية أكثر صعوبة، لا سيما بالنسبة لبلدان مثل الأرجنتين، وبوليفيا، والإكوادور، والسلفادور، إذ تتمتع هذه الدول بتصنيفات سيادية منخفضة تفتقر إلى الاحتياطيات الخارجية، وانخفاض مرونة سعر الصرف والقدرة على الوصول إلى الأسواق العالمية وأفادت انه من المتوقع أن يتراجع النمو الإقليمي إلى 1 6% في 2024 من 2 3% في 2023، متأثرا بتباطؤ النمو في البرازيل والمكسيك، وعام آخر من التباطؤ في كولومبيا والركود في الأرجنتين، فيما سيتم موازنة ذلك من خلال التعافي المتواضع في تشيلي) والبيرو بعد التباطؤ في عام 2023 ومن جهتها حددت وكالة أس أند بي للتصنيفات الائتمانية، 10 أمور أساسية من شأنها تشكيل بيئة الأعمال في أمريكا اللاتينية في 2024، على رأسها تباطؤ النمو الاقتصادي، وانخفاض التضخم، مما يزيد من المجال لتخفيف السياسة النقدية، وذلك على الرغم من تفاوت مسار التضخم بين البلدان، ورجحت الالتزام بالانضباط المالي بشكل عام

[ad_2]

Source link