"رأس الخيمة العقارية" تبحث عن مجالات نمو جديدة وتبرم صفقات لتوسيع محفظة الأراضي في 2025

[ad_1]


من/ رامي سميح أبوظبي في 19 يناير /وام/ أكد سامح المهتدي، الرئيس التنفيذي لشركة رأس الخيمة العقارية، المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أن الشركة رفعت حجم استثماراتها العقارية منذ تأسيسها إلى نحو 3 مليارات درهم تشمل مشاريع في إمارة رأس الخيمة وأبوظبي، مشيراً إلى أن الشركة أطلقت العديد من المشاريع خلال الفترة الماضية فيما سيتم الإعلان عن المزيد في العام الجديد 2024 وقال المهتدي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات وام ، إن رأس الخيمة العقارية تحرص على إطلاق استثمارات تعزز عملياتها الحالية تقوم على أسس متينة تواكب التغيرات الاقتصادية واختيارات المستثمرين وتوقع أن تبدأ الشركة اعتباراً من العام القادم 2025 البحث عن مجالات نمو جديدة وعقد الصفقات لتوسيع محفظتها من الأراضي وأوضح أن محفظة مشاريع الشركة تشمل مشاريع سكنية ومتعددة الاستخدامات من أهمها مشروع ميناء العرب في رأس الخيمة بالإضافة إلى أبراج جلفار، إلى جانب مشاريعنا في أبوظبي وتشمل برج رأس الخيمة في جزيرة الريم بالإضافة إلى برج جلفار ريزيدنس، فضلاً عن مشاريع تطوير مجمعات متعددة الاستخدامات، ومنتجعات وفنادق، ومنافذ بيع بالتجزئة وأضاف المهتدي أن رأس الخيمة العقارية تواصل في إطار استراتيجيتها للتحول المؤسسي، الاستثمار في تطوير المخطط الرئيسي لميناء العرب لتعزيز قيمة استثمارات المستثمرين والعملاء، مشيراً إلى أن استثمارات الشركة حتى اليوم تشمل فندقين من فئة 5 نجوم بالإضافة إلى مشاريع سكنية ونوه المهتدي إلى أن الشركة تتطلع إلى مواصلة تعزيز محفظة استثماراتها وشراكتها من خلال التعاون مع الشركات لتحقيق طموحات إمارة رأس الخيمة في أن تكون وجهة عالمية المستوى للسياحة حيث تعد السياحة من أسرع القطاعات نموًا في رأس الخيمة وقال المهتدي إن رأس الخيمة العقارية تمر بمرحلة متميزة في الوقت الراهن، حيث تم إطلاق العديد من المشاريع وسيتم الإعلان عن المزيد منها في 2024، لافتاً إلى أن بيع جميع وحدات مشروعي كيب حياة السكني على جزيرة حياة في ميناء العرب؛ ومشروع باي فيوز السكني المطل على البحر خير دليل على ثقة المستثمرين بمشاريع التطوير العقاري للشركة وأشار الرئيس التنفيذي لشركة رأس الخيمة العقارية إلى أن الشركة أطلقت مؤخرا مشروع كواترو ديل مار على جزيرة الحياة في ميناء العرب، بالإضافة الى افتتاح منتجع وفندق أنانتارا رأس الخيمة ميناء العرب، الذي يضم 174 غرفة مع فلل عائمة، إلى جانب بيع جميع الوحدات السكنية لمشروع بورتو بلايا المطل على البحر في جزيرة الحياة بميناء العرب بالشراكة مع إلينغتون العقارية وأوضح المهتدي أن شركة رأس الخيمة العقارية ملتزمة بتحقيق النمو والتطور طويل الأمد في إمارة رأس الخيمة، حيث تعتمد استراتيجية تهدف إلى الاستفادة من نجاح عمليات إطلاق المشاريع الأخيرة لتعزيز المساهمة في تحقيق رؤية الحكومة التي تتطلع إلى أن تصبح إمارة رأس الخيمة رائدة إقليميا في السياحة المستدامة بحلول عام 2025 وأضاف المهتدي:“ 2024 سيكون عاماً مهماً للغاية في إمارة رأس الخيمة على وجه الخصوص لاسيما وأنها تتطلع إلى توسيع عروضها في قطاعي الضيافة والسكن، مما يعزز مكانتها وجهة ناشئة للسياحة تضاهي أفضل الوجهات في العالم” ورداً على سؤال حول توقعاته للقطاع العقاري في الإمارات، قال المهتدي: “لطالما كان قطاع العقارات مساهماً رئيسياً في اقتصاد الدولة، الذي شهد زخماً قوياً في الفترة الأخيرة على الرغم من تقلبات الاقتصاد العالمي، وعكس الطلب الإيجابي على العقارات في الإمارات تحقيق معدلات نمو ثابتة في عام 2023” وتوقع تزايد الإقبال على أساليب المستدامة في أعمال البناء والتطوير، واعتماد أنظمة صديقة للبيئة، وإنجاز العديد من مشاريع التطوير المحايدة للكربون، مع تركيز شركات التطوير العقاري على إنشاء بيئات صحية تتميز بالكفاءة في استهلاك الطاقة، ويمكن للأجيال القادمة أن تعيش فيها في وئام مع الطبيعة وقال الرئيس التنفيذي لشركة رأس الخيمة العقارية، إن الشركة تواصل الاستثمار في تطوير قطاع الضيافة بعدما أضافت أصولنا في هذا القطاع قيمة كبيرة لمصادر العوائد، وعززت الميزانية العمومية، ورسخت مكانة ميناء العرب باعتباره وجهة مميزة لتجارب نمط الحياة في إمارة رأس الخيمة، مشيراً إلى افتتاح منتجع وسبا إنتركونتيننتال رأس الخيمة الذي يضم 351 وحدة ويواصل تحقيق نسبة إشغال عالية وتسجيل أداء مالي قوي، وافتتاح منتجع وفندق أنانتارا رأس الخيمة، ويضم 174 غرفة مع فلل عائمة، فيما تستعد للإعلان عن ثلاثة فنادق أخرى وأكد سامح المهتدي أن رأس الخيمة العقارية تركز بشكل رئيسي على السوق المحلية في الإمارة وتسعي دوماً لاستكشاف الفرص المتاحة ودخول أسواق جديدة ودراسة الأصول المحتملة والشركات القائمة، حيث تمتلك قائمة من المشاريع المستقبلية إلا أن الإعلان عنها يحتاج لبعض الوقت، مشيراً إلى حرص الشركة على الاستفادة من جميع الفرص السانحة وإجراء تحليلات السوق لمعرفة سبل تعزيز القيمة المُقدمة للمساهمين واستثمار أجزاء إضافية من مخزون الأراضي لديها وحول خطط الشركة لأية علميات استحواذ داخلياً أو خارجياً، قال المهتدي: “لطالما التزمنا باتباع أساليب جديدة ومبتكرة لتوسيع محفظتنا وزيادة القيمة التي نقدمها للمساهمين وتطوير مجتمعات تنسجم مع رؤيتنا لتحسين جودة حياة المستثمرين والمستخدمين النهائيين ونبذل جهوداً متواصلة لإيجاد شركاء محتملين ودخول أسواق جديدة ما سيعزز عروض القيمة لدينا، على الرغم من أننا لا نملك أي خطط مقررة للإعلان عنها” ورداً على سؤال حول توقعات الشركة للنتائج المالية في 2024، أوضح المهتدي أن الشركة تمتلك عدداً كبيراً من المشاريع قيد التطوير، والتي من شأنها تحقيق ارتفاع في إيرادات المبيعات والدخل المتكرر والأرباح للشركة، مشيراً إلى أن الشركة تمتلك ميزانية عمومية قوية وتحظى بتمويل جيد إلى جانب حالة السيولة الجيدة، ما يتيح لها تعزيز النمو المستقبلي والاستفادة من جميع العروض القادمة وذكر المهتدي أن الشركة تسعي إلى زيادة دخلها من خلال مصادر الإيرادات المتكررة، بما في ذلك تأجير مساحات التجزئة وتقديم خدمات إدارة المرافق وغيرها من الخدمات لعملاء الطرف الثالث، مشيراً إلى أن الشركة نجحت بشكل عام في ترسيخ مكانتها على خلفية الانتعاش الاقتصادي في جميع أنحاء دولة الإمارات، مع استمرار مستويات الثقة في سوق رأس الخيمة العقاري بالزيادة تدريجياً خلال عام 2023

[ad_2]

Source link