الجمعية العالمية لجراحة الصرع تطلق اليوم في دبي المؤتمر الأول عالمياً لجراحة الصرع

الأستاذ الدكتور فيصل العتيبي رئيس المؤتمر: هناك أكثر من 50 مليون شخص حول العالم مصابون بالصرع. ويعاني حوالي 30% منهم من الصرع المقاوم للأدوية

دبي- الإمارات العربية المتحدة- 19 يناير 2024:أطلقت الجمعية العالمية لجراحة الصرع اليوم في دبي المؤتمر الدولي الأول لجراحة الصرع، بمشاركة أكثر من 400 من نخبة الخبراء المحليين والإقليميين العالميين المتخصصين في جراحة المخ والأعصاب، وتركز المحاضرات العلميةعلى مدار ثلاثة ايام خلال فعاليات الحدث الأول من نوعه عالمياُ على التحديات الحالية  وأحدث التقنيات وسبل العلاج في هذا المجال، والتى تشمل مستقبل جراحة الصرع ودور الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي واستراتيجيات التدريب على الابتكار، أبرز التحديات وأحدث العلاجات في مجال المخ والأعصاب، أخرالتطورات في جراحة الفص الصدغي، دور الموجات فوق الصوتية المركزة في جراحة الصرع، التطور في جراحة استئصال نصف الكرة المخية في حال كانت نوبات الصرع عند الأطفال.

وأوضح رئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور فيصل العتيبي أستاذ جراحة الأعصاب في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، جامعة الفيصل الرياض: ” أن معدل الإصابة بالصرع يصل إلى 6.5 لكل 1000 في منطقة الشرق الأوسط وبعض دول الخليج، وهناك أكثر من 50 مليون شخص حول العالم مصابون بالصرع ويعاني حوالي 30% منهم من الصرع المقاوم للأدوية والذي يتطلب تدخلات علاجية أخرى، بما في ذلك الجراحة.، وهناك سبل العلاج جديد للعلاج منها الليزر الموجه بالرنين المغناطيسي، والذي يستهدف مركز الصرع تحت التصوير بالرنين المغناطيسي ويعمل الليزر على القضاء على بؤرة الصرع، ويمكن لطريقة العلاج طفيفة التوغل تقليل فترة إقامة المريض في المستشفى إلى يوم واحد، بالإضافة إلى العلاج بالليزركما يعُد العلاج بالموجات فوق الصوتية المركزة هو الأفق الجديد في علاج الصرع، حيث يوفر العلاج بالموجات فوق الصوتية الموجه بالتصوير بالرنين المغناطيسي شعاعًا مركَّزًا دون أي جراحة، ويعمل الشعاع على بؤرة الصرع للسيطرة عليه ومساعدة المصابين بالصرع بدون جراحة”.

وقال الدكتور الدكتور محمد العلماء، رئيس جمعية الإمارات لجراحي الأعصاب، أمين صندوق جمعية أيسان الأسترالية لجراحي الأعصاب، الأمين العام للجمعية العربية لجراحة الأعصاب للأطفال: ” يعَد هذا المؤتمر بمثابة المنصة المثالية التى تجمع الخبراء العالميين لتعزيز مناقشة مرض الصرع وجراحة الصرع، وتساهم تبادل الخبرات في تعزيز الأبحاث المتطورة ومشاركة العلاجات المبتكرة وتعزيز الوعي، ويعمل هذا الحدث الأول من نوعه عالمياً على تمكين المتخصصين في الرعاية الصحية والباحثين من تكثيف الجهود المثمرة، وذلك يؤدي إلى دعم الرعاية الصحية الفعالة للمرضى وتحسين أسلوب الحياة، كما يحفزهذا المؤتمر على الالتزام الجماعي للتغلب على تحديات الصرع وتطوير جراحة الصرع، ما يقدم الأمل لملايين المرضى في مختلف أنحاء العالم”.

ومن جهته، علق كريستيان دورفر، رئيس الجمعية العالمية لجراحة الصرع: “نفخر بإطلاق المؤتمر الأول عالمياً في جراحة الصرع في دبي، بهدف الجمع بين الخبراء والمتخصصين في جراحة الصرع وجراحة المخ والأعصاب وجميع التخصصات الأخرى المشاركة في علاج مرضى الصرع من جميع أنحاء العالم، ونعمل في  الجمعية العالمية لجراحة الصرع على التركيز على الجوانب الجراحية في علاج الصرع والتقدم التكنولوجي المتطورفي هذا المجال الهام، ما يجعل هذا المؤتمر فرصة فريدة للتبادل العلمى بين الخبراء في مجال جراحة الصرع، ومن المؤكد أنه يمثل معلمًا هامًا ومرجعيًا للأنشطة العالمية المستقبلية في هذا مجال المخ والأعصاب الحيوي”.

ويشارك مجموعة من الخبراء والإقليميين والعالميين في إدارة هذا الحدث الرائد منهم: الدكتور كريستيان دورفر أستاذ مشارك، نائب رئيس قسم جراحة الأعصاب – جامعة فيينا الطبية، رئيس الجمعية العالمية لجراحة الصرع. الأستاذ الدكتور فيصل العتيبي أستاذ جراحة الأعصاب في مركز العلوم العصبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث- جامعة الفيصل الرياض، ورئيس المؤتمر. الدكتور بيرتيل رايدنهاج قسم علم الأعصاب السريري، معهد علم الأعصاب وعلم وظائف الأعضاء، قسم جراحة الأعصاب، أكاديمية سالجرينسكا سكرتير الجمعية العالمية لجراحة الصرع. الدكتور محمد العلماء استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى ڤاليانت- دبي.  الدكتور آرثر كوكيرت أستاذ ورئيس قسم طب الأعصاب وجراحة الأعصاب وأمين صندوق الجمعية العالمية لجراحة الصرع. . حمود الدهش نائب مدير مركز العلوم العصبية، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، جامعة الفيصل. الرياض، المملكة العربية السعودية.