"إنترسك 2024": دول مجلس التعاون الخليجي تقود التحول في مجال السلامة العامة وإدارة الأزمات

[ad_1]


دبي في 18 يناير / وام /   أكد تقرير للشبكة الخدمات المهنية العالمية بي دبليو سي ، كشف عنه خلال قمة إنترسك 2024 لقادة الأمن المنعقدة في مركز دبي التجاري العالمي، أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اتخذت خطوات رائدة في إعادة تشكيل مشهد السلامة والأمن من خلال تبني التكنولوجيا المتطورة، وتحديدا الذكاء الاصطناعي التوليدي  وتقام دورة إنترسك الحالية تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتحتفل بمرور ربع قرن من الابتكار في مجال التكنولوجيا الأمنية، ويشهد المعرض حضور أكثر من 45,000 متخصص عالمي في مجال الأمن، ومشاركة 1000 عارض باعتباره الفعالية التجارية الرائدة عالميا لقطاعات الأمن والسلامة والحماية من الحرائق  ويسلط التقرير، الذي يحمل عنوان إعادة تصور مراكز القيادة للمستقبل ، الضوء على كيفية خضوع مراكز القيادة التقليدية التي تعتبر عاملاً حاسماً للسلامة العامة، لرحلة تحويلية، من شاشات العرض الثابتة واتخاذ القرارات اليدوية إلى بيئات ديناميكية وبديهية، مدفوعة بالتقدم التكنولوجي مثل الذكاء الاصطناعي التوليدي والتقنيات الناشئة  ويشير التقرير إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي، التي تقود التطورات الحضرية القائمة على التكنولوجيا، تؤكد التزامها بالابتكارات المتطورة مثل الذكاء الاصطناعي وتقنية الجيل الخامس؛ ومع التركيز على السلامة والأمن كأولوية قصوى، تتفوق هذه الدول باستمرار على مؤشرات السلامة العالمية، حيث تتصدر دولة الإمارات مؤشر المرأة والسلام والأمن، مما يعزز الدور الرائد لمنطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي في إعادة تشكيل السلامة العامة العالمية  وتركزت مناقشات قمة قادة الأمن، التي استمرت يومين في إنترسك 2024، على عدد من الموضوعات لإعادة تعريف المعايير الأمنية، وإلهام الاستراتيجيات الجريئة، وتشكيل عالم أكثر أمانًا أبرزها: الأمن المستقبلي، وإطلاق العنان لقوة العامل البشري، ومعلومات المخاطر الجيوسياسية والآثار الأمنية وتحسين مرونة الأمن المناخي ويركز معرض إنترسك 2024 على حلول مصممة خصيصا لمختلف القطاعات، بما في ذلك الأمن التجاري والمحيطي، والأمن الوطني والشرطة، والإطفاء والإنقاذ، والسلامة والصحة، والأمن السيبراني، وتعزيز الابتكار والاتصال عبر القطاعات

[ad_2]

Source link