خلال منتدى دبي لإدارة المشاريع.. محمد العبار يناقش دور العمارة المميزة في مدن المستقبل

[ad_1]


دبي في 17 يناير/ وام / ناقش سعادة محمد العبار مؤسس إعمار ونون، ورئيس مجلس إدارة إيجل هيلز، خلال فعاليات منتدى دبي لإدارة المشاريع موضوع دور العمارة المميزة في مدن المستقبل ، والتجربة الرائدة لإمارة دبي من ناحية مواجهة التحديات ووضع الخطط الاستراتيجية وصولاً إلى النتائج الملموسة والمتمثلة في السمعة العالمية والعوائد الاقتصادية بالإضافة لدور وسائل التواصل الاجتماعي في إبراز الإنجازات المعمارية في إمارة دبي ومن أهمها برج خليفة ودبي مول وأوضح سعادة محمد العبار أن العمارة المميزة مشروع مثير للاهتمام وفيما يخص تجربتنا في إمارة دبي حرصنا في البداية على الحذر والصرامة والتعلم من تجارب المدن الأخرى، كما أننا كنا محظوظين جداً بفريق العمل الذي نفذ مهامه باجتهاد على تحقيق الرؤية والتي تمثلت ببناء برج في إمارة دبي وهو ما حصل فعلاً فقد نجحنا في إنشاء أطول برج في العالم “برج خليفة” الذي تميز بجمال العمارة والتصميم وتطرق العبار إلى دور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر المحتوى الإيجابي عن معالم العمارة التي تتميز بالذوق والحداثة، حيث أصبح الجميع ومن مختلف دول العالم يشيد بأسلوب الحياة والتطور المتواصل الذي تشهده الإمارة وانعكاس هذا الأسلوب على السّكان والزوار من جانب آخر قال العبار أثناء حديثه مع الحضور، يوجد الكثير من المعاني التي يمكن أن نتعلمها ونأخذها من تجربة إمارة دبي أهمها أنه لا يوجد مستحيل ويتجسد هذا المعنى عندما بدأت فكرة بناء أطول برج في العالم والتغلب على مخاوف كثيرة منها توفير وسائل السلامة والتحقق من كفاءة البناء وفي الختام أوضح أن العمارة في دبي تمتلك مقومات مهمه أبرزها الذوق الجيد باعتبار العمارة فن رائع بالإضافة لحرص الجميع على العمل بشغف لتوفير إدارة ناجحة للعمارة ومواصلة التقدم والتنمية وشهد المنتدى جلسة رئيسة تحدث فيها بن رويس، مدير خدمات الذكاء الاصطناعي “جوجل كلاود”، تناولت التكامل الديناميكي بين الذكاء الاصطناعي والبيانات والحوسبة السحابية ودورها في تشكيل مستقبل الصناعات وسلط الضوء على التأثيرات التي يحدثها الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات على إدارة المشاريع وأكد على إنشاء نظام قوي من جميع هذه المكونات سوف يدفع عجلة التقدم في قطاعات مثل الرعاية الصحية، والتمويل، والتصنيع، وغيرها واعترافاً بالدور الحاسم للبيانات، أكد أن التعامل مع البيانات بجدية يُعتَبَرُ أمرا محوريا في اتخاذ القرار وحل المشاكل والتميز التشغيلي كما سلط الضوء على الميزة التحويلية التي يجلبها الذكاء الاصطناعي للمؤسسات، وناقش قدرتها على تعزيز الرؤى وعمليات صنع القرار وتشجيع الابتكار في مجالات متنوعة وأوضح أهمية التجانس الاستراتيجي للذكاء الاصطناعي، وقدراته الابتكارية في تعزيز مكانة الشركات، مما يمكنها من تحقيق النجاح المستدام في المشهد التكنولوجي السريع التطور  ويعمل الذكاء الاصطناعي بشكل أفضل مع المؤسسات الكبيرة، من خلال تقديم رؤى أساسية، حيث أن الشركات الكبرى تمتلك البنية التحتية اللازمة للتعامل مع قضايا الوصول والأمن المتعلقة بالسحابة، مما يسهل التكامل السلس لتقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث تساهم وفرة البيانات التي تنتجها المؤسسات الكبيرة في توفير مجموعة بيانات أكثر شمولاً للتحليل وتعزيز التعاون والرؤى الشاملة من جانبها قالت موزة المري رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمنتدى دبي العالمي لادارة المشاريع لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن منتدى دبي العالمي لادارة المشاريع في دورته  التاسعة تحت شعار “ بلا حدود” يحظى بمشاركة وحضور نخبة من المشاركين والمتحدثين والمختصين من مختلف العالم أكثر من 2700 شخص وإن دل ذلك يدل على نجاح المنتدى من ناحية وحرص الخبراء والمختصيين على المشاركة لأهميته وعالميته وقالت “ لدينا 50 متحدثا في مجالات مختلفة يثرون بمشاركتهم المنتدى بمعلومات وخبرات جديدة ويناقشون الحلول في مجال إدارة المشاريع” وأضافت تناقش الدورة الحالية 14 مسارا موزعة على ثلاثة محاور رئيسية هي الاستدامة والأساليب الحديثة لإدارة المشاريع والتوجيهات المستقبلية والتكنولوجيا

[ad_2]

Source link