سعيد الطاير : دبي تتجاوز مستهدفاتها وتصل إلى 27% طاقة نظيفة في 2030

[ad_1]


دبي في 17 يناير/ وام / أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن دبي ستتجاوز مستهدفاتها الخاصة بالطاقة النظيفة وقال معاليه في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش فعاليات الدورة التاسعة من منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع لدينا خارطة طريق واضحة المعالم لتحقيق المستهدفات الخاصة بالوصول إلى 25 في المائة طاقة نظيفة في 2030، و100 في المائة في 2050، لكن اليوم نسابق الزمن ونتوقع أن نتجاوز المستهدفات وأن نحقق 27 في المائة طاقة نظيفة في 2030، وبالتالي الوصول إلى مستهدفات 2050 قبل الموعد ، مؤكدا أن عامل الابتكار والتقنيات الحديثة تساعد في تحقيق الأهداف قبل الوقت المستهدف وأضاف معاليه “ هذا يدل على الكثير من الأمور ومنها التقدم في كفاءة المشاريع خاصة في مجال الطاقة الشمسية” لافتاً إلى أن كفاءة انتاج الكهرباء باستخدام الألواح الشمسية الكهروضوئية قبل 10 سنوات لم تكن تتجاوز 10 في المائة لكنها اليوم تزيد عن 24 في المائة، وهذا أمر مرتبط بدخول التقنيات وتطورها والتقنيات المتقدمة المستخدمة في الألواح الشمسية الكهروضوئية لتتبع حركة الشمس وقال الطاير إن طبيعة الحاجة إلى مساحات الأراضي بغرض إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية اختلف بفضل الابتكار، ففي السابق كان إنتاج 100 ميجاوات يحتاج اثنين كيلو متر مربع، لكن اليوم وبفضل التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي فكل 100 ميجاوات باتت تطلب فقط واحد كيلو متر مربع وحول حجم استثمارات هيئة كهرباء ومياه دبي خلال الفترة المقبلة، قال معاليه “ إن حجم استثماراتنا بين 2024 و2028 يصل إلى 42 مليار درهم، أما مجموع استثماراتنا التراكمية حتى نهاية 2023 تصل إلى 220 مليار درهم ” وحول الطلب على الكهرباء، أوضح معاليه أنه ومنذ 15 عاما لم يحدث أن زاد إنتاج الكهرباء في ساعات الذروة إلى 9 في المائة ولكن هذا حدث في 2023، وهذا يعني وجود زيادة في الطلب وفي عدد السكان، وبالتالي وجود نمو اقتصادي قوي في دبي التي تتمتع دائماً بكونها بيئة جاذبة نتيجة توفر البنية التحتية القوية في دبي وعلى كافة الأصعدة ، إلى أن استهلاك الكهرباء في دبي بشكل عام يرتبط بالتكييف بنسبة 70 في المائة وعن مشاريع هيئة كهرباء ومياه دبي، أشار معالي الطاير إلى تنوعها، ومنها مشروع مجمع حصيان لتحلية المياه بالتناضح العكسي الذي تصل طاقته إلى 180 مليون جالون يومياً، لافتا إلى أن الهيئة اتجهت إلى نظام التناضح العكسي لتحلية المياه لأنه أكثر كفاءة وأقل كلفة وأكثر نظافة وصداقة مع البيئة وتحدث عن مشاريع الطاقة القائمة ومنها مشروع المرحلة السادسة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية بقدرة 1800 ميجاوات، والذي تمت ترسيته على شركة مصدر وأشار إلى مشروع حتا بطاقة 250 ميجاوات كطاقة نظيفة، وكذلك مشروعهم مع بلدية دبي لتحويل النفايات إلى طاقة كهربائية بطاقة تصل إلى نحو 200 ميجاوات

[ad_2]

Source link