مستقبل وسائل النقل في نسخته الثالثة، من 20 إلى 22 مايو في مركز أبوظبي الوطني للمعارض  ADNEC

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،  16يناير 2024: مع تسارع العالم نحو حلول مستدامة، تجد منطقة الشرق الأوسط نفسها في تقاطع حاسم بين الابتكار والمسؤولية البيئية. معرض ومؤتمر المركبات الكهربائية  EVIS 2024 سوف يسلط الضوء على هذا المسار التحولي، حيث تستضيف النسخة الثالثة منه من 20 إلى 22 مايو 2024 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ADNEC كما ويمتد المعرض على مساحة تزيد عن 9500 متر مربع، وسيتم عرض أكثر من 200 علامة تجارية في  EVIS 2024مما يجعله حدثاً حاسماً في مشهد النقل الكهربائي العالمي.

يقول المهندس ناصر علي البحري، المدير العام لـ نيرفانا للمعارض والمؤتمرات: EVIS 2024 ليس مجرد حدث؛ بل هو منصة ديناميكية تمثل تحول النقل الكهربائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والمؤسسات الخاصة التي تقود الحركة نحو النقل المستدام من خلال مبادرات رائدة، فإن الأثر التحولي سوف يصنع الفرق. تعد النسخة الثالثة من EVIS أبوظبي بمبادرات مثيرة، بما في ذلك “واحة التكنولوجيا” وجوائز الشركات الناشئة والجامعات، واختبارات التجربة المجانية للقيادة الخارجية للمركبات الكهربائية، والمزيد من الأنشطة المثيرة. سيشكل  EVIS 2024 مسار النقل المستقبلي، لذلك ندعو الجميع للانضمام إلى هذا التجمع المميز للتواصل والتعاون والمساهمة الفاعلة في صياغة مستقبل أكثر إخضرارا وأكثر استدامة.”

تواجه منطقة الشرق الأوسط في سبيل الاستدامة ولا سيما دول مجلس التعاون الخليجي، تحدياً ملحوظاً – وهو أنها من بين أعلى المصدرين لغازات الاحتباس الحراري للفرد في العالم، نظراً بشكل رئيسي إلى الاعتماد الكبير على الوقود الأحفوري. ومن المعروف أن كل دولة وضعت أهدافاً طموحة للحد من الانبعاثات وتبني ممارسات صديقة للبيئة، مع تركيز قوي على الانتقال نحو النقل المستدام.

تهدف الإمارات، من خلال سياسة السيارات الكهربائية الوطنية المحدثة، إلى خفض استهلاك الطاقة في قطاع النقل بنسبة 20٪ ونشرت 914 محطة شحن للسيارات الكهربائية نهاية عام 2023. بالإضافة إلى ذلك، الهدف هو أن تكون 50٪ من المركبات في البلاد كهربائية بحلول عام 2050. وتخطط دبي، وتتوافق مع هذا الرؤية، لاقتناء 30٪ من مركبات الحكومة كسيارات كهربائية أو هجينة بحلول عام 2023. يُقدر حجم سوق المركبات الكهربائية في الإمارات 249.90 مليون دولار عام 2023، مما يشكل 1٪ من قطاع السيارات الحالي.