شرطة دبي تكرم النوخذة عيسى الفلاسي لإنقاذه حياة 8 صيادين

بناءً على توجيهات معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، كرم سعادة اللواء أحمد محمد رفيع مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والدعم اللوجستي، النوخذة عيسى محمد الفلاسي لحسن تصرفه وسرعة استجابته التي ساهمت في إنقاذ حياة 8 صيادين من الغرق، وانتشال جثتين بعد انقلاب مركبهم في البحر خلال رحلة صيد كانوا يقومون بها.

وحضر التكريم العميد حميد السويدي نائب مدير الإدارة العامة للمالية، والعميد الدكتور أحمد المنصوري نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والعميد جمعة الفلاسي نائب مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ، والعميد الدكتور حسن سهيل السويدي مدير مركز شرطة الموانئ، والعقيد الدكتور محمد الجناحي نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، وعدد من الضباط.

وأثنى اللواء أحمد رفيع على حسن وسرعة تصرف النوخذة عيسى الفلاسي التي ساهمت في إنقاذ حياة 8 من الصيادين، مشيراً إلى أن حياة الناس تعتبر هامة جداً وسرعة التصرف والتدخل والاستجابة السريعة من قبل النوخذة كان لها أثر كبير في إنقاذ حياة الصيادين في وقت حرج وهام.

وبين أن اللواء رفيع أن جهود النوخذة الفلاسي تعكس الروح الإيجابية عن المواطن الإماراتي وحرصه الدائم على المبادرة نحو تقديم يد العون التي تساهم مساعدة الناس خاصة في الظروف الصعبة، مشيراً إلى أن جهد الفلاسي محط تقدير واحترام، مُتمنياً له التوفيق والنجاح في حياته.

من جانبه، تقدم النوخذة الفلاسي، بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة دبي على تكريمها له، مؤكداً أن ما قام به هو من واجبه الإنساني ودوره كمواطن في مجتمع دولة الإمارات في المبادرة من أجل تقديم كل ما أمكنه من عون للناس، مُقدماً في الوقت ذاته نصحه إلى كافة الراغبين في الخروج في رحلات صيد أو حتى النزهة أن يتخذوا كافة إجراءات واشتراطات السلامة اللازمة حرصاً على حياتهم.

الجدير ذكره، أن النوخذة الفلاسي وبينما كان في رحلة صيد لاحظ شخصاً على مسافة بعيدة تحمله أمواج البحر، فتوجه إليه على الفور ليتفاجأ بعد إنقاذه وإجراء الإسعافات الأولية له بأن هناك 9 أشخاص آخرين كانوا برفقته على متن القارب ويحتاجون للمساعدة، فبدأ بعملية بحث عنهم وإنقاذهم حتى تمكن من نجدة 8 أشخاص ” جميعهم صيادين” لكن تعذر إنقاذ شخصين كانا قد فارقا الحياة قبل الوصول إليهما.