جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تبحث تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات في مجال التعليم مع جمهورية الشيشان

بحثت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، تعزيز العلاقات الاستراتيجية في المجالات العلمية والثقافية والتعليمية والبحثية مع جمهورية الشيشان، إلى جانب بحث التعاون الأكاديمي في مجال التعليم الديني واللغة العربية، ومتطلبات البنية التحتية التعليمية على الساحة الشيشانية واحتياجات التدريب المهني، إضافة إلى تبادل المنح الدراسية وتفعيل برامج العطلات الصيفية والفصول الدراسية الافتراضية.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية برئاسة سعادة  الدكتور خليفة مبارك الظاهري مدير الجامعة، لجمهورية الشيشان، والتقى الوفد معالي احمد دوداييف مساعد فخامة رئيس الجمهورية ووزير السياسة الوطنية والعلاقات الخارجية والصحافة والإعلام، وناقش الجانبان خلال اللقاء عددا من القضايا العلمية والأكاديمية والإعلامية المشتركة، والسبل الكفيلة بتعزيز مجالات التنسيق والتعاون للاستفادة من تجربة الجامعة في مجال العلوم الإنسانية، خاصة المتعلقة بدراسات السلام والتنمية والاستقرار والتسامح والتعايش، ودعم أواصر التواصل الحضاري والإنساني بين شعوب العالم.

وتعرف معالي الوزير الشيشاني على مبادرات الجامعة وجهودها في هذا الصدد، والتي تتضمن برامج أكاديمية معتمدة في درجة البكالوريوس يعتبر الأول من نوعه في التسامح، إلى جانب برامج الدراسات العليا في التسامح ودراسات الأديان، والأنشطة الداعمة لذلك مثل الزيارات الطلابية للمعالم الدينية والتاريخية العالمية، وانخراط الطلاب في الحلقات العلمية الطلابية العالمية حول التسامح وحوار الأديان وتحليل النصوص، وكيف أن تلك الحلقات أتاحت للطلاب مجالا للحوار بين الأديان كمنصات للمناقشات المفتوحة حيث يمكن للطلاب من جامعات مختلفة تبادل الأفكار وتعزيز التفاهم المتبادل.

إلى ذلك التقى وفد جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، سماحة الشيخ صلاح مجييف مستشار الرئيس الشيشاني والمفتي العام للجمهورية، ومعالي موسى دادايف وزير الثقافة والرياضة، ومعالي داييف خوز وزير التعليم في جمهورية الشيشان، بالإضافة إلى مسؤولي التعليم ورؤساء الجامعات الشيشانية ، وناقش معهم سبل التعاون الأكاديمي في نشر المعرفة من خلال تبادل المنح الدراسية، إضافة إلى التعاون في مجال عقد مؤتمرات الحوار الديني بين ممثلي الأديان، وإشراك الطلبة في مثل هذه المؤتمرات لتبادل الأفكار وتعزيز التفاهم، إلى جانب تبادل زيارات الطلاب بين جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية والجامعات الشيشانية.

وقال الدكتور خلیفة الظاھري، إن زيارة وفد جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية لجمهورية الشيشان جاءت ضمن رؤية الجامعة واستراتيجيتها لتعزيز العلاقات الأكاديمية والثقافية مع المجتمعات الأخرى، والتواصل الإنساني معها، ودعم القضایا والأفكار المشتركة في ضوء مفاھیم التنوع والتعددیة، والوسطیة والاعتدال وقبول الآخر واحترام الھویة والتسامح والسلام، والانفتاح على ثقافات وشعوب العالم المختلفة، مشيرا إلى أن جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية لديها علاقات وثقية مع المؤسسات الأكاديمية في المحيطين الإقليمي والدولي، وتسعى دائما لتطوير تعاونها مع هذه المؤسسات تحقيقا لرؤيتها في خدمة العلوم الإنسانية بصورة عامة.