حجز 132 مركبة ودراجة نارية وتسجيل 560 مُخالفة

دعت القيادة العامة لشرطة دبي إلى تعزيز دور أولياء الأمور للحد من السلوكيات المرورية غير المسؤولة التي تصدر من بعض الشباب، مثل القيادة بتهور وإزعاج لقاطني المناطق السكنية، حاثةً أولياء الأمور على ضرورة الحرص على أبنائهم وعدم السماح لهم بارتكاب السلوكيات غير المسؤولة، ومراقبتهم حتى لا يقعوا في أخطاء قد تكون عواقبها وخيمة عليهم، وعلى أبنائهم تتسبب في خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات العامة بتصرفاتهم.

وأكدت شرطة دبي أن هناك مسؤولية مُجتمعية تقع على عاتق أولياء الأمور باعتبارهم خط الدفاع الأول لأبنائهم.

وأوضح اللواء سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أنه على إثر عدد من البلاغات والشكاوى الواردة للإدارة العامة للمرور من قاطني إمارة دبي، عن قيام بعض سائقي المركبات والدراجات النارية والكهربائية بقيادتها بتهور وبصورة استعراضية تشكل خطراً على الجمهور، وكذلك القيادة عكس اتجاه حركة السير، وارتكاب المخالفات الخطرة، أطلقت الإدارة العامة للمرور حملة ضبطية أسفرت عن تحرير 560 مخالفة مرورية، وحجز 132 مركبة ودراجة نارية، بينها 91 مركبة و41 دراجة نارية، وذلك لعدم التزام قائديها بقوانين السير والمرور.

وأكد اللواء سيف المزروعي، أن شرطة دبي لن تتهاون مع السائقين المتهورين، وسيتم استدعاء أولياء أمور بعض السائقين خاصة الأحداث منهم لتنبيههم بمدى الخطورة التي يرتكبها أبناؤهم، لافتاً إلى أنه سيتم تطبيق أحكام المرسوم (30) لسنة 2023 بشأن حجز المركبات الذي يستهدف الحفاظ على الأرواح والممتلكات والتصدي للسائقين المتهورين الذين يعرّضون أرواحهم وأرواح الآخرين للخطر، مشيراً إلى أن قيمة فك حجز المركبات والدراجات المخالفة ستصل إلى 50 خمسون ألف درهم.

ونوه مدير الإدارة العامة للمرور، إلى أن قلة الوعي لدى بعض أولياء الأمور تدفع الأبناء إلى ارتكاب المزيد من المخالفات التي تشكل خطراً على حياتهم في حال تعرضهم لحوادث بليغة.

وناشد اللواء سيف المزروعي، أفراد المجتمع عند رصد ظواهر سلبية أو سلوكيات خطرة الإبلاغ عنها في خدمة “عين الشرطة” عبر تطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية، أو الاتصال على الرقم 901، مُتمنياً السلامة للجميع.