فيفا: جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي التكريم الأرفع شأنا للشخصيات الرائدة

وام/ أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن جائزة الشخصية الرياضية العالمية في “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، التي فاز بها جياني إنفانتينو رئيس “الاتحاد” هي بمثابة التكريم الأرفع شأناً ُالذي يُمنح للشخصيات الرائدة التي تُعلي من مكانة الرياضة وروح التنافس النزيه.
ونشر موقع الاتحاد الدولي تقريرا عن فوز إنفانتينو بهذه الجائزة، مشيراً إلى أنها تستقي إلهامها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، انطلاقاً من شغف سموه بالرياضة.
وأشار “فيفا” إلى أن الجائزة أطلقت دورتها الأولى في عام 2009 بهدف تكريم الإنجازات الفردية في حقول رياضية متنوعة، بينما أصبح بالإمكان اعتبارا من عام 2012 ترشيح شخصيات دولية لنيل الجائزة.
وبمناسبة تكريمه، قال إنفانتينو: “يُشرّفني تكريمي بالشخصية الرياضية العالمية في الدورة 12 من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، فالحصول على هذه الجائزة التي تحتفي بالإبداع والابتكار والنزاهة في عالم الرياضة، يملأ قلبي بمشاعر الفخر لأننا في “فيفا” نمثّل الوحدة والتنافس النزيه والمساواة والتطوير العالمي المستدام”.
وأضاف: “أودّ أن أتوجه بالتهنئة للفائزين بالجوائز، وأن أعرب عن امتناني العميق لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي مطر الطاير، رئيس مجلس أمناء الجائزة التي تُعتبر أرفع جائزة دولية تمنحها مدينة دبي، كذلك لأعضاء لجانها”.
وقال: “يُجسِّد تكريمي بجائزة الشخصية الرياضية العالمية، في الدورة 12 من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في دبي، النجاح الذي حققه “فيفا” في توحيد العالم من خلال كرة القدم”.
وأردف: “أتوجه بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولكل من عمل على النهوض بكرة القدم، ولمدينة دبي الجميلة الشغوفة بالرياضة، التي سنعود إليها بدءاً من 15 فبراير لمتابعة منافسات كأس العالم للكرة الشاطئية، التي ستكون حدثاً عظيماً آخر يوحِّد العالم”.
وذكر “فيفا” أن الإمارات تحظى بتاريخ حافل من استضافة بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم، إذ نظّمت خلال الـ21 عاماً الماضية 8 بطولات، منها 4 نسخ من كأس العالم للأندية، وكأس العالم تحت 20 سنة “الإمارات 2013” وكأس العالم للكرة الشاطئية “الإمارات 2009” هذا بالإضافة إلى بطولة تاسعة مرتقبة هي كأس العالم للكرة الشاطئية “الإمارات 2024” في فبراير المقبل.
وأشار إلى أن فوز إنفانتينو بالجائزة جاء تكريماً للدور الذي قام به “فيفا” في تطوير كرة القدم بوسائل متنوعة، ومن بينها تكنولوجيا التحكيم بمساعدة الفيديو وكشف تعاطي المنشطات ومراقبة إصابات اللاعبين.
وتطرق “فيفا” إلى أن لجنة الجائزة سلطت الضوء على الدور الذي لعبه رئيس الاتحاد الدولي في إطلاق مبادرات نوعية تعزز مكانة كرة القدم حول العالم، مثل زيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم إلى 48، وهو ما يمثل إحدى ركائز الأهداف الاستراتيجية لـ”فيفا” على مدى السنوات الأربع المقبلة، وكذلك التنويه بالدور الإيجابي الذي لعبه إنفانتينو في الوطن العربي، ولا سيما بشأن استضافة عدة بطولات وأحداث كروية مهمة في المنطقة.