العرض العسكري لـ”كرنفال شرطة دبي” يُبهر زوار في منطقة “الستي ووك”

اخبار الامارات –  أبهر العرض العسكري الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي ضمن فعاليات “كرنفال شرطة دبي، المواطنين والمقيمين والزوار في منطقة “الستي ووك”، حيث انطلق العرض مساء أمس الأحد، من كوكا كولا أرينا، ليجوب شارع السعادة، بمشاركة المرشحين والمرشحات من أكاديمية شرطة دبي، والفرقة الموسيقية لشرطة دبي، وفرق إدارة التفتيش الأمني k9))، والخيالة والدوريات الأمنية، والدوريات الفارهة، والدراجات الهوائية والدراجات النارية، والفرق التخصصية التابعة للإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ.

وحضر فعاليات العرض، اللواء الدكتور محمد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للعمليات، واللواء راشد خليفة الفلاسي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعميد بدران سعيد الشامسي، مدير الإدارة العامة للتدريب، والعميد منصور يوسف القرقاوي مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، وعدد من كبار الضباط، وجمع غفير من المواطنين والمقيمين والزوار.

وإلى جانب حضور العرض العسكري، تمكن زوار منطقة “سيتي ووك” من الاطلاع عبر منصات “كرنفال شرطة دبي” على أحدث ابتكاراتها في مجال خدمات المستقبل والقنوات الرقمية والتطبيقات المهمة الهادفة إلى تعزيز التواصل مع أفراد المجتمع.

واستطاع زوار المنصة الاطلاع على أحدث الابتكارات الشرطية التي تحتوي على أحدث الأنظمة الذكية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وأبرز الإنجازات الشرطية التي تساهم في تعزيز الأمن والأمان، والعمل على إسعاد أفراد المجتمع، والاستمتاع بأجمل الإيقاعات والمقطوعات الموسيقية التي تؤديها فرقة شرطة دبي الموسيقية ضمن أجواء احتفالية بمشاركة الكلاب البوليسية والخيالة، والدراجات النارية، ومركبات الإنقاذ، والتدخل السريع، وسيارات الشرطة الكلاسيكية والدوريات الفارهة الصديقة للبيئة.

كما استطاع الزوار الاطلاع على تجهيزات فرق حماية كبار الشخصيات، ودورية “غياث”، وزورق شرطة دبي الذكي “هداد”، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المنطقة والأول في العالم تنفذه كوادر شابة إماراتية ويعمل بالطاقة النظيفة، ويتميز بعدد من المزايا أبرزها خاصية التحكم الذاتي، والرقابة الذاتية، والتحكم عن بُعد.

وتمكن الزوار من الاطلاع على الدورية “الأمنية ذاتية القيادة” الهادفة إلى تعزيز الأمن والأمان في المناطق السكنية، والتي تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل، وتدوم بطاريتها لمدة 15 ساعة، فيما تبلغ سرعتها 5 إلى 7 كم في الساعة، والهدف منها تعزيز التغطية الأمنية من خلال ما تتضمنه من كاميرات حديثة تتميز بالقدرة على التقاط الصور ضمن 360 درجة، ولديها إمكانيات رصد السلوكيات الإجرامية، والتعرف على الوجوه، وقراءة أرقام السيارات والتواصل المباشر مع مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي.