“ديلويت” تقيّم أسترا الإماراتية ب775 مليون دولار أمريكي شركة

اخبار الامارات –  أعلنت شركة أسترا الإماراتية العالمية الرائدة في مجال التحول الرقمي وبالتعاون مع شركة يونيكورن الإماراتية، عن وضع معايير جديدة في العالم الرقمي، ومع اقتراب تقييمها من مليار دولار، فإن شركة أسترا لا تساهم فقط في القطاع المالي، وإنما تعتبر أيضاً لاعباً رئيسياً في تعزيز الأمن والكفاءة العالميين من خلال حلولها المبتكرة. وذكرت شركة أسترا في بيان صحفي أن التقنيات المتطورة التي تبتكرها، وتحديداً (KYC ) إعرف عميلك، وإعرف عملك (KYB)، ومكافحة غسيل الأموال (AML)، بالإضافة إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي البيومترية، تلبي الاحتياجات الحيوية في مختلف القطاعات، كما تسهّل هذه الحلول العمليات الآمنة والفعالة في الاستثمارات المالية، وكذلك في مجالات مراقبة الحدود والسلامة العامة. وتلعب تقنية أسترا دوراً حاسماً في تعزيز أمن المطارات من خلال تحديد الهوية البيومترية، وتبسيط العمليات الجمركية، ومكافحة احتيال الهوية. بالإضافة إلى ذلك، تساعد حلول أسترا الحكومات في المبادرات المصرفية الرقمية، مما يوفر أطراً آمنة للمعاملات وخدمات المواطنين.

شراكة مع ألفا إم بي إم

وأفادت شركة أسترا ان الشراكة الاستراتيجية مع شركة “ألفا إم بي إم”  Alpha MBM، الشركة الاستثمارية الخاصة للشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أحد أفراد العائلة الحاكمة في دبي ومساهم رئيسي في شركة أسترا، تلعب دوراً أساسياً في تعزيز تأثير أسترا في دول مجلس التعاون الخليجي. كما أن الحضور الكبير لشركة “ألفا إم بي إم” Alpha MBM وخبرتها في مختلف القطاعات، بما في ذلك التعدين والطيران والتكنولوجيا والتعليم، يعززان قدرات أسترا المبتكرة. والواقع أن هذه الشراكة لا تعزز فقط براعة أسترا التكنولوجية فحسب، وإنما ترسّخ أيضاً مكانتها كشركة رائدة في النظام الرقمي.

تقييم ديلويت بتوجيه من الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أجرت شركة ديلويت، أكبر شركة للخدمات المهنية في العالم، تقييماً شاملاً ودقيقاً لشركة أسترا، مما أسفر عن تقدير حالي بقيمة 775 مليون دولار. ويعكس هذا التقييم الكبير عقود أسترا الدولية، وتقنياتها المحمية عالمياً ببراءات اختراع، وتوجيهات مستشاريها الرفيعي المستوى وفريقها القيادي ذي الخبرة.

والواقع أن هذا التقييم الذي أجرته شركة ديلويت يؤكد على النجاح الحالي لشركة أسترا ومكانتها في السوق العالمية، ويتوقع أيضاً مستقبلاً واعداً، ومع اعتماد خطط استراتيجية، تستعد شركة أسترا لتجاوز حاجز تقييم المليار دولار في عام 2024، مما يشير إلى تصاعد تأثيرها ونموها في القطاع.

رؤية استراتيجية

يدرك الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بفهمه العميق للمشهد الرقمي، التأثير الكبير لشركة أسترا، ويقول في هذا الصدد: “تحدث شركة أسترا ثورة في القطاعات الحيوية من خلال الابتكار الرقمي، ولاسيما في مجال الامتثال والأمان”.

منتجات أسترا

تقف شركة أسترا في طليعة التحول العالمي، حيث تقدم مجموعة من الحلول المتخصصة التي تعيد تعريف كيفية عمل الحكومات والقطاعات في العصر الرقمي.وفي مجال الامتثال، تشمل خدمات أسترا الفريدة بروتوكولات KYC/KYB المتقدمة (أي إعرف عميلك، واعرف عملك)، وأنظمة مكافحة غسيل الأموال المتطورة، وتحديد الهوية البيومترية المتطورة، وآليات إعداد التقارير الشاملة، وإنشاء هويات رقمية آمنة، وتعتبر هذه الأدوات حاسمة لضمان النزاهة والأمان في العمليات المالية والتجارية العالمية. بالنسبة إلى المؤسسات المالية، تقدم “أسترا بانكينغ” Astra Banking تطبيقات قوية تشمل منصات العملة الرقمية للبنوك المركزية، والمصادقة البيومترية للمعاملات الآمنة، وتكنولوجيا التعداد الوطني المبتكرة، وحلول الدفع المتنوعة، والتكنولوجيا الزراعية لتحديث التمويل الزراعي.كما تعمل “أسترا بزنس” Astra Business على تغيير مشهد العمليات الصناعية بأدواتها المبتكرة، ويشمل ذلك أنظمة قوية لإدارة سلسلة التوريد، وآليات فعالة لحل النزاعات، وحلول تأمين شاملة، وأدوات لتيسير التجارة الدولية، وأطر للعدالة الدولية. وفي القطاع العام، تُحدث Astra Smart Government ثورة في طريقة تقديم الخدمات، فمن رقمنة عمليات التصويت إلى إدارة صرف الأموال، ودمج الخدمات العامة، وتطوير البنى التحتية للمدن الذكية، وتحسين أنظمة الرعاية الصحية، تعتبر تقنيات أسترا حاسمة في إنشاء عمليات حكومية أكثر كفاءة وشفافية وسهلة الوصول.وتؤكد كل هذه العروض التزام أسترا بالاستفادة من التكنولوجيا من أجل عالم أكثر اتصالاً وأمانًا وكفاءة، مما يؤثر في كل شيء، بدءًا من العمليات التجارية الفردية وصولاً إلى البنى التحتية الحكومية الشاملة.

2024 عام حاسم

تقف شركة أسترا في طليعة الثورة الرقمية، في عام 2024، من خلال مجموعتها الشاملة من التقنيات والشراكات الإستراتيجية، وتسير على الطريق الصحيح لتحقيق إنجاز مالي كبير، وتعيد أيضاً تعريف جوهر الابتكار الرقمي العالمي.