تايوان تتهم الصين بإقامة قواعد ونشر مقاتلات ومسيرات قرب سواحلها

اتهمت وزارة الدفاع التايوانية، اليوم الثلاثاء، في تقرير تصدره كل عامين، إن الصين تعزز سلاحها الجوي على الساحل المقابل للجزيرة بنشر طائرات مقاتلة جديدة وأخرى مسيرة في قواعد جوية توسعها بشكل دائم.

وتكثف الصين، التي تؤكد أن تايوان المحكومة بشكل ديمقراطي جزءا من أراضيها، أنشطتها العسكرية قرب الجزيرة في السنوات الأخيرة ردا على ما تصفه بأنه “مؤامرة” بين تايوان والولايات المتحدة، ولمنع استقلال الجزيرة.

وأجرت الصين مناورات حربية حول تايوان في أغسطس من العام الماضي ومجددا في أبريل هذا العام، وتقوم قواتها بعمليات حول الجزيرة بشكل شبه يومي.

وقالت الوزارة في تقرير الدفاع الوطني إن الصين تستخدم “مناورات وتدريبات قتالية واقعية لتعزيز تأهبها ضد تايوان”.

وأضافت: “الشيوعيون الصينيون يستكملون توسيع مطارات على طول الساحل الشرقي والجنوبي لمقر قيادتهم، وإعادة تنظيم المقاتلات والطائرات المسيرة للتمركز بشكل دائم هناك”.

وأوضحت الوزارة أن إجراء الصين تدريبات على نحو متكرر في شمال تايوان وجنوبها وفي المحيط الهادي يظهر أن جهودها ترمي إلى”ترويع” الجزيرة من الشرق والغرب.

شاهد أيضاً