روسيا تعمل على تطوير سلاح جديد “يضمن أمن أي بلد”

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تعمل على تطوير سلاح جديد، من شأنه أن “يضمن أمن أي بلد” في المستقبل القريب.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء عن بوتين قوله إن السلاح الذي تطوره موسكو قائم على “مبادئ فيزيائية جديدة”.

وأضاف: “إذا نظرنا إلى مجال الأمن، فإن الأسلحة القائمة على مبادئ فيزيائية جديدة ستضمن أمن أي بلد في المستقبل القريب. ونحن نعي ذلك جيداً ونعمل على تحقيقه”.

وأوضحت الوكالة أن الأسلحة المبنية على مبادئ فيزيائية جديدة، تتضمن استخدام تقنيات ومبادئ تشغيل حديثة، بما في ذلك أسلحة الليزر والموجات فوق الصوتية وغيرها.

يأتي هذا التصريح بينما وصل الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، إلى روسيا الثلاثاء في زيارة نادرة إلى الخارج حيث سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين وسط تحذيرات من واشنطن بشأن صفقة أسلحة محتملة.

ويعتقد مراقبون أن موسكو تسعى للحصول على قذائف مدفعية وصواريخ مضادة للدبابات من كوريا الشمالية التي بدورها تبحث عن تكنولوجيا متطورة للأقمار الاصطناعية والغواصات العاملة بالطاقة النووية.

شاهد أيضاً