شراكة استراتيجية أميركية هندية جديدة في قطاع الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة الرقائق الأميركية “إنفيديا”، عن شراكات في مجال الذكاء الاصطناعي مع الشركات الهندية “Reliance Industries” ومجموعة “Tata” لتطوير البنية التحتية السحابية ونماذج اللغة، بالإضافة إلى التطبيقات التوليدية.

ستساعد الصفقات المبرمة مع اثنين من أكبر شركات الأعمال في الهند شركة الرقائق الأميركية على تعميق تقدمها في النظام البيئي الناشئ للذكاء الاصطناعي في الدولة الواقعة في جنوب آسيا، تمامًا كما تواجه حواجز على الطريق في بعض صادرات الرقائق إلى الصين وبعض البلدان الأخرى بسبب القيود الأميركية.

التقى الرئيس التنفيذي لشركة “إنفيديا” جانسين هوانغ هذا الأسبوع رئيس الوزراء ناريندرا مودي لمناقشة إمكانات الهند في قطاع الذكاء الاصطناعي، قبل اجتماع مجموعة العشرين في نيودلهي حيث يحضر المندوبون بما في ذلك الرئيس الأميركي جو بايدن.

ستوفر شراكة “إنفيديا” مع “Reliance”، القوة الحاسوبية اللازمة لبناء منصة البنية التحتية السحابية للذكاء الاصطناعي، في حين ستقوم وحدة “جيو” التابعة لـ”Reliance” بإدارة وصيانة البنية التحتية والإشراف على مشاركة العملاء.

وقالت “إنفيديا”: “ستنشئ “Reliance” تطبيقات وخدمات الذكاء الاصطناعي لعملاء “جيو” للاتصالات البالغ عددهم 450 مليونًا وستوفر بنية تحتية للذكاء الاصطناعي موفرة للطاقة للعلماء والمطورين والشركات الناشئة في جميع أنحاء الهند”.

وقالت الشركتان، في بيان، إن الشراكة مع “إنفيديا” ستتم استخدامها من قبل مجموعة الاستشارات “تاتا”، وهي المصدر الأول لخدمات البرمجيات في الهند، لبناء ومعالجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدية وجهاز كمبيوتر فائق السرعة.

وستعمل “تاتا” أيضًا على تحسين مهارات قوتها العاملة البالغة 600 ألف فرد من خلال الاستفادة من الشراكة.

تحتكر شركة “إنفيديا” أنظمة الحوسبة المستخدمة لتشغيل خدمات مثل “ChatGPT”، برنامج الدردشة الآلي المولد بتقنية الذكاء الاصطناعي الرائج من “OpenAI”.

ستمنح الشراكة شركة “Reliance” إمكانية الوصول إلى أحدث إصدار من الرقائق عالية المستوى التابعة لـ “إنفيديا”، وهي شرائح الذكاء الاصطناعي الخاصة بها والتي تم تحسينها لأداء الذكاء الاصطناعي التي تعمل بشكل فعال على تشغيل تطبيقات مثل “ChatGPT”.

شاهد أيضاً