الثانية بأقل من أسبوع.. العثور على حطام مسيرة روسية برومانيا

أعلنت وزارة الدفاع الرومانية، اليوم السبت، العثور داخل أراضي رومانيا على شظايا جديدة لطائرة مسيرة مماثلة لتلك التي يستخدمها الجيش الروسي، وقال الرئيس كلاوس يوهانيس إن هذا يشير إلى انتهاك غير مقبول للمجال الجوي للبلاد.

وأضاف يوهانيس في بيان أنه أبلغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ بالعثور على شظايا الطائرة، وهي ثاني طائرة مسيرة تتحطم في الأراضي الرومانية في غضون أيام. وتابع أن ستولتنبرغ أكد مجدداً تضامن الحلف الكامل مع رومانيا.

وقال يوهانيس إن عثور السلطات على “شظايا جديدة لطائرة مسيرة على الأراضي الرومانية بالقرب من الحدود مع أوكرانيا يشير إلى حدوث انتهاك غير مقبول للمجال الجوي لرومانيا، وهي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي، مع وجود مخاطر حقيقية على أمن مواطني رومانيا في المنطقة”.

وأردف: “أدين بشدة هذا الحادث الناجم عن الهجمات الروسية على المواني الأوكرانية على نهر الدانوب”.

وأدت الهجمات على تلك المواني، التي تبعد مئات الأمتار فقط من الحدود مع رومانيا، إلى زيادة المخاطر الأمنية بالنسبة لحلف شمال الأطلسي في ظل التزام أعضائه بالدفاع الجماعي المتبادل.

وقالت وزارة الدفاع إن قوات البحرية الرومانية نشرت فرق بحث بعد أن نبهتها السلطات المحلية إلى اكتشاف شظايا طائرة مسيرة على بعد 2.5 كيلومتر جنوب شرقي قرية بلاورو، التي تقع على الجهة المقابلة لميناء إسماعيل الأوكراني عبر نهر الدانوب.

وقصفت روسيا مراراً المواني الأوكرانية التي تقع على الضفة المقابلة لرومانيا من نهر الدانوب منذ انسحابها في يوليو من اتفاق رفعت موسكو بموجبه الحصار عن موانٍ أوكرانية على البحر الأسود.

وأوكرانيا واحدة من أكبر مصدري الحبوب في العالم، وأصبح ميناء كونستانتا الروماني على البحر الأسود الآن أكبر طريق بديل للتصدير، وتصل الحبوب إليه براً أو بالسكك الحديدية أو القوارب عبر نهر الدانوب.

وقالت كييف يوم الاثنين إن طائرات مسيرة انفجرت في رومانيا خلال غارة جوية روسية ليلية على مدينة إسماعيل، لكن المسؤولين في رومانيا نفوا هذه التقارير في البداية قبل العثور على شظايا يوم الأربعاء.

شاهد أيضاً