حصتنا السوقية 7% ولدينا 27 ألف سيارة

قال الرئيس التنفيذي لشركة لومي لتأجير السيارات، السعودية أظفر شكيل، إن النطاق السعري للاكتتاب العام لأسهم الشركة مبني على مكررات ربحية بين 14 و16 مرة بناء على الأرباح المتوقعة للعام الحالي.

وأضاف شكيل، في مقابلة مع قناة “العربية”، إن الشركة كانت تستهدف الوصول إلى إيرادات بمليار ريال قبل التوجه لطرح أسهمها.

“في 2016 بدأت مجموعة “سيرا” عملية التحول مما وضع التركيز على قطاع تأجير السيارات، وبفضل هذا التحول أصبحنا ثالث أكبر شركة لتأجير السيارات في السعودية بحلول عام 2022، وقد تم الاستثمار في الشركة مع وضع هدف الوصول إلى إيرادات بمليار ريال قبل الإدراج العام”، وفقا لـ شكيل.

وكان لدى الشركة في عام 2016 أكثر من 3 آلاف سيارة واعتبارًا من يونيو 2023 أصبح لدى “لومي” أكثر من 27 ألف سيارة.

وأوضح شكيل أنه بالنظر إلى الأشهر الستة الأولى من هذا العام فقد نمت إيرادات “لومي” بنسبة 49% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وزادت أرباحنا بمعدل 39% مقارنة بالعام الماضي حيث حققت 100 مليون ريال كربح، وإيرادات بلغت 500 مليون ريال في أول ستة أشهر من السنة”.

وزاد هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 29% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ويبلغ معدل الرافعة المالية لدى الشركة 0.9 مرة مقارنة بـ 0.6 في ديسمبر 2022.

وقال “في عام 2021 بلغت حصتنا السوقية 7% وهي تتزايد على أساس سنوي. لدينا خطي عمل تشمل تأجير السيارات ضمن عقود طويلة الأمد والتأجير قصير الأمد للسيارات، في مجال تأجير السيارات طويل الأمد يتم تحقيق 40% من الإيرادات من خلال القطاع الحكومي و60% من قطاع الشركات. أما في مجال التأجير قصير الأمد وهو نموذج أعمال يتوجه للأفراد وللشركات تنقسم الإيرادات مناصفة بين الأعمال الناجمة عن الأفراد وتلك الناجمة عن الشركات من القطاع الخاص بشكل أساسي”.

وسيكون التسعير النهائي في 7 سبتمبر وانطلاق الاكتتاب لشريحة الأفراد سيكون في 12 سبتمبر وبعدها تداول ستعلن تاريخ الإدراج، ولكن سيكون قبل 27 سبتمبر.

وبحسب شكيل فإن التوقعات التي أعلن عنها خلال الجولة الترويجية هي لتوزيعات بنسبة 60% من الأرباح.

كانت “لومي للتأجير” التابعة لسيرا القابضة، قد أعلنت النطاق السعري للطرح العام بين 62 و66 ريالا للسهم.

شاهد أيضاً