مديرو الصناديق يتجهون للاحتفاظ بالذهب أو زيادته في محافظهم

أعرب مديرو الصناديق، بحسب مسح أجرته وكالة “بلومبرغ”، عن التوجه للاحتفاظ بالذهب أو زيادة وزنه في المحافظ الاستثمارية في الأشهر الاثني عشر المقبلة.

وكانت أسعار الذهب قد أبدت ضعفا في الأسابيع الأخيرة، مدفوعة أساسا بقوة الدولار، وسط التوقعات بأن سلسلة الزيادة في أسعار الفائدة لم تنته بعد.

وفي هذا الإطار، قال رئيس شركة “تارجت” للاستثمار نور الدين محمد، في مقابلة مع قناة “العربية”، إن نتائج المسح ليس بالأمر الغريب.

“تراجع الذهب تحت 1900 دولار للأونصة شجع هذه الصناديق وبعض البنوك المركزية وبعض الأفراد لتخزين أو شراء الذهب. هذه كانت المستويات المنتظرة لدخول السوق”.

وأضاف محمد أن ظهور المتحور الجديد لكورونا بدوره زاد من مخاوف السوق، مما أيضا عزز الاستثمارات في الذهب.

ومن أبرز ما تترقبه الأسواق حاليا هي تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول غدا الجمعة ضمن اجتماع الاحتياطي السنوي في جاكسون هول بولاية وايومنج، والذي سيعقد في الفترة من 24 إلى 26 أغسطس/آب.

وتسعى الأسواق لمحاولة معرفة ما إذا كانت أسعار الفائدة ستبقى مرتفعة لفترة أطول.