تظاهر أنه لاجئ سوري… جندي ألماني خطط لمهاجمة سياسيين

رفضت محكمة اتحادية ألمانية استئنافاً قدمه جندي بالجيش كان تظاهر بأنه طالب لجوء سوري، ودِين العام الماضي بتهمة التآمر لمهاجمة سياسيين بارزين.

الجندي، الذي تم كشف هويته على أنه يدعى “فرانكو أ” فقط التزاماً بلوائح الخصوصية الألمانية، دِين من قبل محكمة ولاية فرانكفورت في تموز/يوليو 2022 بتهمة الإعداد لجريمة خطيرة تهدف إلى تعريض الدولة للخطر والاحتيال وانتهاك قوانين الأسلحة.

وحكمت عليه المحكمة، التي وجدت أن لديه آراء يمينية متطرفة، بالسجن لمدة خمس سنوات ونصف السنة.

وقالت محكمة العدل الاتحادية في بيان، اليوم الخميس، إن القضاة رفضوا استئنافه، ووجدوا أنه “لا أساس له من الصحة بشكل واضح”، وأنه ليست هناك أي أخطاء قانونية ارتكبت لتلحق الضرر به.