فاغنر تنعى زعيمها: قُتل نتيجة أفعال الخونة

بعد إعلان وكالة الطيران الروسية أن زعيم فاغنر يفغيني بريغوجين كان على متن الطائرة المنكوبة التي تحطمت قرب موسكو، أكدت قناة على تلغرام مرتبطة بفاغنر مساء الأربعاء مقتل بريغوجين.

“قتل نتيجة أفعال الخونة”

وقال منشور على قناة (جراي زون) على تلغرام “رئيس مجموعة فاغنر.. بطل من روسيا.. وطني حقيقي لوطنه الأم.. يفغيني
فيكتوروفيتش بريغوجين قتل نتيجة أفعال خونة لروسيا”.

وأضاف المنشور “لكن حتى في الجحيم سيكون الأفضل! المجد لروسيا!”.

“كان على متن الطائرة المنكوبة”

إلى هذا، أكّدت هيئة النقل الجوي الروسية أنّ قائد مجموعة فاغنر كان على متن الطائرة الخاصّة التي تحطّمت الأربعاء في روسيا وقُتل كلّ من كان على متنها.

وقالت الهيئة إنّه “وفقاً لشركة الطيران، فإنّ الركّاب التالية أسماؤهم كانوا على متن الطائرة” التي تحطّمت وهي من طراز إمبراير-135، معدّدة أسماء كل الركّاب ومن ضمنهم بريغوجين وساعده الأيمن ديمتري أوتكين.

انتشال 7 جثث

في الأثناء، أعلنت دائرة المناوبة الموحدة في بلدية بولوغوفسك بمقاطعة تفير، أن المنقذين الذي وصلوا إلى موقع تحطم الطائرة، التي كان يفغيني بريغوجين على متنها، انتشلوا سبعة جثث من حطام الطائرة.

بريغوجين

بريغوجين

يشار إلى أن بريغوجين (62 عاما) قاد تمردا ضد قيادات الجيش الروسي يومي 23 و24 يونيو حزيران، وهو تمرد قال عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه كان ليلقي بروسيا في هوة حرب أهلية.

صفقة بعد التمرد

وانتهى التمرد بالمفاوضات وباتفاق مع الكرملين فيما يبدو تضمن موافقة بريغوجين على الانتقال إلى بيلاروسيا المجاورة. لكنه ظهر وهو يتحرك بحرية داخل روسيا بعد الاتفاق.

الظهور الأخير

وسعى بريغوجين إلى الإطاحة بوزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس هيئة الأركان العامة الروسية فاليري جيراسيموف.

ونشر يوم الاثنين كلمة عبر الفيديو أشار فيها إلى أنه في إفريقيا.