وسط فساد مستشرٍ.. دهم مراكز تجنيد للجيش الأوكراني

أعلنت النيابة في أوكرانيا الثلاثاء أنه تم دهم أكثر من 200 مركز للتجنيد العسكري في البلاد للقضاء على منظومة فساد تتيح للمجندين الفرار من الجيش.

وقالت النيابة عبر تلغرام إن “قوات الأمن عثرت على منظومات فساد واسع النطاق في كل مناطق البلاد تقريباً (…) حالياً، يتم تنفيذ أكثر من 200 عملية دهم بشكل متزامن”، وفق فرانس برس.

“شهادات إعاقة “

كما أوضحت أن المحققين يشتبهون بـ”تورط مسؤولين في مراكز التجنيد العسكرية، ومسؤولين عن الفحوص الطبية والاجتماعية”.

كذلك أوردت أن التحقيق يلفت إلى أن “مسؤولين ساعدوا مواطنين في الحصول على شهادات إعاقة أو ليتم الاعتراف بعجزهم عن الخدمة مؤقتاً، ما سمح لهم بتأخير الخدمة العسكرية أو تجنبها” مقابل دفع رشاوى.

إقالة المسؤولين الإقليميين

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كان أقال جميع المسؤولين الإقليميين عن التجنيد العسكري مطلع أغسطس، متحدثاً عن نظام يسمح بنقل مجندين بشكل غير قانوني “إلى الجانب الآخر من الحدود”.

وقال إن التجنيد العسكري يجب أن ينظمه “جنود كانوا على الجبهة أو لم يعودوا قادرين على البقاء في الخنادق لأن صحتهم لا تسمح بذلك أو باتوا معوقين”.

فيلا بأربعة ملايين يورو

يذكر أنه في نهاية يوليو، أعلنت السلطات الأوكرانية اعتقال مفوض سابق في الجيوش كان مكلفاً عملية التعبئة، للاشتباه في أنه اشترى فيلا في إسبانيا بأربعة ملايين يورو، خلال العملية العسكرية الروسية.

ولم تفصح كييف عن خسائرها منذ بدء العملية العسكرية الروسية في فبراير 2022.

إلى ذلك تُعتبر محاربة الفساد المستشري في أوكرانيا، التي كانت من أفقر دول أوروبا حتى قبل العملية العسكرية الروسية الروسي، أحد شروط الاتحاد الأوروبي للحفاظ على ترشح كييف لعضويته.