كييف تزعج موسكو.. مسيّرتان طالتا العاصمة

في استمرار لحرب المسيرات التي نشطت خلال الأشهر الماضية من الصراع الروسي الأوكراني الذي تفجر في فبراير الماضي، توصل القوات الأوكرانية على ما يبدو استهداف منشآت روسية.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن كييف حاولت مهاجمة منشآت بأربع طائرات مسيرة، إلا أن أنظمة الدفاع الجوي أسقطت اثنتين فوق مقاطعة موسكو.

في حين تم اعتراض مسيرتين أخريتين فوق مقاطعة بريانسك.

لا أضرار

كما أكدت الوزارة “عدم وقوع إصابات أو أضرار نتيجة صد الهجوم.

هذا وكان عمدة موسكو، سيرغي سوبيانين، أعلن في وقت سابق، عبر قناته على “تليغرام”، أن أنظمة الدفاع الجوي أسقطت مسيرتين هجوميتين بالقرب من موسكو.

ومنذ تعثر الهجوم المضاد الذي شنته القوات الأوكرانية مطلع يونيو الماضي لطرد القوات الروسية من أراضيها في الجنوب والشرق، كثفت كييف استعمالها للمسيرات التي تعتبر أقل كلفة في هذا الصراع، وقادرة على المراوغة.

بدورها عمدت روسيا إلى استهداف عدة مناطق في العاصمة الأورانية وغيرها بالمسيرات أيضا.

إلا أن استهداف مناطق في الداخل الروسي يحمل أهمية استراتيجية بالنسبة لبعض المراقبين لاسيما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شن الحرب ضد أوكرانيا “على افتراض أنه لن يكون لها تأثير مباشر يذكر” على الروس.

فيما لا تزال موسكو تتعرض بصورة منتظمة لهجمات بطائرات مسيرة، كما تشير تقارير ااستخبارات البريطانية إلى استهداف الأراضي الروسية بصواريخ (إس-إيه-5 غامون).