7 قتلى في قصف روسي على تشيرنيهيف.. وأوكرانيا: استهدف مدنيين

أعلن مسؤولون أوكرانيون إن سبعة أشخاص بينهم طفل عمره ستة أعوام قُتلوا وأُصيب 129 آخرون فيما نُقل 41 للمستشفى في ضربة صاروخية روسية أصابت ميدانا في وسط مدينة تشيرنيهيف التاريخية بشمال أوكرانيا.

وقالت أوكرانيا إن القصف الروسي على تشيرنيهيف استهدف مدنيين، وفق ما أفاد به مراسل “العربية/الحدث”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي يقوم بزيارة عمل إلى السويد، في منشور على تيليغرام “قصف صاروخ روسي وسط المدينة.. في مدينتنا تشيرنهيف”.

كما أضاف “يوم سبت عادي، حولته روسيا إلى يوم ألم وفقد”.

من جانبه، قال وزير الداخلية إيهور كليمينكو على تيليغرام إن المصابين بينهم 15 طفلا و15 من رجال الشرطة.

وقال فياتشيسلاف تشاوس حاكم منطقة تشيرنهيف في وقت لاحق على تيليغرام إن 140 شخصا طلبوا الحصول على مساعدة طبية وإن 41 نُقلوا للمستشفى.

قصف مسرح تشيرنهيف

وتناثر الحطام في أنحاء الميدان أمام مسرح لحقته أضرار بالمنطقة ومبان أخرى، حيث تضررت سيارات متوقفة. ودمرت الضربة سقف مسرح الدراما في المدينة التاريخية.

فيما أفاد مراسل “العربية/الحدث”، أن كل المباني القريبة من المسرح الوطني بتشيرنيهيف تضررت من القصف الروسي، مشيرا إلى أن روسيا تؤكد أن قصف مسرح تشيرنهيف استهدف مسيرات كانت بداخله.

وتهاجم روسيا مدنا أوكرانية بعيدة عن خطوط المواجهة بصواريخ وطائرات مسيرة في إطار العملية العسكرية التي بدأت في فبراير شباط 2022.