سنرد على أي اعتداء يطالنا

أكد رئيس المجلس العسكري في النيجر عبدالرحمن تشياني، أن أي تدخل من دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إكواس) سيتم اعتباره احتلالا، وقال “سنقوم بما يلزم ونرد على أي اعتداء علينا”.

كما قال في كلمة متلفزة، “أي تدخل عسكري سيؤثر على كل دول المنطقة”، مضيفاً “تدخلات بعض الدول تنتهك سيادة بلدنا ويرفضها شعبنا”.

وطلب رئيس المجلس العسكري بالنيجر من الشعب التأهب لمواجهة أي عمل عسكري محتمل، مبيناً “جاهزون للدخول في أي حوار يقبله الشعب”.

وتابع “سنقوم بما يلزم ونرد على أي اعتداء علينا”.

كذلك قال “لا نسعى للسلطة لكن لن نقبل بإخضاع إرادة الشعب”، مشيرا إلى أن الشعب متحد أكثر من أي وقت مضى لمواجهة الإرهاب.

“لن نستسلم”

أما بشأن عقوبات إكواس، قال تشيباني “لن نستسلم لعقوبات إيكواس”، مشيرا إلى أن عقوبات المجموعة الاقتصادية تتسبب في خسارة المواد الطبية على الحدود.

وأضاف”عقوبات إيكواس غير إنسانية وتستهدف تقسيم بلدنا وشعبنا”، مضيفاً “العقوبات تريد إخضاع إرادة بلدنا ولن نسمح بذلك”.

إلى ذلك، أكد رئيس المجلس العسكري في النيجر أنهم يهدفون إلى ترسيخ الحكم الرشيد والعودة للديمقراطية.

وقال أيضا “نحظى بدعم الشعب والكثير من دول الجوار”.